الاتحاد

الرئيسية

واشنطن تجمد أموال كنعان وغزالي ·· وشارون يتهم سوريا وإيران بالتصعيد


واشنطن، بيروت - الاتحاد والوكالات: صعَّدت الولايات المتحدة ضغوطها على سوريا من خلال تجميد الأصول الخاصة بوزير الداخلية السوري ومسؤول آخر فيما يتصل بضلوعهما في أنشطة عسكرية وأمنية في لبنان· وأعلنت وزارة الخزانة الأميركية تجميد الأصول الخاصة بوزير الداخلية السوري غازي كنعان ورستم غزالي الذي قالت إنه رئيس المخابرات العسكرية السورية في لبنان، وجاء ذلك بموجب إجراء يشمل أيضا، منع الأميركيين من إجراء أي معاملات تجارية معهما·
من جانب آخر قدمت إسرائيل شكوى رسمية ضد لبنان في مجلس الأمن الدولي وواصلت توتير الأجواء في الجنوب· واتهم رئيس الوزراء الإسرائيلي ارييل شارون، سوريا وإيران 'بتصعيد الأوضاع الأمنية في جنوب لبنان ما يشجع 'حزب الله' على مواصلة هجماته على أهداف إسرائيلية'·
وعقد وزير الحرب الاسرائيلي شاؤول موفاز اجتماعا أمنيا طارئا لبحث التطورات على الحدود الشمالية وخرج بقرار 'بتكثيف العمليات ضد 'حزب الله' على نطاق محدود'· وفي هذا الإطار ألقت الطائرات الإسرائيلية الليلة قبل الماضية آلاف المنشورات فوق الجنوب وبيروت وضواحيها تحرض اللبنانيين ضد 'حزب الله' وتهددهم بعودة 'سنوات الفزع' وتطالب الحكومة بنزع سلاح المقاومة ونشر الجيش على طول الحدود· وعلق مسؤول في المقاومة بالقول إن إلقاء هذه المنشورات هو 'فعل العاجز'· وقال 'حزب الله' إن إلقاء المنشورات 'يمثل انتهاكا صارخا لسيادة لبنان واستقراره'

اقرأ أيضا

باكستان تعبر عن الدعم الكامل للسعودية بعد هجمات "أرامكو"