الرياضي

الاتحاد

مانشيني يتراجع عن قرارة برفض العودة إلى إيطاليا

مانشيني

مانشيني

على الرغم من تأكيده في مناسبات سابقة أنه لا يفكر في العودة إلى إيطاليا لتدريب فريق يوفنتوس أو المنتخب الإيطالي قبل أن يحقق نجاحات ملموسة مع مانشستر سيتي الإنجليزي، إلا أن المدرب الإيطالي روبرتو مانشيني تراجع عن تعهداته السابقة وقرر عدم إغلاق باب العودة إلى بلاده، خاصة في ظل التقارير التي تقول إن فرصه في البقاء على رأس القيادة الفنية لسيتي لن تكون كبيرة في حال فشل في إنهاء الموسم في المركز الرابع بالدوري الإنجليزي والذي يتأهل صاحبه إلى دوري الأبطال الأوروبي.

وجاء في تصريحات مانشيني والتي نقلتها صحيفة “التايمز” اللندنية قوله: “لدي استعداد للعودة إلى إيطاليا حينما تتاح الفرصة المناسبة لذلك، وبالنسبة لليوفنتوس فإنه فريق كبير وعلى أي شخص يتولى تدريبه أن يشعر بالفخر على الرغم من مواجهة النادي لكثير من الأوقات الصعبة، ولكنه يظل أحد الأندية التي تملك تاريخاً كبيراً”.

وأضاف: “كرة القدم حافلة بالمفاجآت والقرارات الغريبة، ومن ثم لا يمكنني التأكيد على أنني قريب من العودة إلى إيطاليا، ولكن المؤكد أنني سأعود عاجلاً أم آجلاً”.

كما دافع المدرب الإيطالي عن قراره بالتعاقد مع باتريك فييرا 33 عاماً، رافضاً النغمة السائدة التي ترددها الصحافة بتأكيدها أن فييرا الذي كان متألقاً في السابق “خرج ولم يعد”، وهو ما دفع مانشيني ليقول: “حينما تعاقدنا مع فييرا لم يتمكن من المشاركة في عدة مباريات بسبب الإصابة، ولكنه بدأ يستعيد مستواه بالتدريج، وقدم مباريات جيدة فيما بعد، ومن المؤكد أنه يحتاج إلى المزيد من فرص المشاركة في التشكيلة الأساسية لكي يتحسن بصورة أكبر”.

اقرأ أيضا

إسلام خان: معاً للقضاء على الوباء