الاتحاد

الرياضي

خيول الإمارات تخوض تحدي الأبطال في «ديــــــــــــــــــربي كنتاكي» الـ142 اليوم

دبي (الاتحاد)
تتجه أنظار العالم اليوم لمتابعة أحداث النسخة الـ142 من «ديربي كنتاكي» لسباق الخيول، البالغ إجمالي جوائزه المالية 2 مليون دولار، والذي يحظى باهتمام عالمي لافت، والذي يعد من بين الأقدم في العالم، والأعرق في الولايات المتحدة، ويتوقع أن يحظى السباق بحضور جماهيري يتجاوز 150 ألفاً.
وبدأ «ديربي كنتاكي» قبل 141 عاماً، وتحديداً في عام 1875، ويدخل نسخته الـ 142 اليوم، وهو ليس فقط الأعرق في أميركا، بل من أكبر وأهم السباقات، وهو من الفئة الأولى لسباقات الخيل المهجنة الأصلية، وخصص لفئة الخيول التي يبلغ عمرها 3 أعوام، ويشارك في السباق أغلى خيول العالم وأكثرها جودة، وهي الخيول الأبطال في سباقات عديدة.
ويعد هذا السباق المرحلة الأولى لسباق «التاج الثلاثي»، وهي سباق ديربي كنتاكي، وهو أول سباق في الجنوب الأميركي، وبدأ عام 1875، ثم الجولة الثانية بسباق بريكنيس ستيكس، والجولة الثالثة بسباق بيلمونت ستيكس، ومنذ عام 1978 لم يستطع أي جواد في التاريخ الأميركي الفوز بسباقات التاج الثلاثي مجتمعة بعد «افيرميد»، قبل أن يكسر هذه القاعدة «أميركان فيرو» أو «الفرعون الأميركي» لأحمد زيات في العام الماضي.
ويمثل خيول الإمارات في السباق «مهيمن» لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية، وبإشراف كيران ماكلاجلين، وبقيادة جونيور الفرادو، وينطلق من الخانة 14، وكان «مهيمن» المنحدر من نسل الفحل «تابت» غير مهزوم، قبل أن يحل في المركز الرابع عن «نايكويست» في سباق ديربي فلوريدا للفئة الأولى.
وكان «مهيمن»، قد طبع اسمه كأفضل خيل في جيله من خلال الفوز بخمسة سباقات، أبرزها الفوز بسباقي هولي بولي ستيكس للفئة الثانية، واكسبريس بيت دوت كوم فونتين يوث بمضمار جلف ستريم بارك.
وقال المدرب كيران ماكلاجلين: «نحن سعداء بالخانة 14، لأن هناك نقطة أخيرة في الخانات الرئيسة، ويوجد بعض الفراغ بين الخانتين 14 و15».
الممثل الثاني لخيول الإمارات هو المهر «شغف» لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، وبإشراف المدرب شاد براون، ويدخل إلى السباق للمرة الأولى، وهو مرشح بنسبة 20 إلى 1، وينطلق من الخانة 16 بقيادة جويل روزاريو.
ويخوض «شغف» المنحدر من نسل «بيرنارديني» هذا الاختبار ليؤكد جدارته، بعد فوزه في ثلاثة سباقات، وكان «شغف»، البالغ من العمر ثلاث سنوات، قد فاز بفارق 6 أطوال في مشاركته قبل الأخيرة على مسافة الميل بمضمار اكودكت، بعد فوزه بفارق طولين بمضمار جلف ستريم بارك، وتفوق بفارق 1,25 طول على «لوبان» في سباق جوثام ستيكس للفئة الثالثة بمضمار اكودكت يوم 5 مارس الماضي.
وقال المدرب شاد براون: «لقد تطور بشكل كبير منذ فوزه بسباق مبتدئة العام الماضي، ولديه القابلية أن يتطور أكثر، وهو يبحث عن أكبر ألقابه اليوم، وعينه على سباق ديري كنتاكي الكلاسيكي للفئة الأولى».
ويتصدر اللائحة المهر غير المهزوم «نايكويست» بإشراف دوج أونيل، وبقيادة ماريو كوتريز، وقد توج ابن الفحل «انكل مو» بطلاً للأمهار في سن السنتين عام 2015، وقال مدربه أونيل: «إن الانطلاق من الخانة 13 ليست مشكلة، حيث انطلق من الخانة نفسه حين فاز بسباق البريدرز كب للخيول الناشئة».
ومن أبرز الخيول الأخرى، «جن رنر» بقيادة فلورنت جيروكس، و«برودي كوز» بقيادة لويس زيز، و«كرييتور» بقيادة ريكاردو سانتانا، و«لاني» بقيادة بوتاكا تيكي، و«مور سبيريت» بقيادة جاري ستيفنس، و«دانزنج كاندي» بقيادة مايك سميث، و«ديستسن» بقيادة خافيير كاستيلانو»، و«سدن بريكنج نيوز» بقيادة لويس كوينونز، و«اوسكار نومنيتد» بقيادة جوليان ليباروكس، و«وايمور» بقيادة فيكتور اسبينوزا، و«تومس ريدي» بقيادة بريان هيرنانديز، و«ماي مان سام» بقيادة ايراد اورتيز، و«ماجيستو» بقيادة اميسيل جراميللو، و«تروجان نيشن» بقيادة ارون جريدر، «مي توم» بقيادة كوري.
وتنص لوائح السباق على أن الحصان يجب أن يحمل وزناً هو على وجه التحديد 126 رطلاً، أي 57.2 كيلو جرام، فيما تحمل الفرس 121 رطلاً، أي 54.9 كليو جرام، ولهذا يخضع الفارس بكامل معداته، وهو يحمل السرج قبل السباق.
وفي حال تجاوز هذا الوزن يستبعد منه، وإذا كان وزنه مع معداته أقل من الوزن القانوني، يتم تحميل سروج الخيل أوزاناً إضافية للتغلب على الفارق، وذلك ضماناً لتساوي الفرص بين المتسابقين، وهو من أهم المبادئ القانونية في سباقات الخيول، والتي تضمن تكافؤ الفرص.

اقرأ أيضا

موسو حارس الأرجنتين: عودة ميسي للمنتخب مهمة للغاية