أزاحت شركة سامسونج للأجهزة الإلكترونية، اليوم الأربعاء، الستار عن جهازها الجديد سامسونج جلاكسي إس8 مع سعيها لاستعادة ريادتها في السوق التي خسرتها أمام "أبل" الأميركية بعد السحب المحرج لجهازها "جلاكسي نوت 7 إس" بسبب احتراق بطاريته. والجهاز الجديد مزود بواحدة من أكبر الشاشات منحنية التصميم على الإطلاق وهو أول منتج رئيسي لسامسونج منذ أزمة نوت 7 في أكتوبر الماضي التي أتت على 5.48 مليار دولار من أرباح الشركة وساعدت شركة "أبل" على تخطي سامسونج وتصدر شركات الهواتف الذكية في العالم في الربع الرابع. وعرضت الشركة الكورية الجنوبية، في احتفال بنيويورك اليوم الأربعاء، نسختين من الطراز الجديد بشاشتين منحنيتين مساحتهما 5.8 و6.2 بوصة وهما الأكبر حتى اليوم في قائمة الهواتف الرئيسية في سامسونج. والهاتفان، اللذان يطرحان للبيع في 21 أبريل المقبل، أطول قليلا من الأجهزة السابقة لكنهما في نفس العرض تقريبا بعد حذف الحواف لإتاحة المجال لتوسيع مساحة الشاشة. ووصف رئيس قسم الأجهزة المحمولة في "سامسونج" دي جي كوه هذا الحدث بأنه "حقبة جديدة على صعيد تصميم الهواتف الذكية". وزودت سامسونج الجهاز إس8 بخدمة ذكاء اصطناعي جديدة أطلقت عليها اسم (بكسبي) وبها خواص منها مساعد يتلقى أوامر صوتية يشبه تطبيق "سيري" في هواتف شركة "أبل". كما زود الجهاز الجديد بتطبيق تعريف بالوجه يتيح للمالك فتح الهاتف بمجرد النظر إليه.