الاتحاد

الرياضي

الاتحاد السعودي يحلم بأول لقب عربي على حساب الصفاقسي


عيسى الجوكم:
يحلم اتحاد جدة السعودي بإحراز أول لقب عربي في تاريخه عندما يستضيف الصفاقسي التونسي ( حامل اللقب) اليوم الجمعة على استاد الأمير عبد الله الفيصل بجدة في إياب نهائي دوري أبطال العرب لكرة القدم ، وكان الاتحاد فاز ذهابا في صفاقس 2-صفر وفرصته أكبر من منافسه لإحراز اللقب لأنه يملك ثلاث فرص هي الفوز أو التعادل أو الخسارة بفارق هدف ، أما الصفاقسي فلا خيار أمامه إلا الفوز بهدفين نظيفين لتمديد المباراة لشوطين إضافيين أو الفوز بأي نتيجة بفارق هدفين ·
ويحصل صاحب المركز الأول على ستة ملايين ريال سعودي والثاني على أربعة ملايين ريال سعودي والثالث على 2,5 ريال سعودي و الرابع على 1,5 مليون ريال سعودي·
وأظهرت تدريبات الاتحاد الأخيرة أن الروماني انجل يوردانيسكو مدرب الاتحاد لن يجازف بالهجوم على حساب الدفاع وسيلعب بطريقة متوازنة ، ويعتد يوردانيسكو على مجموعة كبيرة من اللاعبين الدوليين يتقدمهم العائد من الإصابة رضا تكر وحمد المنتشري وصالح الصقري وسعود كريري ومناف أبو شقير وإبراهيم سويد ومحمد نور إلى جانب البرازيلي سيرجيو والكولومبي سيرجيو هيريرا ·
ويعول الاتحاد كثيرا على اللقب العربي الذي استعصى عليه في أكثر من مرة بالرغم من إحرازه أكثر من بطولة خارجية كان آخرها كأس أندية أسيا في العام الماضي ، ويريد مصالحة جماهيره الغاضبة بعد أن فقد بطولتي كأس الأمير فيصل بن فهد وكأس ولي العهد ، علما انه سيلاقي الهلال في 7 يوليو القادم في نصف نهائي الدوري·
وحذر منصور البلوي رئيس الاتحاد لاعبي ناديه من مغبة الإفراط في الثقة وقال ' لم نضمن اللقب ، قطعنا نصف المشوار وتبقى العقبة الأهم في جدة ، وأذكر اللاعبين بدرس نهائي كأس أسيا عندما خسرنا صفر-3 على أرضنا في الذهاب وفزنا على أرض الفريق الكوري سيونغنام 5-صفر ، لذلك لا يوجد مستحيل في كرة القدم، والفريق التونسي ليس لديه ما يبكي عليه وسيلعب للحفاظ على لقبه والثأر من خسارته في عقر داره '
أما الصفاقسي فيدخل اللقاء بشعار الفوز وهذا ما سيدفع مدربه ديكستال للعب بطريقة هجومية منذ الدقيقة الأولى ويعود لتشكيلة الفريق المدافع الدولي وسلم العابدي والسنغالي بابا ماليك اللذين غابا عن لقاء الذهاب بداعي الإيقاف ويفتقد الفريق جهود قائده انيس بو جلبان وكريم بن عمر وهيثم مرابط بداعي الإيقاق ، بينما لدى ديكستال أكثر من ورقة رابحة مثل هيكل قمامديه وكريم النفطي ومراد المرداسي وأحمد الجواشي وجونيور وبلازا كواسي
وسيدير المباراة الحكم المغربي محمد قزاز ويساعده مواطناه عبد المجيد جداوي و يحيى كور
القحطاني حديث الساحة
في تطور جديد لصفقة انتقال ياسر القحطاني والتي باتت حديث الوسط الرياضي السعودي قال احمد الزامل رئيس هيئة اعضاء الشرف بنادي القادسية : موضوع انتقال ياسر القحطاني لاي ناد من الاندية المتقدمة لطلبه يعتمد بالدرجة الاولى على العرض الافضل ومن يدفع اكثر للقادسية هو من سينال الظفر باللاعب، خاصة ان مسؤولي القادسية يضعون نصب أعينهم مصلحة ناديهم بالدرجة الاولى فوق أي اعتبار·
