الاتحاد

الاقتصادي

معرض المطارات يطلق هيئة عامة ومبادرة توجيه مهني للطلاب

 المعرض يستضيف نساء قياديات في قطاع الطيران (من المصدر)

المعرض يستضيف نساء قياديات في قطاع الطيران (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

يقدم معرض المطارات 2016 منصة مخصصة لدعم «المرأة العربية في قطاع الطيران» وإلهام الشباب للاستفادة من عديد الفرص الوظيفية التي يوفرها قطاع الطيران في الشرق الأوسط.
وسوف يطلق معرض المطارات بالتعاون مع منظمة نساء في الطيران الدولية وفروعها في الشرق الأوسط، هيئة عامة ومبادرة توجيه مهني للطلاب هي الأولى من نوعها على الإطلاق، وذلك في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض في الفترة بين 9 و11 مايو، 2016.
وأعلنت أكاديمية مطار ميونيخ عن منحة دراسية بقيمة 4,500 دولار مخصصة لسيدة من العالم العربي.
وسيتوجب على المرشحة التي يتم اختيارها اجتياز دورة تدريبية تقام في مطار ميونيخ لمدة أسبوع يبدأ في 27 يونيو، 2016.
وسيتم تنفيذ هذه الدورة التدريبية التي تعنى بتطوير ثقافة خدمة العملاء في المطارات بالتعاون مع مجلس المطارات العالمي.
وتحظى منصة «المرأة العربية في قطاع الطيران» بدعم أصحاب مصلحة بارزين في قطاع الطيران، بما في ذلك ستراتا للتصنيع وهي إحدى شركات مبادلة، بوصفها الراعي الحصري للهيئة العامة، وشركة بوينغ التي تعتبر أضخم شركة لصناعة الطائرات في العالم والداعم العالمي الأبرز على صعيد إغناء العملية التعليمية وتنفيذ برامج الدعم التي تشجع على النجاح الأكاديمي، والاستقلالية، والاستدامة الاقتصادية.
وقال بدر سليم سلطان العلماء، الرئيس التنفيذي لشركة ستراتا للتصنيع: «تتشرف ستراتا برعاية المرأة العربية في معرض الطيران الذي يمثل منصة دولية تسلط الضوء على إنجازات ومساهمات النساء العربيات في مجال صناعة الطيران.
وأضاف»تهدف شركة ستراتا وبالتماهي مع رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة وقيادتها الحكيمة الرامية لضمان الاستدامة، إلى المساهمة في بناء اقتصاد متنوع ومستدام يقوم على المعرفة وعلى اليد العاملة الإماراتية المؤهلة.
وتلعب المرأة الطموحة اليوم دورا قياديا في ستراتا، فيما تشكل النساء 86% من إجمالي اليد العاملة الإماراتية في الشركة».
بدوره، قال برنارد دن، رئيس شركة بوينغ الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا بقوله:«يتوجب على قادة الطيران العمل بشكل مستمر وواع على جذب النساء وخلق بيئة عمل تعزز التنوع بين الجنسين.
ونفخر في شركة بوينغ بأن لدينا العديد من القيادات النسائية، ونحن نواصل العمل مع منظمات مثل منظمة نساء في الطيران لضمان أننا نبذل كل ما في وسعنا لإزالة أوجه التفاوت بين الجنسين في هذه الصناعة المهمة».
وستقوم أكاديمية مطار ميونيخ بالتعاون مع مجلس المطارات العالمي بتقديم منحة دراسة كاملة لطالبة واحدة في الهيئة العامة، وذلك لحضور دورة تدريبية لمدة أسبوع حول«تطوير ثقافة خدمة العملاء في المطارات»يتم تنفيذها في مطار ميونيخ الدولي.
وسوف تؤمن هذه المنحة الدراسية الشاملة لكل النفقات فرصة قيمة لتجربة حياة حقيقية في واحدة من أبرز أكاديميات المطارات في العالم.
وكان العقد الماضي قد شهد اقتداء النساء الإماراتيات بنظيراتهن الإقليميات في التقدم لشغل وظائف في صناعة الطيران، حيث ينظر اليوم للعديد منهن كقدوة تحتذى لغيرها من النساء الطامحات لترك بصمتهن في قطاع الطيران.
وقال دانييل قريشي، مدير مجموعة المعارض في شركة ريد الشرق الأوسط للمعارض المنظمة لمعرض المطارات 2016:«لقد تحول معرض المطارات إلى أقوى منصة لأصحاب المصلحة في صناعة الطيران في العالم، وتعتبر مسألة تعزيز مساهمة المرأة العربية في هذا القطاع من ضمن الأولويات القصوى لقيادة المنطقة».
وتماشياً مع هذه الرؤية سيقدم معرض المطارات منصة هامة للمرأة العربية في قطاع الطيران.
وسيستضيف المعرض نساءً ملهمات في قطاع الطيرات، بما فيهن عائشة الهاملي وهي أول سيدة إماراتية تصبح قبطان طائرة والممثل الدائم لدولة الإمارات العربية المتحدة في المنظمة الدولية للطيران المدني في مونتريال، وعليا الطويل، التي تشغل منصب حاكم القسم العربي في منظمة ناينتي ناينز وتعمل بصفة قبطان طيار في الخطوط الملكية الأردنية، وسعاد الشامسي، عضو مجلس إدارة فرع الإمارات العربية المتحدة في منظمة نساء في الطيران الدولية، وهنادي زكريا الهندي، وهي الكابتن الطيار الوحيدة في الخطوط الجوية السعودية، وإليانورا سورينا، رئيسة قسم سلامة الطيران في مجموعة فولغا دنيبر الروسية وغيرهن.

اقرأ أيضا

"اتصالات" تقدم فرصاً وظيفية للإماراتيين في "معرض الوظائف" بدبي