عربي ودولي

الاتحاد

إسرائيل لاتستبعد أي خيار ضد إيران

لقطة من الشريط الإيراني لحادث مضيق هرمز

لقطة من الشريط الإيراني لحادث مضيق هرمز

ذكرت تقارير إسرائيلية أمس أن الرئيس الأميركي جورج بوش مستعد لبحث احتمال شن عمل عسكري ضد إيران لتدمير منشآت برنامجها النووي وأن الولايات المتحدة وإسرائيل لاتستبعدان أي خيار في هذا المجال·
وقالت صحيفة ''معاريف'' الإسرائيلية إن رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت عرض على بوش خلال محادثاتهما في القدس المحتلة مساء أمس الأول تفاصيل ''البرنامج النووي السري الإيراني'' مدعومة بوثائق وتحاليل وصور التقطت عبر الأقمار الاصطناعية جمعتها الاستخبارات الإسرائيلية، تؤكد استمرار إيران في تطوير أسلحة نووية رغم تقارير الاستخبارات الأميركية بأنها أوقفت برنامج التسلح النووي منذ عام ·2004 وقالت صحيفة ''يديعوت أحرونوت'' نقلاً عن ''مصادر في القدس'' إن بوش مستعد للبحث في عمل عسكري ضد إيران· إلى ذلك، قال السفير الاسرائيلي في واشنطن سالاي ميريدور لصحفيين أمس ''إن الولايات المتحدة واسرائيل لم تستبعدا حتى الآن أي خيار ضد إيران، وفي الوقت نفسه تفضلان رؤية هذا الخطر يزول من خلال عقوبات دبلوماسية واقتصادية، دون الاضطرار الى القيام بالمزيد''· وأضاف عند تقويمنا التهديد القادم من ايران، نحن متفقان ونفكر بالطريقة ذاتها· ان الولايات المتحدة واسرائيل تدركان جدية التهديد وانعكاساته في حال تفاقمه''· وأوضح ''كل الخيارات واردة وهي مطروحة في حال بلغنا نقطة تفشل معها الخيارات الدبلوماسية والاقتصادية''·
من جهة أخرى اعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الاميركية توم كايسي ان الولايات المتحدة احتجت رسميا امس لدى ايران على الحادث البحري الذي وقع بين سفن اميركية وزوارق ايرانية في مضيق هرمز· وقال خلال مؤتمر صحافي ''سلمنا الجانب السويسري رسالة دبلوماسية تتضمن احتجاجا رسميا على هذا الحادث''·
في المقابل أذاع الحرس الثوري الإيراني أمس شريطاً مصوراً قال إنه يثبت عدم تهديد زوارقه بتفجير سفن حربية أميركية في مضيق هرمز جنوبي الخليج يوم الأحد الماضي، حيث أظهر مشاهد مختلفة تماماً عن مشاهد شريط وزارة الدفاع الأميركية ''البنتاجون'' للحادث المذاع يوم الثلاثاء الماضي· وبثت قناة ''إيران برس'' التلفزيونية الفضائية الشريط، وقالت إنه يشمل تسجيلا لحديث متبادل بين الجانبين· ونقلت عن قائد الحرس الثوري الجنرال علي فدوي قوله إن الزوارق الإيرانية اقتربت فقط من السفن الأميركية لفحص أرقام تسجيلها في ''تفتيش معتاد للسفن''· وظهر ضابط بحري إيراني في زورق صغير ضمن 5 زوارق سريعة وهو يتحدث عبر جهاز اللاسلكي مع قائد إحدى ثلاث سفن أميركية، قائلا بلغة انجليزية ''السفينة الحربية التابعة لقوات التحالف رقم ،73 هذا زورق دورية تابع للبحرية الايرانية·'' ورد شخص بلهجة أميركية قائلا ''هذه السفينة الحربية التابعة للتحالف رقم ،73 نحن نتحرك في المياه الدولية، إنني أسمعك جيداً وبوضوح·'' ثم طلب الضابط الإيراني من السفينة أن تحدد هويتها وقال ''السفينة الحربية التابعة للتحالف رقم 73 هذا زورق حراسة تابع للبحرية الايرانية يطلب الرقم الجانبي ··· الذي يعمل في المنطقة في هذا الوقت· أطلب منكم تحديد اتجاهكم وسرعتكم''· وأصبح الحوار بعد ذلك مكرراً وتقنيا بين الطرفين اللذين اتفقا على تغيير موجة اللاسلكي·
واتهم فدوي الولايات المتحدة باختلاق ''جلبة اعلامية''· وقال في تصريح أوردته وكالة أنباء ''فارس'' الإيرانية ''إن النظام الحاكم في أميركا يحتاج في وقت زيارة بوش الفاشلة للمنطقة إلى مثل هذه الجلبة الإعلامية من أجل تحقيق أهدافه السياسية المحددة''·

اقرأ أيضا

الأردن يعلن حظر تجول في البلاد لمدة 48 ساعة لمواجهة «كورونا»