سانتياغو (د ب أ) استعاد منتخب تشيلي اتزانه سريعاً في تصفيات قارة أميركا الجنوبية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018، بفوزه الثمين 3 /‏ 1 على نظيره الفنزويلي في الجولة الرابعة عشر من التصفيات. ورفع منتخب تشيلي، الذي خسر أمام نظيره الأرجنتيني يوم الخميس الماضي، رصيده إلى 23 نقطة، ليقفز إلى المركز الرابع بفارق الأهداف فقط خلف أوروجواي، وبفارق نقطة واحدة أمام المنتخب الأرجنتيني، وتجمد رصيد المنتخب الفنزويلي عند ست نقاط في المركز العاشر الأخير. وحسم منتخب تشيلي المباراة تماماً في شوطها الأول بثلاثة أهداف، سجلها أليكسيس سانشيز في الدقيقة الرابعة واستيبات باريديس في الدقيقتين 7 و22. وفي الشوط الثاني، سجل خوسيه سولومون روندون هدف حفظ ماء الوجه للضيوف في الدقيقة 63. وأنعش منتخب تشيلي آماله في التأهل للمونديال الروسي. ولم يهدر منتخب تشيلي أي وقت في ظل إدراكه لضرورة تحقيق الفوز، وأن أي نتيجة أخرى تعني تضاؤل فرصته في التأهل للمونديال. وبدأ منتخب تشيلي هجومه منذ اللحظة الأولى في المباراة، وترجم هذا إلى هدفين مبكرين بينما كان المنتخب الفنزويلي الذي ضاعت فرصته مبكراً في المنافسة على إحدى بطاقات التأهل حريصاً على أن يتجنب الانهيار التام في مواجهة هجوم تشيلي القوي. وجاء الهدف الأول من ركلة حرة سددها أليكسيس نجم أرسنال الإنجليزي من مسافة نحو 20 متراً. ومنح هذا الهدف المبكر ثقة كبيرة ودفعة معنوية هائلة للمنتخب التشيلي، ليستفيد منها باريديس ويسجل الهدف الثاني للفريق في الدقيقة السابعة، إثر هجمة شارك فيها عدد من اللاعبين مثل جونزالو خارا وأليكسيس وتشارلز أرانجيز. وسجل باريديس (36 عاماً) هدف الاطمئنان في منتصف الشوط الأول، ليقضي تماماً على أي أمل لدى الضيوف. ولم يتغير الحال في الشوط الثاني، حيث ظل المنتخب التشيلي هو الأكثر هجوماً، بقيادة لاعب الوسط آرتورو فيدال نجم بايرن ميونيخ الألماني. وكان فيدال هو البطل في ثلاث أو أربع فرص لمنتخب تشيلي، كانت كفيلة بحسم المباراة برصيد أكبر من الأهداف. ورغم هذا، كان منتخب فنزويلا هو من هز الشباك في الشوط الثاني عن طريق روندون، الذي سجل الهدف بضربة رأس لم يستطع كلاوديو برافو قائد وحارس مرمى منتخب تشيلي أن يفعل لها شيئاً. ومنح الهدف المنتخب الفنزويلي دفعة معنوية هائلة، حيث كان الأقرب بعدها لتحسين رصيده من الأهداف في هذه المباراة. وتصدت العارضة لتسديدة من توماس رينكون لتضيع فرصة خطيرة للضيوف. وسنحت الفرصة أمام أصحاب الأرض للرد في الدقيقة 77 عبر ضربة جزاء سددها أليكسيس ولكن حارس المرمى الفنزويلي تصدى لها.