الاتحاد

الرياضي

صراع الأباطرة بين فيدريه وهويت ومهمة سهلة لروديك أمام يوهانسون


سيتميز الدور نصف النهائي من منافسات الرجال في بطولة ويمبلدون الانجليزية للتنس، ثالث البطولات الاربع الكبرى (الجراند سلام)، اليوم بصراع الابطال السويسري روجيه فيدريه حامل اللقب عامي 2003 و2004 والساعي الى لقب ثالث، والاسترالي ليتون هويت الثالث وبطل 2002 الذي سيحاول استعادة اللقب، في حين تبدو مهمة وصيف البطل الاميركي اندي روديك الثاني سهلة نظريا في مواجهة السويدي توماس يوهانسون الثاني عشر·
في ربع النهائي ، فاز فيدريه على التشيلي فرناندو جونزاليز الحادي والعشرين 7-5 و6-2 و7-6 (7-2)، وهويت على الاسباني فيليسيانو لوبيز السادس والعشرين بنتيجة متقاربة 7-5 و6-4 و7-6 (7-2)، وروديك على الفرنسي سيباستيان جروجان التاسع 3-6 و6-2 و6-1 و3-6 و6-3 ويوهانسون على الارجنتيني دافيد نالبانديان الثامن عشر 7-6 (7-5) و6-2 و6-2 · وحقق فيدريه فوزه الرابع والثلاثين على التوالي على الارض العشبية والخامس على جونزاليز دون اي هزيمة في المواجهات المباشرة بينهما، وقال 'لقد لعبت بشكل ممتاز لكنه كان خطيرا في بعض الفترات· انها المرة الثالثة التي ابلغ فيها نصف النهائي واشعر باني قادر على المضي الى ابعد من ذلك'· ولم يخسر فيدريه في هذه الدورة الا مجموعة واحدة في الدور الثالث امام الالماني نيكولاس كيفر الخامس والعشرين، و8 مجموعات في المباريات ال34 مقابل فوزه ب95 مجموعة، ما يرشحه للاحتفاظ بلقبه للعام الثالث على التوالي·
وفي بداية المجموعة الاولى، انقذ جونزاليز كرة كانت ستفقده ارساله، ثم كرة اخرى كانت ستفقده المجموعة لكنه ارتكب خطأ تاليا من خلال تسديد كرة سهلة في الشبكة افقدته الشوط والمجموعة 5-7 ولم يترك فيدريه الفائز بدورة مونتي كارلو، احدى الدورات التسع الكبرى، ورولان جاروس الفرنسية، ثاني البطولات الاربع الكبرى، هذا العام الفرصة لمنافسه لالتقاط انفاسه في المجموعة الثانية وكسبها 6-2 وكانت المجموعة الثالثة مشابهة للاولى، وفرض جونزاليز الذي ارتكب 28 خطأ مباشرا (مقابل 10 فقط لفيدرر) شوطا فاصلا تقدم فيه 2-1 ثم استسلم للسويسري الذي احرز 6 نقاط متتالية وانهى بالتالي المباراة·
وفي المباراة الثانية، قضى هويت على امل فيليسيانو لوبيز السادس والعشرين الذي بات اول اسباني يبلغ ربع النهائي في ويمبلدون منذ 33 عاما، في المضي الى الامام والمنافسة على اللقب ليكون ثاني اسباني يتوج في ويمبلدون بعد مانويل سانتانا الاسباني الوحيد الذي احرز اللقب وذلك عام 1966 وكان لوبيز الذي يهوى اللعب على الملاعب العشبية خلافا لابناء جلدته من الاسبان، اسقط الروسي مارات سافين الثالث في الدور الثالث، ثم اقصى في الدور الرابع الكرواتي ماريو انسيتش العاشر واحد الطامحين الى المنافسة على اللقب على ضوء نتائجه الاخيرة· وحقق هويت فوزه الثاني على لوبيز في ساعة و59 دقيقة في ثاني مواجهة بينهما بعد الاولى على الارض الترابية في فلاشينغ ميدوز الاميركية، اخر البطولات الاربع الكبرى· وقال هويت 'انها المرة الثانية التي ابلغ فيها نصف النهائي· في الاولى توجت باللقب وامل الان ان اكرر هذا الانجاز'· وعلق على مباراته المقبلة مع فيدريه قائلا 'ستكون قوية بالطبع· انها اشبه بنهائي مبكر فهو المصنف اول في العالم'·
وفي المباراة الثالثة، كان روديك (22 عاما) المرشح للحلول في مركز الوصيف على الاقل على غرار العام الماضي، على وشك ان يمنى بخسارته الثانية امام جروجان (27 عاما) في المواجهة الثامنة بينهما خصوصا بعد فقدانه المجموعتين الاولى والرابعة بنتيجة واحدة 3-6 و3-6 واستخدم روديك الذي بلغ نصف النهائي للعام الثالث على التوالي، كل خبرته وارساله القوي الصاعق كي يتخطى عقبة الفرنسي في المجموعة الخامسة وانهاها 6-3 بعد ان كان فاز بالمجموعتين الثانية 6-2 والثالثة 6-1 ويرشح النقاد روديك للفوز على يوهانسون المعروف بـ'لاعب البطولة الواحدة' لفوزه في بطولة استراليا المفتوحة اولى البطولات الاربع الكبرى عام 2002 لكن يوهانسون (30 عاما) الذي لا يزال يعاني من الاصابة، سيقاوم بكل عزم وتصميم روديك من اجل اكمال المشوار وتكرار انجاز ملبورن قبل اكثر من 3 سنوات بعد ان اصبح اول سويدي يصل الى نصف نهائي ويمبلدون منذ 12 عاما اي بعد ستيفان ادبرغ عام 1993 وهو الفوز الثاني مقابل خسارة واحدة ليوهانسون على نالبانديان، وصيف هويت في عام 2002 على الملاعب العشبية في ويمبلدون·

اقرأ أيضا

11 خيلاً على مضمار «النجومية» في مونتبان