الإمارات

الاتحاد

النعيمي يدعو المعماريين إلى التوصل لرؤية تستفيد منها المدن الجديدة

حاكم عجمان يستمع لشرح حول المخططات العمرانية لإمارة عجمان بحضور عمار النعيمي

حاكم عجمان يستمع لشرح حول المخططات العمرانية لإمارة عجمان بحضور عمار النعيمي

افتتح صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان مؤخراً فعاليات مؤتمر عجمان الدولي الرابع للتخطيط العمراني “الواجهات البحرية - الاتجاهات الجديدة في العمارة والتخطيط” والمعرض المصاحب للمؤتمر والذي نظمته دائرة البلدية والتخطيط بعجمان للسنة الرابعة على التوالي.
ودعا صاحب السمو حاكم عجمان في كلمته، إلى أن تحقق الرؤية المشتركة للمتحدثين من الباحثين والمهندسين والمطورين التوصل إلى توصيات يستفيد منها أصحاب التخطيط العمراني للمدن، معلناً بذلك انطلاق الفعاليات ومرحباً بالمشاركين والضيوف ومعرباً عن آماله وتطلعاته أن يحقق أهدافه.
شهد فعاليات المؤتمر الذي عقد في قاعة الشيخ زايد للمعارض والمؤتمرات في جامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا واستمر ثلاثة أيام، بمشاركة 250 أكاديمياً ومتخصصاً في التخطيط العمراني و52 متحدثاً من 17 دولة، سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي، والشيخ عبد العزيز بن حميد النعيمي رئيس دائرة الثقافة والإعلام، ومعالي الشيخ الدكتور ماجد بن سعيد النعيمي رئيس الديوان الأميري والشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة التخطيط، ومعالي عبد الرحمن محمد العويس وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع ومعالي الدكتور راشد أحمد بن فهد وزير البيئة والمياه وعدد من ضيوف المؤتمر من مختلف دول العالم، وكبار المسؤولين بالدولة، ومدير عام دائرة البلدية ومساعدوه والمشاركون وممثلو وسائل الإعلام المحلية والإقليمية والدولية.
واطلع صاحب السمو حاكم عجمان في المعرض الذي شارك فيه 20 عارضاً من داخل وخارج الدولة على النماذج المخصصة للمشاريع الاستثمارية التي يجري تنفيذها في مختلف مناطق الدولة. كما شاهد سموه المخطط التفصيلي للواجهة البحرية ومشاريع الزوراء في عجمان.
واستمع لشرح تفصيلي حول تصاميم مشروع رؤية عجمان الأكبر بين مشاريع الإمارة والذي يضم مجموعة المشاريع العقارية الضخمة ومشاريع البنية التحتية التي نفذتها دائرة البلدية والتخطيط والتي يجري العمل بها حالياً، وكذلك مشاريع الفنادق السياحية على واجهة عجمان البحرية.
كما تفقد سموه جناح دائرة البلدية واطلع على ما أعدته الدائرة من مخططات وتصاميم لمشاريع عجمان ومشاريع الواجهة البحرية ومستكشف عمان والأطلس الخاص بعجمان وخريطة عجمان والقرارات الخاصة التي صادق عليها رئيس الدائرة والمعتمدة باشتراطات المشاريع الواقعة على الواجهة البحرية.
كما زار الأجنحة الأخرى المشاركة، مثل شركة الزوراء في عجمان ومشروعها الضخم بالإمارة واطلع على مشاريع الدار العقارية في أبوظبي ودبي ومشاريع مؤسسة العقارات الاستثمارية ودائرة الأراضي والأملاك بعجمان ومؤسسة عجمان للتسويق والاستثمار إيمز والمشاركين من السعودية والدول الأخرى والجامعات المحلية العارضة.
الحفل الرسمي
استهل الحفل الرسمي للمؤتمر بعرض بانورامي يعرض مسيرة النجاح للمؤتمر في السنوات الثلاث الماضية، استعرض من خلاله ما حملته المؤتمرات من شعارات مختلفة حول التخطيط العمراني والتوصيات التي انبثقت عنها والمشاريع التي أنجزت في عجمان ترجمة للتوصيات السابقة له. ثم عرضت اللجنة العليا المنظمة للحدث فيلماً وثائقياً بعنوان “عجمان دانة من سبع”، استعرضت خلاله مسيرة عجمان الحضارية والنهضة العمرانية التي تشهدها الدولة عامة، ثم عجمان بشكل خاص.
كما عرضت جمعية ابن ماجد للفلكلور الشعبي فقرة تراثية تمثل من خلالها صورة الحياة البحرية وجهود الصيادين والمهن التراثية التي اشتهر بها أهالي الإمارات.
