الرياضي

الاتحاد

راشد عبد الرحمن: «الجولة 18» تحدد بطل الدوري بنسبة 70%

راشد عبدالرحمن (يمين) غاب عن مباريات الجزيرة للإصابة بقطع في الرباط الصليبي

راشد عبدالرحمن (يمين) غاب عن مباريات الجزيرة للإصابة بقطع في الرباط الصليبي

بدأ المدافع الجزراوي راشد عبد الرحمن مرحلة العلاج الطبيعي، بواقع 3 جلسات أسبوعياً في مستشفى الريف بأبوظبي، ويقوم النجم المخضرم اليوم بنزع فتيل خياطة الجراحة التي أجراها في الرباط الصليبي، تحت إشراف الطبيب الأميركي براون يوم 19 مارس الماضي، وأثبتت التقارير نجاحها، وحاجة اللاعب إلى ثلاثة أشهر، حتى يعود للتدريب.

ويعتمد راشد حالياً على عكازين في المشي، على أن يستغني عن أحدهما ابتداء من 18 أبريل الجاري، بحسب رأي الأطباء.

وأكد راشد عبد الرحمن في تصريحات خاصة لـ”الاتحاد” أنه حزين للغاية للابتعاد عن الفريق في هذه المرحلة الحساسة، خاصة في ظل غياب روزاريو، على خلفية عقوبة رابطة المحترفين التي تبعده حتى نهاية الموسم تقريباً عن المسابقات المحلية، مشيراً إلى أنه سيعود لإجراء برامج التأهيل في الجزيرة اعتباراً من 20 أبريل، بمتابعة مستمرة مع الطبيب براون وتحت إشراف الجهاز الطبي بالنادي.

وقال: أشكر الجزيرة إدارة وجهازاً فنياً ولاعبين على وقفتهم معي، حيث لم أشعر بالوحدة بسبب وجودهم بجواري، وفي الوقت الذي كدت أفقد فيه الأمل بالعودة للملاعب، وكان لوجودهم الدائم معي تأثيره الإيجابي الكبير في إحياء الأمل عندي، خصوصاً أنني استمعت لتجربة صالح بشير مع الرباط الصليبي، وسوبيس الذي كان لديه إصرار كبير على العودة، وتابعت أيضاً تجربة حسين عبد الغني لاعب النصر السعودي الذي أجرى الجراحة نفسها، وساهم ذلك في تبديد كل الشكوك والمخاوف عندي، وتحولت الشكوك إلى إصرار على العودة، ورغبة في اختصار الوقت، وتجاوزت المرحلة الأصعب في حياتي بالملاعب.

وأضاف: لحسن الحظ فإن إصابتي لم تكن قطعاً كاملاً في الرباط، ولكنها قطع جزئي، والطبيب طمأنني، وأخبرني بأنه من الممكن أن يتم علاجه بالراحة وبدون جراحة، ولكنه كان سوف يستغرق وقتاً طويلاً، وأنا فضلت الجراحة، حتى أختصر الوقت، وأخبرني الطبيب بأنني سأعود بكل قوتي بمشيئة الله، بعد تجاوز كل مراحل التأهيل.

وعن فرص الجزيرة في الفوز بلقب الدوري قال: الفرص قوية، ولكنها تتضح أكثر بعد الجولة المقبلة التي تحدد اتجاه اللقب بنسبة لا تقل عن 70 % حينما نلعب مع الشارقة، ويلتقي الوحدة مع العين، وأقول إننا إذا كنا نريد الدوري فلابد أن نفوز بكل المباريات المقبلة، حتى نستفيد من هدايا الآخرين، وأتمنى أن يخدم العين نفسه، ويخدمنا، ويظهر بالمستوى الذي نتوقعه منه، خصوصاً بعد النتائج السلبية أمام عجمان والشباب في مباراة الإياب الآسيوية.

وفي تعليقه على أسباب اهتزاز أداء المنظومة الدفاعية الجزراوية، قال: حدثت تغييرات كبيرة على اللاعبين في الدفاع، وتغيير لاعب واحد قد يؤثر عليها، لأن الانسجام أهم عنصر بالنسبة للمدافعين، وأعتقد أن هناك تفاهماً كبيراً كان بيني وبين روزاريو وسالم مسعود وعبد الله موسى، لأننا لعبنا مع بعضنا بعضاً معظم المباريات، وبعد خروجي، ثم روزاريو فإن البدلاء يحاولون تعويض الغيابات، ولكنهم من الطبيعي أن يكونوا بحاجة إلى بعض الوقت حتى ينسجموا مع بعضهم بعضاً.

مباراة بني ياس
وعن المستوى المتذبذب للجزيرة والذي كان ضعيفاً أمام بني ياس، والتي كان يمكن للعنكبوت من خلالها أن يضيق الفارق لنقطة واحدة قال: في مباراة بني ياس حدث شيئان غريبان أولهما أن 9 لاعبين من الجزيرة دفعة واحدة لم يكونوا في مستواهم، وفي المقبل كل لاعبي بني ياس كانوا في أفضل حالاتهم، وبالتالي فقد كنا محظوظين بالتعادل، ولم يظهر بشكل جيد في تلك المباراة سوى عبد السلام جمعة وعلى خصيف، وأعتقد أن هذا المشهد لن يتكرر مرة أخرى لأنه من الصعب أن يغيب هذا العدد الكبير من اللاعبين عن التركيز في مباراة واحدة.

وعن العناصر التي يمكنها أن تصنع الفارق مع الجزيرة في المرحلة المقبلة قال راشد: إذا كان توني، ودياكيه، وعبد السلام، وسبيت، في حالتهم مع علي خصيف بالطبع في المرحلة المقبلة، فسوف نكون الأقرب للقب، وأحذر كل زملائي من الوقوع في أي خطأ حتى وإن كان بسيطاً، لأن الخطأ ممنوع في هذه المرحلة، وأقول لهم لا تنظروا للأداء أو الجماليات، وابحثوا عن الفوز فقط ولو بهدف واحد، فالخطأ البسيط قد يكلفنا الكثير.


العنكبوت يستعد للقاء الشارقة في الدوري

أبوظبي (الاتحاد) - يواصل الجزيرة تدريباته مساء اليوم على ملعبه الفرعي استعداداً للقاء الشارقة في الجولة 18 من الدوري، وأعلن الجهاز الفني أنه ليس بحاجة لأي تجارب ودية حتى يوم الخميس، وأنه يستمر في التدريبات بدون راحة حتى موعد المباراة، وعاد للتدريب مع الفريق صالح عبيد، وأصبحت قائمة المصابين في الفريق خالية تماماً باستثناء أحمد دادا الذي يتدرب بمفرده حالياً، وقد اقترب من العودة بشكل كبير.
وأجرى الجهاز الفني أمس الأول تقسيمة موسعة، 11 لاعباً ضد 11 لتجريب كل اللاعبين ولمنحهم جميعاً الفرص في حجز أماكنهم ضمن التشكيلة الأساسية، وبرز أمس اهتمام المدرب بمايكل بيوشامب، وصالح بشير، وسالم مسعود للاستفادة من أحدهم في تعويض غياب روزاريو.

اقرأ أيضا

خفض الرواتب يرفع أسهم اليوفي