الاتحاد

عربي ودولي

الجبوري: الزوراء تبث من سيارة إرسال متنقلة

شن مشعان الجبوري رجل الأعمال العراقي المقيم في دمشق منذ سنوات، هجوماً لاذعاً على الولايات المتحدة أمس، واصفاً إياها ''بالظالمة''، وقال الجبوري في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية: ''إن أميركا تطلق كل صواريخ الأرض وتقتل مئات الآلاف في كل مكان، ولاسيما في بلدي العراق، والديمقراطية الأميركية لا تتحمل تلفزيوناً فضائياً يعري ويصور جرائم الاحتلال في العراق''·
وجاءت تصريحات رجل الأعمال العراقي بعد صدور قرار لوزارة الخزانة الأميركية يقضي بالحجز على أمواله وممتلكاته بما فيها قناة ''الزوراء'' التلفزيونية التي يملكها، وكانت وزارة الخزانة الأميركية قد قررت أمس الأول فرض عقوبات على ضابط بارز في الحرس الثوري الإيراني يدعى أحمد فورز أنديه، وقناة ''الزوراء'' التي قالت إن مقرها سوريا، وإنها تبث رسائل ''لجماعات إرهابية سنية''، كما شمل قرار العقوبات ثلاثة عراقيين هم أبو مصطفى الشيباني، وإسماعيل اللامي، ومشعان الجبوري نفسه· وقال الجبوري الذي كان يعمل مع عدي صدام حسين وفرَّ من سطوته قبل أكثر من 15 عاماً، ليستقر في سوريا: ''هل تريد أميركا أن نروج لجرائمها حتى تكون راضية عنا، هذا لم يكن ولن يكون دورنا''· وعما إذا كانت فضائية ''الزوراء'' العراقية تبث من سوريا أم من العراق، قال الجبوري: ''إنها لم تكن ولا ليوم واحد ترسل بثها من سوريا لقد كانت الزوراء ترسل بثها من سيارة إرسال فضائية متنقلة قريبة من وحدات الاحتلال الأميركي، وعندما غضبوا منها طلبوا من مصر إيقاف إرسالها من قمر نايل سات وعرب سات''·
وعما إذا كان يملك أموالاً في البنوك الأميركية، أوضح ''لا أملك أموالاً في أميركا، ولكنني يجب أن أعترف أن لأميركا قوة وقدرة كبيرة على جميع البنوك في كل مكان، وأملك أموالاً في دول صديقة لأميركا''·
ويتردد في الأوساط الاقتصادية والاجتماعية والسياسية السورية أن مشعان الجبوري يملك عشرات ملايين الدولارات، ومشاريع اقتصادية متعددة· وكانت الحكومة العراقية قد فرضت على الجبوري حكماً قضائيً ومنعته من دخول العراق، علماً بأنه من الشخصيات العراقية التي تسلمت مناصب في الحكومة العراقية التي تم تعيينها بعد انهيار نظام صدام في ·2003

اقرأ أيضا

الرئيس الأوكراني يعتزم رفض استقالة رئيس الوزراء