الإمارات

الاتحاد

حاكم عجمان: الثقافة من أهم أولويات القيادة

حميد النعيمي يطلع على كتب معروضة في اجنحة المعرض

حميد النعيمي يطلع على كتب معروضة في اجنحة المعرض

أكد صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان أن دولة الإمارات تشهد حالة ثقافية متميزة بعد أن أصبحت الثقافة واحدة من أهم أولويات القيادة السياسية للدولة في ظل تنافس إيجابي ينتج المبادرات والأفكار ويرسخ التعاون والتكامل لمزيد من الازدهار الثقافي في بلادنا.
جاء ذلك عقب افتتاح سموه فعاليات الدورة الأولى لمعرض عجمان للكتاب بأرض المهرجانات والذي تنظمه مؤسسة حميد بن راشد النعيمي للتطوير والتنمية البشرية والذي يستمر حتى العاشر من أبريل الجاري بمشاركة أكثر من 150 دار نشر من 16 دولة عربية وأجنبية تعرض أكثر من 23 ألف عنوان.
وقال سموه إن إمارة عجمان أصبحت تذخر بأنشطة ثقافية وأدبية وفنية متنوعة ويأتي هذا المعرض لتعزيز هذا الحراك الثقافي في الإمارة وليتكامل مع بقية المعارض التي تقام بإمارات الدولة المختلفة. وأثنى صاحب السمو حاكم عجمان على تركيز المعرض على كتب الشباب والطلاب والأطفال وتخصيص فعاليات ثقافية وأدبية وفنية مصاحبة للمعرض موجهة لهذه الفئات الهامة من المجتمع. وأشار سموه الى أن للكتاب دوراً كبيراً في تعزيز مكانة اللغة العربية وسط الأجيال الجديدة وترسيخ الهوية الثقافية العربية في عصر العولمة والتطورات التكنولوجية التي شغلت كل أفراد المجتمع لا سيما الشباب والأطفال مؤكداً أن اللغة العربية تعد قضية استراتيجية وهماً وطنياً للبلدان العربية عامة ومنطقة الخليج بصفة خاصة من خلال التحديات التي تواجهها.
ونوه سموه الى أهمية الكتاب أياً كان موضوعه أو تخصصه، داعياً إلى ضرورة العناية بالكتاب لتنمية عادات القراءة في نفوس الناشئة وأن تصبح متعة لإيجاد شعب قارئ في المستقبل خاصة وأن الإحصاءات الرسمية تشير الى العزوف عن القراءة في كافة المجتمعات العربية وهي الأمة التي كرمها الله بأن جعل العربية لغة للقرآن الكريم وجاءت أول آية تحث وتحض على القراءة.
ودعا سموه جميع أفراد المجتمع والمثقفين وطلاب العلم الى أن يستفيدوا من المعرض متمنياً التوفيق للمشاركين وأن يحقق المعرض كل أهدافه وأن يجد الجميع فيه الفائدة والمتعة وشكر سموه مؤسسة حميد بن راشد النعيمي على تنظيمها للمعرض.
وأوضح صاحب السمو حاكم عجمان أن مشاركة العديد من دور النشر خاصة في دورته الأولى تدل على أن معرض عجمان للكتاب بدأ من حيث انتهى الآخرون، مشيراً الى نجاح عجمان في تسويق وترويج المعرض واستقطاب دور نشر تعنى بالكتاب داخلياً وخارجياً . وبدأت وقائع الافتتاح بوصول صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي إلى أرض المهرجان حيث كان في مقدمة مستقبليه عدد من الشيوخ ووجهاء وأعيان البلاد ورئيسة أعضاء اللجنة العليا المنظمة للمعرض وكبار المسؤولين فيها.
وقام سموه يرافقه كبار الشخصيات والمدعوين بجولة واسعة في أروقة المعرض، حيث استمع سموه إلى شرح واف من أصحاب ومديري دور النشر عما احتوته أجنحتهم في المعرض من إصدارات، وأبدى سموه إعجابه بما شاهده في المعرض من ناحية العدد الكبير من المشاركات وطريقة العرض والتنظيم. وتلقى سموه خلال جولته العديد من الإصدارات الحديثة والإهداءات العلمية.
حضر مراسم حفل الافتتاح معالي الشيخ الدكتور ماجد بن سعيد النعيمي وعبدالله أمين الشرفا المستشار بالديوان الأميري وعدد من الشيوخ وأعضاء المجلس التنفيذي ومدراء وأساتذة الجامعات وعمداء الكليات والمعنيين بالثقافة والنشر.
ورافق سموه في جولته كبار المسؤولين بالهيئات والدوائر الاتحادية ومدراء الدوائر المحلية وممثلو المؤسسات الحكومية والأهلية وعدد من سفراء وقناصل الدول العربية والأجنبية المعتمدين لدى الدولة وحشد كبير من الكتاب والمبدعين والناشرين والمهتمين.
ويشهد معرض عجمان للكتاب في دورته الأولى أنشطة ثقافية وبرنامجاً فكرياً يتضمن محاضرات وندوات وأمسيات شعرية وأدبية يشارك فيها نخبة من رموز الثقافة والفكر والأدباء والشعراء وعدد من المبدعين داخل الدولة حيث سيتناولون مجموعة من القضايا الفكرية والثقافية.
ويتضمن البرنامج محاضرة اليوم الأحد بعنوان “تاريخ دولة الإمارات قبل وبعد الاتحاد” للدكتور سيف البدواوي بالإضافة إلى العديد من الأنشطة الثقافية الأخرى طوال فترة المعرض، فضلاً عن المرسم الحر للأطفال وورشات حول مهارات القراءة السريعة.
وأشارت الدكتورة آمنة بو شهاب مدير عام المؤسسة الى أن معرض الكتاب يأتي على رأس برامج المؤسسة وأهدافها لدعم وتعزيز التنمية الثقافية المستدامة في إمارة عجمان والارتقاء بالعنصر البشري لاسيما قطاع الشباب، وترسيخ ثقافة القراءة والبحث لدى القارئ الفرد والمجتمع، إضافة إلى التعريف بمفهوم صناعة الكتاب الآخذة في النمو.
وأشارت الي أن المؤسسة ستعمل في المستقبل القريب على تأسيس مكتبات أسرية في إمارة عجمان تحت إشراف لجنة المرأة والأسرة بمؤسسة حميد بن راشد للتطوير والتنمية البشرية مضيفة أنه سيتم توزيع هذه المكتبات في الأحياء السكنية والجمعيات والمساجد والسجون وغيرها من المؤسسات والدوائر في الإمارة, وأضافت انه من ضمن الأهداف المستقبلية للمشروع تأسيس مكتبة متنقلة تضم كتباً وأنشطة للشباب والأطفال في القرى والمناطق النائية التابعة لإمارة عجمان.
وأشار عبد الله الدح مدير عام مؤسسة الزاجل التي تتولى إدارة المعرض وتنظيمه الى أن المعرض يمتد على مساحة 900 متر مربع، مضيفاً أن 50% من قيمة المشاركة لكل دار تكفلت بها حكومة عجمان لتشجيع مختلف دور النشر على المشاركة فيه.

اقرأ أيضا

الصحة تعلن تسجيل 53 إصابة جديدة بفيروس كورونا وحالة وفاة