الاتحاد

رسالة إلى طائــر


لقد قتلت حبك في داخلي قتلته بيدي·· ولن أذرف الدموع على رحيلك، ولن أترك الذكريات في داخلي، ولن أعيش على ذكراك، ولن أقول لك لم رحلت·· ولم قلت لي هل تحبيني؟؟ ولن أسألك لم قلت ما هو الحب بالنسبة لك، وكيف تتعاملين معه؟؟ ؟ ولن أسألك لم تسأل عن تاريخ ميلادي؟ ولن أسألك لم كنت تقول كلميني ··؟؟ ولن ولن أسألك لم كنت تقول أنا حر؟؟ لأنني أعلم أنك لن تجيب وتقول لماذا؟؟ ولكن يبقى قلبي كما هو يحب الخير للجميع وسأظل الانسانة التي عرفتها ·· الانسانة التي رأيتها من أول مرة·· إنسانة تحمل القلب الطيب لك ولغيرك ·· سوف أعيش حياتي لأن الله تعالى خلقني في هذه الحياه كغيري من الناس ولي الحق في العيش وسوف أحقق هدفي وطموحي ولن أيأس لأنه (لا ييأس من روح الله إلاّ القوم الكافرون)·· هذه الحياه خلقها الله تعالى وخلق فيها أصناف الناس منهم صنف طيب وصنف ظالم وآخر يكره الغير وغيره من الأصناف الخيرة والشريرة·
هكذا خلق الله تعالى الحياة ولن نجد الراحة في الدنيا بل الراحة عند وضع أول قدم في الجنة ·· وأنا احترمتك وقدرتك وكنت أرى فيك الانسان الطيب الذي لا يرضى الذل للغير كما يكرهه لنفسه ويحترم الآخرين ويخاف الله تعالى ويراقبه في تصرفاته وكلامه وتعامله مع الناس·· هكذا كنت أراك كما تقول أنت· (حب لأخيك ما تحب لنفسك)·· لن أفقد الأمل بالله تعالى وسوف أقف حتى ولو سقطت وفشلت·
لن أترك حبك يدمرني لا بل سوف أضع مكانه حب الله تعالى وحب الرسول عليه السلام هذا هو الحب الذي لا يذل·· الحب الذي يدوم ·· الحب الطاهر الذي يدفعني للعمل للاخرة والاستمرار والتقدم في الحياة ·· وهناك كنز لي ولك وهو القرآن الكريم (الا بذكر الله تطمئن القلوب)··· سوف يأتي اليوم أيها الطائر الذي تندم فيه على ما فعلته بالطيبة لأن الله تعالى يسمع ويرى ·· (اعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فهو يراك) ·· ومهما دارت الأيام والسنين لابد من يوم يمر بك كما فعلت بغيرك·
رسالة أخيرة لك أيها الطائر: تذكر الله تعالى ولا تنس الطيبة التي احترمتك وفتحت قلبها لك ووثقت بك وخذلتها بعد ذلك وأتمنى من الله تعالى أن يجمعنا في ظله يوم لا ظل إلاّ ظله··!!!
سلمى ناصر

اقرأ أيضا