الاتحاد

عربي ودولي

طالباني والحكيم يبحثان العلاقة بين كتلتيهما

عرض عسكري في الذكرى السنوية الأولى لتسلم مسؤولية النجف

عرض عسكري في الذكرى السنوية الأولى لتسلم مسؤولية النجف

بحث الرئيس العراقي جلال طالباني مع رئيس قائمة الائتلاف العراقي الموحد عبد العزيز الحكيم الأوضاع السياسية في العراق وسبل تعزيز العلاقات بين القيادة الكردستانية والمجلس الأعلى الاسلامي العراقي· في حين أكد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ان العام الحالي سيكون عام البناء والاعمار والقضاء على الفساد الاداري والمالي وإحقاق حق الشهداء والسجناء ودعم الشباب والرياضة وعودة المهجرين الى مناطقهم متعهدا بمواصة جهود المصالحة الوطنية وحماية الأجهزة الأمنية من الاختراق·
وذكر مصدر رئاسي مطلع ان طالباني أبلغ الحكيم خلال استقباله له ظهر أمس، بالبيان المشترك للمكتبين السياسيين للاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديمقراطي الكردستاني حول تعزيز العلاقات بين المجلس الأعلى والحزبين الكرديين· وأضاف ان طالباني أكد خلال المقابلة وجهات نظر القيادة الكردية فيما يتعلق بالأوضاع العراقية والكردية والاقليمية·
من جهته، أكد المالكي في كلمة ألقاها نيابة عنه اللواء الركن صادق صوب الله الموسوي في الاستعراض العسكري الكبير الذي أقامته محافظة النجف أمس في الذكرى السنوية الأولى لتسلم الملف الأمني من القوات متعددة الجنسيات، على تصميمه على حماية المؤسسات الأمنية من الاختراق وعزمه على إتمام خطوات المصالحة الوطنية مشددا على أنه بصحة بعد الفحوص التي أجراها مؤخرا في بريطانيا· من جانبه قال أسعد سلطان أبو كلل محافظ النجف أمام الاستعراض العسكري ''دعونا الى الاهتمام بعشائرنا بدلا من مكاتب الصحوة العسكرية فنحن لا نريد ان يكون في محافظتنا جيش آخر بدلا من القوات المسلحة''· وجدد أبو كلل مطالبته بتطبيق النظام الفدرالي وإعطاء صلاحيات أوسع للمحافظات ، معتبرا ان هذه الصلاحيات هي الحل الأمثل لمشاكل محافظاتنا·

اقرأ أيضا

تواصل الاحتجاجات في لبنان للمطالبة بحكومة مستقلة