الاتحاد

الإمارات

14% من العاملين في شرطة أبوظبي نساء

أحمد ناصر الريسي ومكتوم علي الشريفي وعدد من قادة الشرطة والحضور خلال افتتاح المؤتمر (تصوير وليد أبوحمزة)

أحمد ناصر الريسي ومكتوم علي الشريفي وعدد من قادة الشرطة والحضور خلال افتتاح المؤتمر (تصوير وليد أبوحمزة)

محمد الأمين (أبوظبي)

بلغت نسبة الكادر النسائي في شرطة إمارة أبوظبي، 14% من إجمالي عدد العاملين في قوتها، حيث تعمل القيادة على إطلاق العديد من المبادرات؛ بهدف رفع قدرات المرأة، خاصة في الجانبين المهني والأسري.
جاء ذلك خلال انطلاق المؤتمر الإقليمي الرابع للشرطة النسائية، أمس، بفندق فيرمونت باب البحر أبوظبي، تحت شعار «تمكين - ريادة - استشراف المستقبل»، بحضور اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي، المفتش العام لوزارة الداخلية، واللواء مكتوم علي الشريفي، مدير عام شرطة أبوظبي، وعزة سليمان، عضو المجلس الوطني الاتحادي، وضرار بالهول الفلاسي، مدير عام مؤسسة وطني الإمارات، وشمسة صالح، الأمين العام لمجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين، وعدد من مديري القطاعات وكبار الضباط بشرطة أبوظبي. وأشاد مدير عام شرطة أبوظبي، بمسيرة المرأة الإماراتية وجهودها في خدمة وطنها، وبإنجازاتها الرائدة والتي حظيت بتقدير قيادتنا الرشيدة محلياً وإقليمياً وعالمياً. وثمن رعاية ودعم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، لمسيرة المرأة الإماراتية، وجهودها البناءة في مسيرة الخير والعطاء. وأضاف أن المرأة الإماراتية توافرت أمامها أشكال الدعم والعون والمساعدة، وأُتيحت لها فرص العمل بمختلف المواقع، مثمناً جهود المرأة الإماراتية في مجالات العمل الشرطي والأمني، مع استقطاب الأجهزة الشرطية أخواتنا من العنصر النسائي منذ أكثر من أربعين عاماً، ليشغلن مختلف المسؤوليات، وحصولهن على فرص الابتعاث، وصولاً إلى أرفع الدرجات العلمية والتخصصية.

اقرأ أيضا

المجلس العالمي للتسامح والسلام يدين تفجيرات سريلانكا