الاتحاد

الإمارات

«الرقابة الغذائية»: 91 مزارعاً يستفيدون من دعم الأسمدة العضوية

مشروع «السماد العضوي» يهدف إلى دعم أصحاب المزارع العاملة في أبوظبي (من المصدر)

مشروع «السماد العضوي» يهدف إلى دعم أصحاب المزارع العاملة في أبوظبي (من المصدر)

هالة الخياط (أبوظبي) - اعتمد جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية،91 طلباً قدمها المزارعون للاستفادة من مشروع «دعم السماد العضوي» الذي أطلقة الجهاز بداية شهر فبراير الماضي، فيما بلغت كمية الأسمدة العضوية التي تم صرفها لأصحاب الطلبات المعتمدة 439 طناً تقدم أصحابها للحصول على كميات متفاوتة تراوحت ما بين طنين و5 أطنان في المرة الواحدة، بقيمة 63 ألفاً و655 درهماً.
وأوضح محمد جلال الريسي مدير إدارة الاتصال وخدمة المجتمع في جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، أن برنامج مستلزمات الإنتاج والإنشاءات الزراعية الذي يقدم جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية من خلاله مشروع «دعم السماد العضوي»، يهدف إلى تنظيم توزيع وصرف مستلزمات الإنتاج والإنشاءات الزراعية لأصحاب المزارع العاملة على مستوى إمارة أبوظبي.
وأبلغ الريسي «الاتحاد»، أن عدد الطلبات التي تم رفضها منذ بدء التسجيل خلال الشهر الماضي بلغ طلباً واحداً لمزرعة مهملة، فيما يوجد 35 طلباً ضمن كشف الانتظار للدراسة والبحث، فيما تم اعتماد 91 طلباً مقدمة من المزارعين، وبلغت الكميات التي تم صرفها لهم من الأسمدة 439 طناً.
وأوضح الريسي أن الجهاز يستهدف من خلال مشروع دعم السماد العضوي 26 ألف مزرعة على مستوى الإمارة، مؤهلة للاستفادة من المشروع الذي يضمن صرف 5 أطنان من السماد العضوي لكل مزرعة سنوياً كحد أقصى، تكون على دفعتين أو دفعة واحدة حسب رغبة المزارع.
ويشمل المشروع جميع مالكي المزارع الذين تنطبق عليهم الشروط والضوابط العامة والخاصة لاستحقاق برنامج مستلزمات الإنتاج والإنشاءات الزراعية في إمارة أبوظبي لبرامج تحسين دخل المزارعين.
وأفاد الريسي، بأن آلية استحقاق المزارع تتمثل في التقدم للاستفادة من خدمات الأسمدة العضوية المدعومة بتعبئة الطلب وإرفاق المستندات المطلوبة، وهي صورة الهوية، ومخطط المزرعة معتمد من دائرة الشؤون البلدية إلى مراكز خدمة المتعاملين التابعة للجهاز، ثم يتم تحويل الطلب للجهة المعنية لدراسته، وتقييم مدى أحقية المتقدم بالاستفادة من المشروع، يلي ذلك اعتماد الطلبات المستوفية للشروط، وأخيراً إخطار المصانع بالطلبات المستحقة والمعتمدة.
ويقوم صاحب الطلب بتسلم الكميات المحددة في الطلب بعد دفع نصف القيمة للمصنع والتوقيع على وصل بالتسلم، وذلك يكون في أقرب مصنع أسمدة أو موقع توزيع تابع للمصانع وقريب من المزرعة، مشيراً إلى أن الجهاز كان قد أطلق مشروع «دعم الأسمدة العضوية»، في 3 فبراير الماضي، بالتزامن مع انطلاق فعاليات المنتدى العالمي للابتكارات الزراعية.
وكان التسجيل متاحاً يومي المنتدى بمركز أبوظبي الوطني للمعارض، ثم تم فتح باب التسجيل في مراكز المتعاملين التابعة للجهاز، وعددها 14 مركزاً منتشرة في إمارة أبوظبي، منها 4 مراكز في مدينة أبوظبي، و5 مراكز في مدينة العين، و5 مراكز في المنطقة الغربية.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: «غداً 21».. بداية طيبة وإلى مزيدٍ من الإنجازات