القدس المحتلة - أحمد إبراهيم والوكالات:
أصدر رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون تعليمات صارمة الى الشرطة باتباع الحزم حيال المتطرفين لمنعهم من شل حركة السير على المحاور الرئيسية احتجاجا على خطة الانسحاب من قطاع غزة· وقال شارون 'لن نسمح لعصابات بنسف أسس البلاد·علينا التصدي لهم بيد من حديد'·
كما دعا شارون الى 'فرض عقوبات على الحاخامات الذين يرسلون اولادا لقطع مفارق الطرقات'·
ونظم المتطرفون تظاهرات في جميع انحاء البلاد لاغلاق عشرات الطرق، وقال راديو اسرائيل ان بقعا من الوقود وقضبانا حديدية مدببة نثرت على طريق سريع رئيسي وعطلت حركة المرور امس ،واضاف الراديو ان القضبان الحديدية اتلفت ما لا يقل عن عشرين سيارة على الطريق رقم واحد الذي يصل بين تل ابيب والقدس قرب معبر يؤدي إلى مطار اسرائيل الدولي ولكن لم تقع اصابات·
واطلق عسكريون اسرائيليون امس طلقات تحذيرية لاخراج مشاغبين من اليمين المتطرف تحصنوا في مبان مهجورة في احدى مستوطنات قطاع غزة واخذوا يرشقون الفلسطينيين بالحجارة في منطقة المواصي·
وقال مراسل وكالة 'فرانس برس' ان اكثر من 12 شابا ضربوا جنودا وشرطيين كانوا يحاولون اخراجهم من مبنى احتلوه في مجمع 'غوش قطيف' الاستيطاني وهو مركز عسكري مصري سابق يعود الى ما قبل 1967 ومشمول في خطة الانسحاب من قطاع غزة·
وقالت إذاعة الجيش الإسرائيلي أن رفض الجنود الانصياع للأوامر عسكرية في أثناء تنفيذ خطة فك الارتباط يصيب العديد من القادة العسكريين بالرعب خاصة وأن هناك العشرات من الجنود هم من أبناء المستوطنات·وأفادت الإذاعة أنه تم اعتقال العديد من الجنود لرفضهم تنفيذ الأوامر العسكرية·