وأضاف الزامل: نعم كنت أتمنى احتراف ياسر القحطاني اوروبيا، ولكن اذا جاء عرض اخر يفيد القادسية لمدة عشر سنوات مقبلة، فإنني بالتأكيد سأفضل العرض الذي يخدم القادسية طويلا، خصوصا ان عرض الاتحاد مغر للغاية فبالاضافة الى قيمة انتقال اللاعب للاتحاد والحصة الكبيرة للقادسية واللاعب، فهناك مميزات اخرى وهي اعارة سبعة من لاعبي الاتحاد للقادسية لمدة موسمين بدون مقابل وهم: فايز السبيعي حارس الخليج وسعيد الودعاني وحمد العيسى وعلي المطرود وحمد ابو ربع وطارق المولد وعلي سهيل·وكشف الزامل ان رئيس الاتحاد منصور البلوي قدم تبرعا ماليا ليد القادسية نصف مليون ريال لاعداد الفريق للبطولة الآسيوية التي ستقام في الاردن·
وكشف بعض المقربين من اللاعب ياسر القحطاني ان الاجتماع الذي دار بين رئيس نادي الاتحاد منصور البلوي واللاعب يوم بالقاهرة تمحور حول موافقة اللاعب من عدمها للانضمام الى الاتحاد، وكان هناك خط هاتفي مباشرة مع مسؤولي نادي القادسية المجتمعين بمقر النادي آنذاك ورغم حصول البلوي على موافقة ادارة القادسية للانتقال الا ان اللاعب ياسر القحطاني قال للبلوي وعلى مسمع من مسؤولي القادسية عبر الهاتف ان قرار انتقاله يتوقف على موافقة والده سعيد مصلح القحطاني وانه لا يمكن ان يقرر الموافقة من عدمها دون استشارة والده ووكيل أعماله تركي المقيرن، وهذا الموقف هو الذي عطل صفقة توقيع العقد حسب ما ذكره المصدر لان البلوي كان معتمدا اثناء اجتماعه باللاعب على موافقة ادارة نادي القادسية ولكن موقف اللاعب ياسر اجل الصفقة كما يؤكد الجميع خصوصا ان هناك انباء تؤكد ان اللاعب قد أعطى وعدا للهلاليين بأنه سيرتدي شعارهم اذا كان العرض الهلالي مقاربا لعرض الاتـحاد لانه سيختار الهلال·
وكان الاجتماع المطول الذي عقدته ادارة القادسية بحضور رئيس هيئة اعضاء الشرف بالنادي أحمد الزامل كان يهدف لاعلان اتمام الصفقة وليس كما صرح به البعض دراسة العروض المقدمة للاعب ياسر القحطاني ولكن موقف اللاعب في القاهرة ورمي موافقته من عدمها على قرار والده هو الذي لخبط الاوراق المتفق عليها بين رئيس نادي الاتحاد منصور البلوي مع مسؤولي نادي القادسية·
من جهة اخرى علم 'الاتحاد الرياضي' ان اللاعب ياسر القحطاني طلب من وكيل أعماله تركي المقيرن الحصول على نسخة من العرضين المقدمين من الهلال والاتحاد لدراسة العرض الانسب له وتوجيه النصائح له خاصة فيما يتعلق بحصته من الانتقال وان وكيل اعمال اللاعب خاطب ادارة القادسية بهذا الشأن الا ان مسؤولي القادسية يرفضون تزويد تركي المقيرن بالعرضين الرسميين للنادي مما أزم الوضع بين المقيرن وادارة القادسية· وأفادت مصادر ان المقيرن سيطلب وعبر تفويض رسمي من اللاعب عدم مخاطبة اللاعب في اي عرض الا بوجود وكيل الاعمال حسب ما ينص عليه نظام ولوائح 'الفيفا' بشأن مفاوضة اللاعب وتنص تلك اللوائح بمعرفة الوكيل بالعرض الرسمي لكل ناد وان المقيرن بصدد مخاطبة الاتحاد السعودي لكرة القدم بهذا الشأن بناء على تفويض وعقد رسمي بينه وبين اللاعب·
يذكر ان تركي المقيرن سبق ان صرح بأن من حقه الاطلاع على العروض وتوجيه نصائح للاعب لاختيار العرض الانسب له وان القرار في نهاية المطاف راجع الى اللاعب وادارة ناديه· يشار إلى أن لوائح لجنة الاحتراف تنص على عدم انتقال اللاعب لاي ناد اذا كان اللاعب غير موافق على الانتقال وهذا يعني ان الموافقة لو حصلت من ادارة القادسية لانتقال اللاعب ياسر القحطاني للاتحاد واللاعب لم يوافق فإن إتمام صفقة الانتقال لن يتم بناء على لوائح لجنة الاحتراف·

اقرأ أيضا

الفجيرة والوحدة.. "سعادة الذئاب"