خضع شاب مهووس بالقصص المصورة، إلى عملية تجميل قاسية تخلى فيها عن أنفه، ليتشبه بالشرير المعروف باسم «ريد سكال» (الجمجمة الحمراء)! وكان هنري دامون (37 عاما)، الذي يعيش في العاصمة الفنزويلية كراكاس، خضع لعم" />خضع شاب مهووس بالقصص المصورة، إلى عملية تجميل قاسية تخلى فيها عن أنفه، ليتشبه بالشرير المعروف باسم «ريد سكال» (الجمجمة الحمراء)! وكان هنري دامون (37 عاما)، الذي يعيش في العاصمة الفنزويلية كراكاس، خضع لعم" />خضع شاب مهووس بالقصص المصورة، إلى عملية تجميل قاسية تخلى فيها عن أنفه، ليتشبه بالشرير المعروف باسم «ريد سكال» (الجمجمة الحمراء)! وكان هنري دامون (37 عاما)، الذي يعيش في العاصمة الفنزويلية كراكاس، خضع لعم" />
الاتحاد

منوعات

يتخلى عن أنفه ليتشبه بشخصية خيالية

خضع شاب مهووس بالقصص المصورة، إلى عملية تجميل قاسية تخلى فيها عن أنفه، ليتشبه بالشرير المعروف باسم «ريد سكال» (الجمجمة الحمراء)! وكان هنري دامون (37 عاما)، الذي يعيش في العاصمة الفنزويلية كراكاس، خضع لعملية أولى أضاف فيها كتلا من مواد التجميل إلى عظم جبهته، في طريقه للتخلي عن وجهه إلى الأبد. ولتقمص الشخصية الشريرة تماما، غير دامون اسمه رسميا إلى  «رد سكل»، الذي سيضطر أبناءه وزوجته إلى حمله أيضاَ. وحسب صحيفة «إكسبرس» البريطانية فإن دامون خضع للعمليتين على يد جراح تخلى عن دراسة الطب، للتركيز على رسم الوشم وإجراء «عمليات التجميل المتطرفة». وحسب الطبيب فإن كل عملائه يعتقدون أن إجراء تعديلات على الجسم هي الخطوة الأخيرة فيما يعرف بفن الجسد..


 

اقرأ أيضا

مهرجان الشيخ زايد: واجهات الأجنحة.. فنون تعكس ثقافات الشعوب