الرياضي

الاتحاد

«أسود دبي» يصطادون «الكوماندوز» برباعية نظيفة

فرحة لاعبي دبي بالفوز الكبير على الشعب

فرحة لاعبي دبي بالفوز الكبير على الشعب

واصل الشعب سلسلة عروضه الضعيفة ونتائجه السلبية، ولقى الهزيمة الثالثة على التوالي، عندما سقط بملعبه مساء أمس أمام أسود العوير برباعية في الجولة التاسعة لدوري الدرجة الأولى “أ” لكرة القدم، سجل أهداف دبي مارسيليو “هدفين” في الدقيقتين 8 و60 وخليفة محمد سالم في الدقيقة 12 ورشيد تيربيكاين في الدقيقة 42 بهذه النتيجة رفع دبي رصيده إلى 12 نقطة، وتجمد رصيد الشعب عند 14 نقطة وشهدت الدقيقة 71 طرد لاعب الشعب يوسف حسن لتعمده الخشونة.

بدأت المباراة ساخنة من الفريقين لإدراك هدف السبق الذي قد يخلط الأوراق والحسابات، وجاءت الهجمة الأولى شعباوية، إثر كرة قادها المحترف جونيور لم يكتب لها النجاح. ورد دبي بهجمة عن طريق محترفه رشيد تير بيكانين افسد مفعولها دفاع الشعب بتدخله في الوقت المناسب.
ويحتسب حكم المباراة ركلة جزاء عقاباً على المدافع الشعباوي محمد عبيد، نجح مارسليو في الدقيقة الثامنة من تسجيل هدف السبق لأسود العوير.

وأشعل هدف دبي المبكر فتيل حماس لاعبيه مما انعكس إيجابا على الفريق الذي أحكم سيطرته على منطقة المناورة.
وفي ظل السيطرة الميدانية من قبل لاعبي دبي يعتمد الشعب على الهجمات المرتدة التي افتقدت التركيز.
ويواصل دبي هجومه الضاغط الذي أسفر عن الهدف الثاني عن طريق خليفة محمد سالم بعد 4 دقائق فقط من الهدف الأول ليكافئ اسود العوير على أدائهم الجيد وسيطرتهم على مجريات اللعب حيث شكلت هجماتهم خطورة كبيرة على الدفاع الشعباوي.

ويستمر الأداء على نفس الوتيرة هجوم مكثف مع تكتل شعباوي في أعقاب وقوع وسط الفريق في فخ التمريرات الخاطئة مما أتاح الفرصة لدبي لإحكام قبضته على خط الوسط.
ويمارس رشيد تير بيكانين محترف دبي فاصلا من المراوغة مشكلا خطورة على دفاع الشعب بتوغله في العمق والتحرك في مساحات واسعة.

ويتحسن الأداء نسبيا من جانب الشعب بعد مرور منتصف الشوط الأول، ليقود أكثر من هجمة منظمة لم يكتب لها النجاح بعامل التسرع لإدراك الهدف والتركيز العالي لدى دفاع الأسود الذي نجح في اصطياد كل شاردة وواردة.
وكاد مارسليو محترف دبي أن يحقق هدف فريقه الثالث في أعقاب انفراده بالمرمى ليلعب الكرة فوق العارضة لحظة خروج الحارس من مرماه.
ويحتسب حكم المباراة ركلة جزاء لدبي في الدقيقة 42 اثر ملامسة الكرة لأحد مدافعي الشعب نجح رشيد تير بيكانين في إحراز هدف فريقه الثالث.

وفي ظل الخلل وسط صفوف الشعب يدفع المدرب أحمد العجلاني بيوسف حسن بديلا لأحمد عبدالله، لينتهي شوط اللعب الأول بثلاثية مستحقة لفريق دبي.
وفي الشوط الثاني واصل دبي الأداء الجاد، سعياً إلى إضافة الهدف الرابع وكان له ما أراد، عندما نجح مارسيليو في هز شباك الشعب إثر انفراده بأحمد سالم حارس الشعب، ولم يجد صعوبة في إيداع الكرة داخل المرمى، وفي المقابل كان البطء سمة أداء الشعب مما انعكس على الفنيات، ليستمر الأداء بالوتيرة نفسها حتى النهاية.

اقرأ أيضا

زيدان: البقاء بالمنزل للفوز على «كورونا»