الاتحاد

عربي ودولي

الجمهوريون: لا أدلة على تواطؤ بين حملة ترامب والروس

قال الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، في ساعة مبكرة من صباح اليوم الثلاثاء، إن لجنة الاستخبارات بمجلس النواب في بلاده لم تجد دليلاً على أي تواطؤ بين حملته الانتخابية وروسيا بهدف التأثير على الانتخابات الأميركية الأخيرة.

ونشر ترامب تغريدة عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي تويتر قال فيها: "بعد تحقيق عميق دام 14 شهرًا لم تجد لجنة الاستخبارات بمجلس النواب أي دليل على تواطؤ أو تنسيق بين حملة ترامب وروسيا للتأثير على الانتخابات الرئاسية 2016".

وكانت اللجنة أفادت بأن تحقيقاتها خلصت إلى عدم وجود دليل على تواطؤ بين الروس وحملة ترامب أو فريقه خلال الانتخابات، بحسب مسودة نشرت أمس الاثنين لتقرير اللجنة.

وجاء ذلك التحقيق بناء على مزاعم بأن موسكو تدخلت لمساعدة ترامب في الفوز بالرئاسة على حساب هيلاري كلينتون.

وخلص التحقيق إلى أن "روسيا تدخلت في الانتخابات، لكنها لم تفعل ذلك لمساعدة حملة ترامب"، وفقًا لمسودة التقرير التي حصلت عليها شبكة (سي.إن.إن) الإخبارية الأميركية.

وقال العضو الجمهوري كيه مايكل كوناواي لصحيفة واشنطن بوست: "نحن لا نتعامل مع الخيال، بل نتعامل في الحقائق ولم نجد أي دليل على أي تواطؤ".

ويعد تحقيق لجنة الاستخبارات بمجلس النواب الأمريكي واحدا من تحقيقات تنظر في مدى تدخل روسيا بالانتخابات الأميركية الأخيرة.

وما يزال التحقيقان اللذان يجريهما المحقق الخاص، روبرت مولر، ولجنة الاستخبارات بمجلس الشيوخ، جاريين.

اقرأ أيضا

شرطة نيويورك تضبط مشتبهاً به أثار موجة من الذعر بمحطة قطارات أنفاق