الاتحاد

الإمارات

وفد من جون هوبكنز الأميركية يزور عدداً من المؤسسات الرسمية

وفد جامعة جونز هوبكنز خلال زيارته مكتبة جامعة زايد

وفد جامعة جونز هوبكنز خلال زيارته مكتبة جامعة زايد

قام وفد من طلبة جامعة جون هوبكنز الأميركية بجولة على عدد من المؤسسات الرسمية والتعليمية والبحثية في أبوظبي للاطلاع على النهضة التي تشهدها الدولة عن قرب، حيث زار مقر الأمانة العامة للمجلس الوطني، والتقى طالبات جامعة زايد، كما زار مركز الإمارات للدراسات، واطلع على برنامج تكاتف للتطوع الاجتماعي التابع لمؤسسة الإمارات·
وفي هذا الإطار، استعرض أحمد شبيب الظاهري النائب الأول لرئيس المجلس الوطني الاتحادي مسيرة المجلس الوطني الاتحادي على مدى أكثر من 36 عاماً خلال استقباله بمقر الأمانة العامة للمجلس الوطني الاتحادي وفد طلاب جامعة جون هوبكنز الأميركية الذي يزور البلاد، أول من أمس·
وجرى في بداية اللقاء إطلاع الطلبة على فيلم وثائقي يستعرض مسيرة المجلس الوطني الاتحادي على مدى العقود الماضية، قبل أن يقدم بعدها النائب الأول لرئيس المجلس الوطني الاتحادي شرحاً لمراحل قيام الدولة والمجلس الوطني الاتحادي، موضحاً الوظيفيتين التشريعية والرقابية للمجلس وآلية عمله·
وتطرق سعادته إلي مشاركة المرأة في الحياة السياسية والبرلمانية، مستعرضاً موضوع الجزر الإماراتية الثلاث (طنب الصغرى وطنب الكبرى وأبو موسى) المحتلة من قبل جمهورية إيران الإسلامية والإجراءات التي تتخذها الدولة لحل هذه القضية بالطرق السلمية ودعوة الدولة إلى حل النزاع عن طريق محكمة العدل الدولية بالاضافة إلى دور المجلس الوطني الاتحادي فيها·
وفي ختام الزيارة قام أعضاء الوفود بجولة داخل أروقة الأمانة العامة·
يشار إلى أن الوفد الطلابي يضم 12 طالباً وطالبة يمثلون طلاب شهادة الماجستير في الدراسات الشرق الأوسطية في جامعة جونزهوبكنز بولاية واشنطن الأميركية·
كما ناقش الوفد الأميركي مساء أمس الأول عدداً من القضايا العالمية مع طلاب وطالبات الماجستير في جامعة زايد في مقدمتها العولمة والأزمة المالية العالمية ودور التعليم في بناء المجتمعات، بالإضافة إلى قضايا تتعلق بدور الشباب في مكافحة قضايا الفقر والجهل والمرض·
والتقى أعضاء الوفد بالدكتور سليمان الجاسم مدير جامعة زايد في فرع الجامعة بأبوظبي بحضور الدكتور فيديريكو فيليز مساعد عميد كلية الآداب والعلوم·
ورحب الجاسم بالوفد الأكاديمي وقدم له فكرة شاملة عن تطور المسيرة الأكاديمية لجامعة زايد وتطور التعليم العالي في الدولة، مشيراً إلى اهتمام الجامعة بالزيارات الطلابية التي تعتبر جزءاً من الإعداد الأكاديمي لطلبة الجامعة التي تحرص على تخريج جيل مؤهل على كافة المستويات الأكاديمية والعلمية والعملية والتكنولوجية للقيادة على المستويين المحلي والعالمي·
واستعرض الدكتور الجاسم لأعضاء الوفد الأكاديمي تجربة جامعة زايد التعليمية منذ تأسيسها عام 1998 واهتمامها بالانفتاح على الفعاليات الدولية الثقافية والعلمية، وحرصها على الاطلاع على تجارب تطوير مناهج التعليم العالي المختلفة في الجامعات العالمية·
وناقش أعضاء وفد جامعة جونز هوبكنز الأمريكية في لقاء مفتوح مع طلاب وطالبات جامعة زايد ترأسه الدكتور فيديريكو فيليز مساعد عميد كلية الآداب والعلوم مجموعة من القضايا العالمية تناولت العولمة ودور الشباب في ترسيخ مفهوم السلام بين الشعوب، وقضية التمييز بين الرجل والمرأة في بعض الدول في مجالات التعليم والعمل، بالإضافة إلى عرض شامل للتخصصات والبرامج الدراسية التي تطرحها الجامعة في مرحلتي البكالوريوس والماجستير·
وأشاد أعضاء الوفد بالتميز الأكاديمي لطلاب وطالبات جامعة زايد وكذلك بمهاراتهم العلمية والتطبيقية وخاصة فيما يتعلق برؤيتهم للتواصل الحضاري بين مجتمع الإمارات والعالم بالإضافة إلى الوعي الذي أظهره طلاب وطالبات مرحلتي الماجستير والبكالوريوس في اللقاء المفتوح·
وبعد ذلك قام أعضاء الوفد بجولة ميدانية داخل الحرم الجامعي، اطلع فيها على المختبرات والتجهيزات العلمية والقاعات الدراسية ومكتبة جامعة زايد التي تعد واحدة من أرقى المكتبات التعليمية في الدولة·
من جهته، استقبل ''مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية'' الوفد، حيث التقى أعضاء الوفد الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام المركز ودار حوار مشترك حول أهم القضايا الاستراتيجية الراهنة، وما تشهده المنطقة من متغيّرات مهمّة خلال المرحلة الحالية·
وعقب اللقاء، قام الوفد برفقة عدد من المسؤولين في المركز بزيارة تفقديّة لعدد من الإدارات والأقسام، حيث جرى خلال هذه الجولة إطلاع الوفد الضيف على الأهداف التي يعمل المركز من أجلها، والنشاطات التي يقوم بها، سواء في ما يتعلّق بمجال خدمة المجتمع، أو مجال البحث العلمي لخدمة اتخاذ القرار، حيث أبدى الضيوف إعجابهم وتقديرهم بالمركز وأثنوا على الأنشطة المختلفة التي يقوم بها·
وتأتي زيارة وفد ''جامعة جون هوبكنز'' لـ ''مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية'' في سياق التعاون العلمي وتبادل الزيارات الأكاديمية بين المركز والمؤسسات العلمية المرموقة·
وفي سياق مختلف، استقبل ''مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية''، وفداً من كليّة القيادة في البحرية الهندية يضمّ 26 من المسؤولين في الكليّة·
وفي هذا الإطار، استقبلت إدارة برنامج تكاتف للتطوع الاجتماعي التابع لمؤسسة الإمارات في مقرها أمس الوفد الأميركي بالتعاون مع إدارة الشؤون الأوروبية والأميركية والأقيانوسية بوزارة الخارجية·
ورحبت ميثاء الحبسي بالوفد الزائر مقدمة شرحاً وافياً عن رؤية البرنامج وفكرته وأهدافه ومشاريعه المتعددة في نشر العمل التطوعي بالإمارات·
واطلع الوفد على طبيعة عمل برنامج تكاتف والمشاريع التي يقوم بها لخدمة المجتمع

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: الشهداء كوكبة جديدة تنضم إلى موكب العز