عربي ودولي

الاتحاد

حالات اختناق بغاز الاحتلال في سوق بالضفة

متظاهرون فلسطينيون خلال مواجهات مع الاحتلال الإسرائيلي (أ ف ب)

متظاهرون فلسطينيون خلال مواجهات مع الاحتلال الإسرائيلي (أ ف ب)

علاء المشهراوي، عبد الرحيم الريماوي (القدس، غزة، رام الله)

أصيب عدد من الفلسطينيين بينهم نساء وأطفال، بحالات اختناق، جراء إطلاق قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء أمس، قنابل الغاز باتجاه سوق تجارية في بلدة سلواد بالضفة الغربية شمال شرق رام الله.
وقالت الصحفية شذى حماد، إن قوات الاحتلال اقتحمت القرية من مدخلها الغربي واعتدت على السكان، وأطلقت باتجاههم قنابل الغاز، ما أدى إلى إصابة عدد منهم بحالات اختناق. وفي السياق ذاته، نصبت قوات الاحتلال، حاجزاً على مدخل سلواد الغربي، وأوقفت السيارات الفلسطينية وفتشتها ودققت ببطاقات راكبيها.
من جهة أخرى، قالت هيئة شؤون الأسرى، أمس، إن إدارة سجون الاحتلال، أبلغت الأسرى في سجن «عوفر»، بقرارها نقل نحو 60 أسيراً قاصراً إلى سجن «الدامون» اليوم، رافضة مرافقة ممثليهم من الأسرى البالغين. وأوضحت «الهيئة»، في بيان صحفي، أن الأسرى في مختلف سجون الاحتلال رفضوا هذا الإجراء، لما في ذلك من خطورة على مصير الأسرى القاصرين، خاصة أن السجانين ينفردون بهم في غياب الممثل، مهددين بالقيام بخطوات تصعيدية في حال إقدام الإدارة على ذلك.
ويقبع نحو 200 أسير قاصر في سجون الاحتلال، ويقوم عدد من الأسرى البالغين بتوجيههم وإدارة نظام حياتهم، ومتابعة أوضاعهم وتمثيلهم أمام إدارة السجون. إلى ذلك، قالت وزارة الزراعة في قطاع غزة، أمس السبت، إن إسرائيل فتحت سدود تجمع مياه الأمطار، باتجاه أراضٍ زراعية فلسطينية، واقعة قرب الحدود الشرقية للقطاع.
وقالت الوزارة في بيان صحفي: إن قوات الاحتلال أقدمت من جديد وبشكلٍ متعمد على فتح سدود تجمع مياه الأمطار على أراضي المزارعين شرق حي الشجاعية، مشيرة إلى أنه بعد فتح عبارات المياه غرقت أكثر من 1000 دونم زراعي مزروعة بالمحاصيل الحلقية كالشعير والقمح والملفوف والبازيلاء والزهرة، وغيرها من المحاصيل التي تلفت بفعل كمية المياه الكبيرة التي تدفقت نحوها. وأوضحت الوزارة أن هذه السياسة تكبد المزارعين الفلسطينيين خسائر فادحة، موضحة أن الجانب الإسرائيلي يتعمد كل عام فتح قنوات تجمع المياه، لإغراق الأراضي الزراعية، دون سابق إنذار. ويوم الأحد الماضي، أغرق الجانب الإسرائيلي مئات الدونمات الزراعية بعد أن فتح قنوات تجمّع المياه، باتجاه الأراضي الزراعية الفلسطينية. وتقيم إسرائيل عدة سدود لتجميع مياه الأمطار، والاستفادة منها، لكنها تقدم على فتح السدود حينما تتكدس كميات كبيرة من المياه.

اقرأ أيضا

كوريا الجنوبية تسجل 39 إصابة جديدة بكورونا و4 وفيات