عربي ودولي

الاتحاد

مقتل 30 متمرداً بمعارك مع الجيش الباكستاني

تلاميذ باكستانيون يحضرون درسا في الهواء الطلق أمام مدرستهم التي دمرتها «طالبان» في باجور بالمنطقة القبلية أمس الأول

تلاميذ باكستانيون يحضرون درسا في الهواء الطلق أمام مدرستهم التي دمرتها «طالبان» في باجور بالمنطقة القبلية أمس الأول

قتلت القوات الباكستانية مدعومة بالمروحيات أمس السبت 30 متمردا في مواجهات جرت في المنطقة القبلية شمال غرب باكستان بمحاذاة الحدود مع أفغانستان. فيما أعلنت الشرطة سقوط 11 قتيلا بينهم 3 من الشرطة في تبادل إطلاق نار مع خاطفي رهائن ولصوص في شمال غرب باكستان.
وأوضح الكومندان فضل الرحمن الناطق باسم حرس الحدود لفرانس برس أن المعارك دارت في اقليم أوراكزاي حيث تشن قوات الأمن هجوما جديدا على مقاتلي طالبان الذين طردوا من وزيرستان الجنوبية السنة الماضية.
وقال إن "قوات الأمن سيطرت على مرتفعات محيطة بمدينة بيزوتي وقتلت 30 من عناصر طالبان بعدما لقيت مقاومة شديدة".
وأعلنت القوات الباكستانية سقوط 6 قتلى و10 جرحى من عناصرها في هذه المعارك التي دارت بين بلدتي غويين وهندارا عندما خرج المقاتلون من مخابئهم في الجبال لمهاجمة قافلة عسكرية. وأضاف المتحدث انه تم أسر 6 مقاتلين بعد إصابتهم بجروح. وتحولت المناطق القبلية الباكستانية المحاذية لأفغانستان الى معقل لحركة طالبان ومقاتلي القاعدة الذين تجمعوا هناك بعد فرارهم من افغانستان إثر الإطاحة بنظام طالبان في 2001 .
ويعبر المقاتلون المتشددون الحدود بانتظام لشن هجمات على القوات الدولية المنتشرة تحت قيادة أميركية في أفغانستان. وأعلن الجيش الباكستاني عن سقوط 100 مقاتل في منطقة أوراكزاي خلال الشهر الماضي وحده لكن يستحيل التحقق من صحة حصيلته لدى مصادر مستقلة لصعوبة الوصول إلى موقع العمليات. ويعتبر إقليم أوراكزاي المعقل السابق لحكيم الله محسود زعيم طالبان باكستان الذي قتل على الأرجح حسب ما أفاد عسكريون أميركيون وباكستانيون بواسطة طائرة أميركية من دون طيار في يناير الماضي. إلى ذلك، أعلنت الشرطة الباكستانية سقوط 11 قتيلا بينهم ثلاثة شرطيين أمس السبت في تبادل إطلاق نار بين رجالها وخاطفي رهائن ولصوص في شمال غرب باكستان. وأعلن أحد مسؤولي الشرطة الباكستانية شير أكبر أن تبادل اطلاق النار وقع في قرية شيخان على بعد عشرة كلم جنوب غرب بيشاور عندما قامت الشرطة بعملية مداهمة في مكان مشبوه. وأوضح "كانت لدينا معلومات حول وجود لصوص وخاطفي رهائن في ذلك المخبأ. وتسبب وصولنا في اندلاع اطلاق النار قتل خلاله 8 مجرمين و3 شرطيين ". وتنشط عصابات مجرمين بعضها موالية للشبكات الإرهابية في المناطق القبلية بشمال غرب البلاد الحدودية مع أفغانستان.

اقرأ أيضا

ألمانيا: نواب يدعون أوروبا لإيواء أطفال لاجئين في مخيمات يونانية