عربي ودولي

الاتحاد

فرنسا تعلق بيع أسلحة إلى باكستان

قال مصدر في مكتب الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي أمس الأول إنه تم تعليق خطة فرنسا لبيع معدات عسكرية لطائرات (جيه.اف-17) المقاتلة الباكستانية بقيمة 1.2 مليار يورو (1.6 مليار دولار). وذكرت صحيفة لوموند في وقت سابق أن فرنسا قررت تعليق بيع أجهزة الكترونية وصواريخ - وهو الجزء الاول من عقد بقيمة ستة مليارات يورو - تحت ضغط من الهند وبسبب شكوك بشأن الوضع المالي لباكستان. وقال المصدر دون الكشف عن مزيد من التفاصيل “إنه اتفاق غير جاهز من الجانب الباكستاني. في الوقت الراهن.. وضع الملف لا يسمح لنا بالمضي فيه قدما.” وقالت لوموند انه كان من المفترض ان ينتج المعدات كونسورتيوم مكون من شركة (ايه.تي.اي) الفرنسية ومجموعة تاليس وشركة (ام.بي.دي.ايه) لصناعة الصواريخ. ورفضت تاليس التعليق. وقالت الصحيفة ان فرنسا كانت قلقة أيضا بشأن عدم كفاية الحماية للتكنولوجيا الخاصة بها في ظل ضغط باكستان لتجميع المعدات فوق أراضيها.
وفي فبراير قالت (ام.بي.دي.ايه) إنها تعتزم تطوير طائرات ميراج 2000 الم
قاتلة الهندية وتتطلع للتوسع في الهند. وقالت لوموند ان المحادثات بشأن التطوير لعبت ايضا دورا في اتخاذ القرار الخاص بباكستان.

اقرأ أيضا

سنغافورة تغلق المدارس وأماكن العمل لمواجهة كورونا