عربي ودولي

الاتحاد

فصائل فلسطينية في دمشق تطالب بحشد الطاقات لمواجهة التصعيد الإسرائيلي

أبو موسى” ومشعل وجبريل وناجي (من السيار إلى اليمين) خلال مؤتمر صحفي في دمشق أمس

أبو موسى” ومشعل وجبريل وناجي (من السيار إلى اليمين) خلال مؤتمر صحفي في دمشق أمس

طالب قادة الفصائل الفلسطينية المتمركزة في دمشق أمس جميع الفلسطينيين بتحمل مسؤولياتهم وحشد كل الطاقات الفلسطينية والعربية والإسلامية في وجه التصعيد العدواني الإسرائيلي ضد الفلسطينيين، خصوصاً في القدس المحتلة وقطاع غزة. وكرروا في بيان صادر بعد اختتام اجتماعات عقدوها في منزل رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس خالد مشعل، الدعوة إلى تحقيق المصالحة الوطنية الفلسطينية.

وقال البيان “إن قادة الفصائل أدانوا المفاوضات الفلسطينية-الإسرائيلية وطالبوا بوقفها فوراً، كما أدانوا السلطة الوطنية الفلسطينية (برئاسة محمود عباس) التي تتعاون مع قوات العدو الاسرائيلي وحكومة تسيير الأعمال الفلسطينية برئاسة سلام فياض التي تقمع المقاومين”. وحضر الاجتماعات كل من مشعل وأمين عام “الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين-القيادة العامة” أحمد جبريل ونائبه طلال ناجي وأمين عام حركة “فتح-الانتفاضة سعيد موسى “أبو موسى” وممثلون للفصائل الأخرى.

وقال مشعل خلال مؤتمر صحفي مشترك مع جبريل وناجي وموسى “إن المعركة مفتوحة على كل الاحتمالات مع العدو الصهيوني وسنمارس حقنا في مواجهة العدوان بالمقاومة”. قال جبريل “إننا كنا مع الحوار الوطني من أجل المصالحة الوطنية الفلسطينية ولكن المطروح علينا اليوم أن نتنازل عن الثوابت وفي مقدمتها المقاومة المسلحة وأن نعترف بالكيان الصهيوني وشروط الرباعية الدولية”. وأضاف “إذا كان ثمن المصالحة كل هذه الشروط سنستمر في الوضع الحالي”.

اقرأ أيضا

إسبانيا تسجل 832 وفاة بكورونا في يوم واحد