دبي (وام)

تطلق مؤسسة وطني الإمارات «مخيم وطني الإمارات» الخاص للفئة العمرية من 7 إلى 14 عاماً والذي تنظمه المؤسسة بالتزامن مع «عام التسامح» في الفترة من 31 مارس الجاري إلى 11 أبريل المقبل في مدرسة محمد بن راشد «غرناطة سابقاً».
وقال ضرار بالهول الفلاسي المدير التنفيذي للمؤسسة: «يهدف المخيم في هذا العام إلى تعزيز قيم التسامح والتعايش من خلال الورش التدريبية والتفاعلية والأنشطة اللاصفية، إضافة إلى تنفيذ مشاريع ابتكارية وتطوير مهارات التصميم والتعلم الذاتي.
وأضاف بالهول، أن المؤسسة حددت 5 أهداف من وراء تنظيم مخيم التسامح، وهي تنمية الطلبة لمهاراتهم الشخصية، وتحديد الأهداف والعمل من أجل تنفيذها وتقديم المساعدات للآخرين دون تمييز والترشيد في الاستهلاك والتفاعل بإيجابية مع الغير.
وأشار إلى أن مخيم وطني الإمارات الذي يحمل شعار «قبطان سفينة التسامح»، يطرح برامج توعوية تدعو إلى الاعتدال واحترام الغير، وتقدير الوطن والمكتسبات وتقدير القيادة وترسخ في أذهان الطلاب معاني العطاء ورد الجميل والامتنان لما يحصلون عليه.