أبوظبي (الاتحاد) بحث محمد هلال المهيري مدير عام غرفة تجارة وصناعة أبوظبي مع ياجيه كفينيسكي وزيرة الدولة في وزارة التنمية الاقتصادية في جمهورية بولندا توسيع مجالات التعاون الاقتصادي والاستثماري بين القطاع الخاص في البلدين الصديقين وفتح آفاق جديدة لشركات ومؤسسات القطاع الخاص لتعزيز استثماراتهم المشتركة. وقال المهيري إن شركات ومؤسسات القطاع الخاص والمستثمرين في إمارة أبوظبي لديهم رغبة أكيدة لتطوير التعاون مع الشركات الصناعية البولندية وتطوير شراكاتها الاستراتيجية مع الشركات الصناعية الإماراتية وبما يخدم مصلحة الجانبين، داعياً هذه الشركات لإقامة المشروعات الصناعية بالتعاون مع الشركات الصناعية الإماراتية العاملة في الإمارة، وكذلك في عدد من القطاعات والمجالات الحيوية، والتي تركز عليها خطط إمارة أبوظبي ورؤيتها الاقتصادية. وأكد المهيري للوفد الاقتصادي البولندي أن إمارة أبوظبي تشهد نمواً وازدهاراً لافتين في مختلف القطاعات الاقتصادية، الأمر الذي يعزز موقعها كمركز رائد لعالم الأعمال على الساحة الإقليمية، وكبوابة إلى أسواق المنطقة، وذلك بفضل البيئة التنافسية التي تستقطب الاستثمارات العالمية، مؤكداً أن أبوظبي تمتلك سمعة متميزة كمركز إقليمي للأعمال، فضلاً عن علاقات الصداقة التي تجمع بولندا بدولة الإمارات العربية، الأمر الذي يشكل أرضية صلبة لبذل المزيد من الجهود لتطوير الشراكة الاقتصادية. من جانبها، رحبت الوزيرة البولندية بالشركات الإماراتية ورجال الأعمال داعيةً إلى تعزيز استثماراتهم وتكثيف وجودهم في الأسواق البولندية وخاصة في عدد من القطاعات الحيوية التي توفر فرصاً كبيرة ومتعددة ومميزة للشركات والمستثمرين الإماراتيين. وحضر الاجتماع يوانا فرونيسكا وكيلة وزارة الخارجية والتعاون الدولي والإنمائي لمنطقة أفريقيا والشرق الأوسط وآسيا في وزارة الخارجية البولندية وعبدالله غرير القبيسي نائب مدير عام غرفة أبوظبي وعدد من أعضاء الوفد الاقتصادي البولندي الزائر.