الاتحاد

منوعات

رونالدو يحقق أمنية طفل فلسطيني

كشفت رابطة مشجعي نادي ريال مدريد بفلسطين، بأن إدارة النادي الملكي وافقت على استقبال الطفل الفلسطيني أحمد دوابشة، الناجي من جريمة حرق المستوطنين الإسرائيليين لعائلته في قرية دوما الفلسطينية.
 
وأوضحت الرابطة، عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، أن إدارة الفريق الأبيض وافقت على استقبال الطفل دوابشة، ليحقق حلمه بلقاء النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو.
 
الجدير بالذكر أن الطفل الفلسطيني أحمد دوابشة هو الناجي الوحيد من عائلته التي أحرقها المستوطنون اليهود يوم الحادي والثلاثين من شهر يوليو من العام الماضي. وهي الجريمة التي أسفرت عن استشهاد شقيقه الرضيع علي -البالغ من العمر 18 شهراً فقط- قبل أن تُسفر بعدها بأيام عن استشهاد والديه متأثرين بحروق أصيبا بها.


 

اقرأ أيضا

«حكايتي».. صراع الحب والثأر على «شاشة أبوظبي»