الإمارات

الاتحاد

محمد بن زايد يأمر بإنشاء مجمع سكني للتربويين في جزيرة دلما

الخييلي يطلع على إنشاء المجمع السكني للمعلمين

الخييلي يطلع على إنشاء المجمع السكني للمعلمين

بتوجيهات من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس مجلس أبوظبي للتعليم، بدأ المجلس عملية إنشاء مجمع لأعضاء الهيئتين الإدارية والتدريسية بمدارس دلما، من المقرر تسليمه قبل بداية شهر أغسطس المقبل، ويضم 56 شقة بتكلفة 67 مليون درهم.

وأكد معالي الدكتور مغير خميس الخييلي مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم لـ”الاتحاد” أن سمو ولي عهد أبوظبي هو الذي أمر بإنشاء هذا المجمع السكني ليكون الأول من نوعه على مستوى الجزيرة التي تضم 5 مدارس وفيها أكثر من 1200 طالب وطالبة و200 معلم وإداري يعملون بتلك المدارس ويقيمون طوال العام الدراسي في الجزيرة.
وأكد معاليه خلال الزيارة الميدانية التي قام بها إلى جزيرة دلما أن نقلة نوعية يشهدها التعليم في هذه الجزيرة الواعدة والتي من المقرر أن تشهد تدشين مشاريع عمرانية واقتصادية عملاقة خلال الفترة المقبلة.

حضر الجولة محمد سالم الظاهري مدير منطقة أبوظبي التعليمية، وخلفان عيسى المنصوري مدير “تعليمية الغربية”، وحمد الظاهري مدير البنى التحتية بالمجلس وعدد من خبراء المجلس.

وأوضح الخييلي أن الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس مجلس أبوظبي للتعليم يولي هذه الجزيرة عناية فائقة.

وحرص سموه على اختيار موقع مناسب للمجمع السكني للمعلمين في دلما، بحيث يتوسط الجزيرة ويترجم مكانة المعلم لدى القيادة الرشيدة. ومن هنا، فإن المجمع يضم 56 شقة سكنية بينها 36 شقة تتألف الواحدة منها من غرفتين وصالة و20 شقة من 3 غرف وصالة، وتبلغ كلفة بناء المجمع 67 مليون درهم، ويتم تنفيذه وفق أحدث المواصفات العالمية.

ولفت معاليه إلى أنه كان من المفترض أن يتم إنجاز المجمع في نهاية العام الجاري، إلا أن سمو ولي العهد وجه بأن يكون الإنجاز قبل بداية العام الدراسي المقبل 2010 - 2011.

وطمأن الخييلي المعلمين والإداريين في جزيرة دلما بأن سمو ولي عهد أبوظبي يدرك جيداً قيمة دور كل منهم في دفع عملية التنمية في هذه الجزيرة الحيوية، ومن هنا فقد وجه سموه بأن تتم تهيئة البيئة المناسبة التي تمكن المعلمين من الإبداع والابتكار وتحقيق استقرارهم الأسري من خلال تخصيص رحلات طيران لنقلهم من الجزيرة إلى أبوظبي، وكذلك توفير سفن حديثة للنقل البحري لربط الجزيرة بالمدن الأخرى بالمنطقة الغربية.

وأشاد الخييلي بجهود سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة نائب رئيس مجلس أبوظبي للتعليم، وحرص سموهما على توفير الحياة الكريمة للمواطنين والمقيمين في جزيرة دلما.

وقال المهندس حمد الظاهري، إن المجمع السكني للمعلمين والإداريين يجري تشييده وفق معايير هندسية ومعمارية عالمية، حيث روعي في تصميمه أن يكون مناسباً للبيئة في هذه الجزيرة التي تتميز بمناخها المعتدل.

وسيتم تزويد المجمع بشبكات للبنية التحتية مثل شبكة الإنذار المبكر عن الحريق، والتكييف، وكذلك شبكات الصرف الصحي، وتصريف مياه الأمطار وغيرها من التجهيزات التي تجعل من هذا المجمع معلماً حضارياً في الجزيرة.
ولفت الظاهري إلى أن المجمع الجديد يضم ساحات مخصصة لمواقف السيارات وحدائق ومسطحات خضراء ومتنزهات للعائلات، ويتوسط المركز التجاري للجزيرة.
من جانبهم، أعرب المعلمون والإداريون عن سعادتهم ببناء هذا المجمع. وأكد محمد جاسم التميمي مدير مدرسة الفرزدق للبنين في دلما أن هذه المبادرة من سمو ولي عهد أبوظبي تضاعف من مسؤوليات المعلمين والإداريين وتعزز من قدرتهم على العطاء والتميز في العمل.

وأشارت راندة محمد عبدالحكيم مديرة روضة أطفال المشاعل في دلما إلى أن إنجاز هذا المجمع سيكون القاطرة التي تقود مشاريع تطوير التعليم في دلما، حيث يعتبر السكن في هذه الجزيرة أحد أبرز التحديات التي تواجه المعلمين والإداريين، ومن هنا فإن بناء 56 وحدة سكنية من شأنه أن يخفف من هذه التحديات ويعزز من دور المعلم في أداء رسالته في خدمة المجتمع.

وأكد عدد من المهندسين المشرفين على تنفيذ مشروع المجمع السكني أن الشركة المنفذة بصدد مضاعفة الأداء في هذا المشروع، واختصار زمن التنفيذ من خلال تكثيف أعداد العمالة المشاركة وطاقتها الإنتاجية وزيادة عدد مناوبات العمل على مدار الساعة، بحيث يتم الإنجاز قبل بداية أغسطس المقبل.

اقرأ أيضا

حاكم عجمان: الإرادة والمثابرة عوامل رئيسة للنجاح