الاتحاد

الاقتصادي

بدء أعمال تطوير منطقة ميناء زايد الشهر المقبل

جانب من مشروع تطوير منطقة ميناء زايد بأبوظبي  (الاتحاد)

جانب من مشروع تطوير منطقة ميناء زايد بأبوظبي (الاتحاد)

سيد الحجار (أبوظبي)

تبدأ شركة مدن العقارية أعمال تطوير مشروع منطقة ميناء زايد في أبوظبي الشهر المقبل، بحسب أحمد الشيخ الزعابي، مدير مشاريع أول في الشركة.
وقال الزعابي لـ «الاتحاد» إن المرحلة الأولى من المشروع تشمل إخلاء بعض المواقع الحالية لتبدأ أعمال الهدم، ثم مرحلة البدء في البناء، موضحاً أن شركة مدن تعد المطور الرئيس للمشروع، حيث سيتم الإعلان عن خطة تطوير المشروع بالكامل خلال الفترة المقبلة، والتي توضح الأعمال التي ستتولى «مدن» تنفيذها مباشرة أو التي سيتم تنفيذها عبر مطورين فرعيين، وذلك بالتعاون مع الجهات المسؤولة، وفي مقدمتها دائرة التخطيط العمراني والبلديات.
وأضاف الزعابي أن مشروع تطوير منطقة ميناء زايد، يتضمن المحال التجارية وسوق السمك الحالي، حيث سيكون هناك سوق سمك جديد ومحال تجارية بالمشروع الجديد، موضحاً أنه تمت مخاطبة جمعية الصيادين قبل عام تقريباً لإبلاغهم بوجود مشروع تطويري قادم بالمنطقة عام 2019، وهناك حاجة لإخلاء المحال الموجودة بالمنطقة بنهاية 2018.
وتابع أنه بناء على المطالبة بتمديد مهلة الإخلاء، تمت الموافقة على تمديد فترة الإخلاء إلى نهاية شهر مارس الحالي، على ألا يتم تحصيل أي تكاليف إيجارية من المستأجرين خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة.
وذكر الزعابي أنه تمت دراسة احتياجات المنطقة وسوق السمك الحالي من المحال التجارية الرئيسة التي يجب أن تستمر ولا يمكن نقلها بعيداً عن السوق، حيث تم عقد لقاءات مشتركة مع بلدية أبوظبي وجمعية الصيادين، وتم تحديد المحال الرئيسة التي يجب أن تتوافر بالقرب من سوق السمك لخدمة الصيادين في أعمالهم.
وأكد أن مشروع سوق السمك الحالي لن يتوقف العمل به حتى الانتهاء من تطوير السوق الجديد وانتقال الصيادين له.
وخلال شهر فبراير 2018 تم الكشف عن مكونات المشاريع التنموية والسياحية التي ستنفذ في منطقة الميناء ومراحل تنفيذها، حيث يهدف المشروع الجديد إلى تطوير وتنظيم الموقع، ليكون مركزاً حيوياً ومعلماً سياحياً في خريطة أبوظبي، وليرتقي بما يقدمه حالياً، حيث سيتم إضافة عدد من المرافق، بما فيها سوق أبوظبي الكبير، وواجهة بحرية تخدمها مراكز تجارية ومطاعم ومقاهٍ متنوعة، توفر المأكولات التراثية والعصرية، ومنطقة لبناء وصيانة القوارب، بالإضافة إلى مبانٍ متعددة الاستخدامات حول القناة المائية.

اقرأ أيضا

النفط يبلغ ذروة 3 أشهر بفضل آمال التجارة