قضت محكمة استئناف أبوظبي الاتحادية، اليوم الأربعاء، حضورياً بسجن «ن. أ.غ. إماراتي الجنسية»، عشر سنوات بتهمة التواصل مع التنظيمات السرية التابعة لجماعة «الإخوان» وإنشاء مواقع على شبكات التواصل الاجتماعي ونشر صور ومقالات مسيئة لرموز الدولة وسياستها الداخلية والخارجية بما يسيء إلى علاقاتها مع دولة عربية شقيقة. وأمرت المحكمة بمصادرة الأجهزة والأدوات المستخدمة في الجريمة وإغلاق المواقع التي أنشأها المتهم إغلاقاً كلياً. كما حكمت المحكمة غيابياً بسجن «ح. أ. د. إماراتي الجنسية هارب» 10 سنوات وبتغريمه مليون درهم ومصادرة الأجهزة المضبوطة في القضية إضافة إلى تحميله مصاريف القضية بعد إدانته بإنشاء حزب سياسي محظور في الخارج وفروع له داخل الدولة ومواقع على شبكات التواصل الاجتماعي «تويتر وفيسبوك» بغرض الإساءة للدولة ورموزها والمسؤولين فيها ونشر مواد إعلامية ومعلومات كاذبة على تلك المواقع بهدف الإساءة إلى مواقف الدولة السياسية. وقضت المحكمة بسجن «ك.ع. ف آسيوي الجنسية»، خمس سنوات وتغريمه خمسة آلاف درهم والإبعاد عن البلاد بعد انقضاء مدة الحكم ومصادرة الأجهزة المضبوطة في القضية.. وذلك بعد إدانته بتزييف العملات وترويجها داخل الدولة. ونظرت المحكمة في عدد من القضايا بحضور بعض ذوي المتهمين وممثلي وسائل الإعلام في الدولة.