وأكد الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس المؤتمر رئيس دائرة البلدية والتخطيط أن الدائرة المنظمة للمؤتمر خطت عدداً من الخطوات البناءة لإنجاحه منذ انطلاقته، وقال إن ما تحقق من المنجزات الحضارية بالإمارة تم بفضل توجيهات صاحب السمو حاكم عجمان ودعمه غير المحدود للمؤتمر وللدائرة ومتابعة سمو ولي عهد عجمان، وتوجيهاتهما في جعل عجمان محط أنظار العالم ووجهة سياحية متميزة بمشاريعها وخدماتها.
ولفت الشيخ راشد النعيمي رئيس المؤتمر إلى أن فعاليات هذا العام ستسلط الضوء على مشاريع مهمة محلية وإقليمية وعالمية متخصصة بالواجهات البحرية للمدن الساحلية، منها المخطط الاستراتيجي المقترح للواجهة البحرية لمدينة عجمان والذي تم إعداده في إطار المخطط الاستراتيجي المقترح لمدينة عجمان في عام 2010 - 2030، والذي يتضمن الاستراتيجية التي تعمل بها الدائرة في تنفيذ مشاريعها وتنطلق منها.
وأكد أن دائرة البلدية والتخطيط تعمل من أجل عجمان وستبقى على العهد في الوفاء بوعودها لتقديم أفضل ما لديها من خدمات للسكان بالإمارة وبما يحقق تنمية مستدامة فيها.
من جانبه، تحدث السير جيف هامبتون مستشار الحكومة البريطانية لشؤون التعليم نائب رئيس جامعة ولفرهامبتون حول أهمية ربط التعليم بقضايا التنمية والتطور، باعتبار التعليم البوابة الصحيحة لتنمية المجتمعات.
كما أكد ضرورة تعاون المؤسسات الأكاديمية مع دوائر التصميم والقرار المشترك على أن تكون برامج التعليم منطلقة من خصوصيات التنمية ومتطلباتها الاجتماعية والبيئية والثقافية. كما أكد تجربة جامعة ولفرهامبتون في علاقاتها الدولية ومساهماتها في كثير من بلدان العالم بما يتعلق بالتدريب وتطوير الكوادر والقيادات مركزاً على التعاون المثمر مع دائرة البلدية بعجمان والمتمثل في عقد مؤتمر عجمان للتخطيط الحضري والذي يعتبر أبرز الأحداث المحلية والإقليمية المهمة التي تضع عجمان على خريطة الأحداث المعمارية المهمة.
وفي ختام فعاليات افتتاح المؤتمر، كرم صاحب السمو حاكم عجمان يرافقه ولي عهد عجمان ورئيس دائرة البلدية والتخطيط بعجمان المشاركين في جلسات المؤتمر والجهات الداعمة والمتعاونة مع البلدية، حيث تم تكريم المهندس ضيف الله بن عايش العتيبي أمين المنطقة الشرقية وراشد الهاجري رئيس دائرة الشؤون البلدية في إمارة أبوظبي والشيخ خالد بن صقر القاسمي رئيس دائرة الأشغال العامة بالشارقة، ومطر الطاير رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لهيئة الطرق والمواصلات بدبي وإبراهيم الدجيين وكيل أمين منطقة الرياض وعلي علي العسيري نائب رئيس الهيئة العليا لتطوير الرياض، وجاسم درويش الأمين العام السابق للأمانة العامة للبلديات تقديراً لجهوده العظيمة في خدمة العمل البلدي في الدولة، واللورد تشارلز فالكونير كبير المتحدثين بالمؤتمر والسير جيف هامتون تقديراً لجهودهم في حضور المؤتمر والمشاركة بما يخدم أهدافه وإمارة عجمان.
وقدم سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان درع المؤتمر التذكارية لصاحب السمو حاكم عجمان، تقديراً لدعمه غير المحدود للمؤتمر وجهده المبذول في رعايته ومتابعته سنوياً، كما قدم الشيخ راشد بن حميد بن راشد النعيمي رئيس المؤتمر درع المؤتمر التذكارية لسمو ولي عهد عجمان على دعمه المطلق للمؤتمر ومتابعته له.
توقيع اتفاقيات
تخلل المؤتمر توقيع اتفاقيات تعاون مشتركة بين هيئة الطرق والمواصلات في دبي ودائرة البلدية والتخطيط بعجمان. قام بتوقيع الاتفاقية الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط بعجمان ومطر الطاير رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لهيئة الطرق والمواصلات بدبي حيث سيتم بموجبها التعاون المشترك في شتى المجالات، خصوصاً في تبادل الخبرات والتدريب والمشاريع الخاصة بالنقل البري والبحري والطرق والبنية التحتية.
كما وقع رئيس البلدية اتفاقية أخرى يتم بموجبها انضمام مدينة عجمان إلى منظمة المدن الساحلية بالجمهورية الفرنسية والتي تضم 132 دولة حول العالم ووقع جان بيير ليكموت الاتفاقية ممثلاً للمنظمة.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد يوجِّه بإنشاء مراكز مسح على مستوى الدولة