الاتحاد

الإمارات

شرطة دبي تنفذ 6442 مهمة إنقاذ برية وبحرية

تحرير الأمير (دبي)

نفذت فرق الإنقاذ البرية والبحرية 6442 مهمة إنقاذ خلال الربع الأول من العام الجاري، ساهمت في إنقاذ الكثير من الأرواح حسب المقدم خبير أحمد عتيق بورقيبة، نائب مدير إدارة البحث والإنقاذ في شرطة دبي.

وأضاف بورقيبة أن فرق الإنقاذ البري نفذت مهاما تتعلق بفتح أبواب سيارات مُغلقة جراء حوادث السير، ونقل سيارات متعطلة، ومساعدة سائقين عالقين في الصحراء، وإخراج سيارتهم منها، علاوة على فتح أبواب مصاعد مُغلقة بسبب أعطال فنية، مبيناً في الوقت ذاته أن فرق الإنقاذ البحري تعاملت مع عدة حالات وحوادث بحرية بينها حالات غرق.

وأكد أحمد عتيق بورقيبة، جاهزية أفراد الإنقاذ في شرطة دبي دائماً للتعامل مع كافة الحوادث الطارئة وعلى مدار 24 ساعة، خصوصا خلال إجازة «الإسراء والمعراج» ونهاية الأسبوع، حيث يتم تقسيمهم ضمن نظام المناوبات ليكونوا على أهبة الاستعداد في أي ساعة يتلقون فيها بلاغاً عن تعرض أي شخص لحادث طارئ، ونسعى دائماً للمساعدة في أسرع وقت ممكن لأن «عامل الوقت» في الحوادث له قيمته الكبيرة.

وقال إن شرطة دبي حققت سرعة استجابة للتعامل مع الحوادث تراوحت بين 7 و 8 دقائق بسبب آلية الانتشار في مختلف أرجاء إمارة دبي والجهوزية والاستعداد الدائم، مشيراً إلى أن فرق الإنقاذ البري نفذت 24 ألفاً و865 مهمة العام الماضي، تتضمن إنقاذ أشخاص جراء حوادث سير، وعالقين في منازل ومصاعد وسيارات وتائهين في الصحراء.

وأوضح أن الإدارة العامة للنقل والإنقاذ تُدرب الأفراد بشكل دوري على التعامل مع مختلف أنواع حالات الإنقاذ ليقدموا أرقى المستويات العالمية في هذا المجال، خاصة في حوداث السير، والتعامل مع مختلف الحالات من انقلاب للسيارات أو حوادث حريق، والعمل على إخراج المصاب دون تعرض حياته للخطر.

وأشار إلى أن أفراد فرق الإنقاذ مدربون على التعامل مع أحدث المعدات في مختلف أنواع الحوادث البرية والبحرية، وينفذون تدريبات دورية على مدار العام ويتم قياس مستواها وإعطائهم دورات تقوية.

بدوره قال الرائد علي عبد الله القصيب النقبي رئيس قسم الإنقاذ البحري في الإدارة العامة للنقل والإنقاذ في شرطة دبي، إن لدى الإدارة خطة عمل خلال فترة الإجازة تركز على تكثيف دورياتها البحرية والعمل على مدار الـ 24 ساعة.

وأكد استعداد 8 نقاط إنقاذ بحرية في لإمارة، و70 غواصاً و70 منقذاً بحرياً، إضافة إلى 23 زورقاً و72 دراجة مائية و دراجة برمائية مع طواقمها و10 سيارات إنقاذ بحري و41 سائق زورق بحري.

ودعا النقبي مرتادي البحر إلى ضرورة اتباع التعليمات والتوجيهات التي وضعتها شرطة وبلدية دبي، للحد من وقوع الحوادث والمتمثلة في أخذ الحيطة والحذر اللازمين أثناء السباحة، مشدداً على تجنب التيارات البحرية وارتفاع الأمواج والتزام التعليمات والاشتراطات الموجودة على الشواطئ.

ودعا مستخدمي الدراجات المائية إلى التزام بالتعليمات الخاصة بالابتعاد عن أماكن تجمهر الناس على الشواطئ أو الاقتراب منها، إضافة إلى عدم استخدام الدراجات في رشق المياه على الناس من خلال العروض غير المسموحة.

اقرأ أيضا

«أخبار الساعة»: الارتقاء بمسار العلاقات الإماراتية الأفريقية