الاتحاد

الاقتصادي

وزير الاقتصاد: الاستثمار المباشر يعزز نقل التكنولوجيا وتوطينها

شرح الصورة

شرح الصورة

دبي (وام)
تستضيف وزارة الاقتصاد خلال الفترة من 30 من شهر مارس إلى الأول من شهر إبريل المقبلين، أعمال الدورة الخامسة من «ملتقى الاستثمار السنوي 2015»، وتستقطب الدورة الخامسة، التي تعقد في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض تحت عنوان «التنمية المستدامة من خلال الاستثمار الأجنبي المباشر في مجالات الابتكار ونقل التكنولوجيا»، ممثلي أكثر من 140 دولة، فيما يتصدر الابتكار موضوعات الملتقى.
وأكد معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد أهمية تبني موضوع الابتكار في هذا الملتقى لاسيما أنه يتزامن مع توجه دولة الإمارات نحو الابتكار بقوة، حيث أعلن مجلس الوزراء مؤخرا أن عام 2015 سيكون عام الابتكار في الدولة.
وأضاف أن الاستثمار المباشر يعزز نقل التقنية والتكنولوجيا وتوطينها في دول العالم والتعامل معها والتدريب عليها ليصبح أهم القنوات في هذا المجال ويفتح آفاقا لتبادل الأفكار والمعلومات ويدفع بعجلة التنمية نحو الأمام، وهو ما يهدف إليه شعار الملتقى لهذا العام «التنمية المستدامة من خلال الاستثمار الأجنبي المباشر الناتج عن الابتكار ونقل التكنولوجيا»، حيث سيكون الملتقى حلقة وصل بين مختلف الأطراف ومنصة لفتح قنوات استثمارية واقتصادية وعلمية.
وبين أن الإمارات تعمل على خلق بيئة مناسبة للابتكار وللاستثمار في نفس الوقت وقد حصدت مراتب رفيعة في مؤشرات هذين المجالين وتسعى للارتقاء بهما بشكل أوسع نطاقا خلال عام 2015 وما بعده، مشيرا إلى أن الحكومة وجهت جميع الدوائر والجهات الحكومية بتكثيف الجهود وتعزيز التنسيق والبدء بمراجعة السياسات الحكومية العامة بهدف خلق بيئة محفزة للابتكار تصل بدولة الإمارات للمراكز الأولى عالميا في هذا المجال.
وأوضح أن الحكومة الاتحادية ستطلق استراتيجية وطنية متكاملة للابتكار مدتها سبع سنوات تضم خلال مرحلتها الأولى 30 مبادرة وطنية للوصول بدولة الإمارات للمراكز الأولى عالميا في مجال الابتكار.
ويرى منظمو الملتقى أن على الدول الساعية لاستقطاب الاستثمارات الأجنبية تهيئة البيئة والمناخ المناسب لجذب هذه الاستثمارات ودعمها وتذليل كافة العقبات أمامها لاسيما العقبات اللوجستية والقانونية وتشجيع الابتكار لدى شرائح المجتمع كافة، فيما يأتي تنظيم ملتقى الاستثمار 2015 في وقت ازدادت فيه الاستثمارات الأجنبية المباشرة في دولة الإمارات بنسبة كبيرة.
ونوه بأنه سيتم خلال الملتقى إلقاء الضوء على تطورات الاستثمارات الأجنبية عالميا بعد التعافي المتواصل من آثار الأزمة المالية العالمية، وأضاف معاليه أن تدفقات الاستثمارات الأجنبية المباشرة لدولة الإمارات تسير بخطى ثابتة نحو استقطاب مزيد منها خلال السنوات القادمة، مشيرا إلى أنه وفقا لتقرير الاستثمار الأجنبي المباشر الصادر عن مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية «أونكتاد» لعام 2014، فقد استطاعت الإمارات جذب حوالي 10.5 مليار دولار من الاستثمارات الأجنبية المباشرة خلال عام 2013 مقارنة بحوالي 9.6 مليار دولار عام 2012، وبنمو بلغ 9.2 في المائة.
وقال المنصوري إن الاستعدادات لتنظيم الدورة الخامسة من ملتقى الاستثمار السنوي 2015 تسير على قدم وساق في الوقت الذي تتنامى فيه الاستثمارات البينية، حيث يعود التفاؤل تدريجيا للاقتصاد العالمي الذي تشير أحدث توقعات صندوق النقد الدولي إلى نموه بنسبة 3.3 ?، خلال عام 2014 وبنسبة 3.8 ? خلال عام 2015.
ويتطرق ملتقى الاستثمار السنوي في دورته الخامسة إلى الوجهات الأبرز للاستثمار وتعظيم دور الابتكار في الاستثمار وتنشيطه وطرح سبل نقل التقنية والتكنولوجيا الحديثة وتنشيط الاستثمارات البينية وأهمية تبادل الخبرات وفتح قنوات استثمارية جديدة. ومن المتوقع أن يستقطب الملتقى في العام 2015 أكثر من 500 شركة عارضة من 140 دولة وسيتم فيه استعراض مشاريع ومنتجات وخدمات لقطاعات اقتصادية كثيرة كالزراعة والصناعات الزراعية والتجارة والبناء والتعليم ومراكز البحوث والطاقة والتمويل والخدمات المصرفية والطيران والسلع الأساسية وإدارة المناطق الحرة والتأمين والحكومة والرعاية الصحية والاستثمار في البنية الأساسية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والشؤون القانونية والخدمات اللوجستية وصناعة الأدوية والصناعات البحرية والغواصات والتعدين والتطويرالعقاري والسياحة والضيافة والنقل وإدارة النفايات.

اقرأ أيضا

المزروعي: 160 مليار دولار استثمارات جديدة في مجال الطاقة