الاتحاد

الإمارات

«خيرية الشارقة» تطلق حملة كسوة الشتاء 2010

أعلنت جمعية الشارقة الخيرية خلال مؤتمر صحفي أمس الأول عن تنظيم حملة كسوة الشتاء 2010 تحت شعار “شتاء دافئ للجميع” في الخيمة المجتمعية بالمقر الرئيس للجمعية بمدينة الشارقة.

وبلغ عدد الأسر المستفيدة 5000 عائلة، بحسب عبدالله بن خادم عضو مجلس إدارة جمعية الشارقة الخيرية ومديرها التنفيذي، وتستمر الحملة حتى نهاية فبراير المقبل.
وأوضح ابن خادم أن الجمعية ستحاول في حملة الشتاء للعام الجاري أن تطور من طبيعة الخدمات المقدمة، بحيث يمكن أن نقدم المزيد من المساعدات للفئات المستهدفة من تمويل عمليات الصيانة لبعض المنازل.
وقال إن الجمعية وضعت ميزانية مفتوحة لمصلحة تحقيق أهداف هذه الحملة خاصة بعد أن وصل عدد الأسر التي تستفيد من مساعدات جمعية الشارقة الخيرية لما يقرب من 5000 أسرة.

من جانبها، قالت أمل بن جرش مشرفة اللجنة النسائية للجمعية: “نحن نعمل على نشر الوعي بين المحسنين وإعلامهم بأهمية العطاء وفضله عليهم وعلى المجتمع، بالإضافة إلى تثقيفهم بالجانب الديني الذي يأمرنا بالعطف على المساكين وسد احتياجاتهم مهما اختلفت جنسياتهم”.
وأكدت أن اللجنة استطاعت خلال العام الماضي أن تعين أكثر من 1200 حالة على مستوى الإمارة.

من جهته، أشار عبدالله إبراهيم النقبي رئيس الحملة إلى ضرورة توفير كافة المستلزمات الشتوية والمهمة للأسر الفقيرة في الدولة من بطانيات وملابس شتوية وسخانات ومدافئ، مؤكداً أن الجمعية تبذل جهداً كبيراً في التأكد من مدى أحقية تلك العوائل في الحصول على المساعدات عن طريق لجنة خاصة تابعة لها.

وأشاد النقبي بالدور التطوعي الذي تقوم به مختلف دوائر ومؤسسات إمارة الشارقة في التعاون مع الجمعية في جانب توزيع المساعدات العينية التي تقدم من قبل المحسنين لحملة الشتاء على مختلف الشرائح الفقيرة والمعوزة خاصة فئة الأسر المتعففة المقيمين داخل الدولة.

وأكد عبد الله شهيل الناطق الرسمي باسم بلدية الشارقة استعداد بلدية الشارقة لتحقيق التعاون الكامل مع جمعية الشارقة الخيرية في كل الأنشطة الخاصة بحملة الشتاء وتوفير العديد من الخدمات للجمهور طوال فترة الحملة

اقرأ أيضا

حمدان بن محمد: أعمال الخير أساس المواطنة الصالحة