رأي الناس

الاتحاد

شكاوي واقتراحات

طيران رأس الخيمة.. من جديد

أرسل اليكم بعد ما يئست من كل المحاولات لاستعادة حقي من طيران رأس الخيمة، لقد حجزت أربع تذاكر من القاهرة إلى رأس الخيمة، وبعد الوصول إلى المطار قالو لي الرحلة الغيت، واتصلت بالشركة وقالو آسفين سوف نرد المبلغ فى خلال 5 أيام وإلى الآن لم يتم شيء. وتقدمت بشكوى إلى «الطيران المدني» ووزارة الاقتصاد أبوظبى، والدائرة الاقتصادية برأس الخيمة وهيئة السفر والسياحة والديوان الأميري برأس الخيمة، وحتى مطار رأس الخيمة. والجميع يرد«لسنا جهة اختصاص»، لا يوجد تليفون يرد للشركة، والمكتب مغلق فى رأس الخيمة. حتى البث المباشر في الاذاعة لم يستطع المساعدة ماذا أفعل؟.
ع. حمدي


الحوادث المرورية
الحوادث المرورية وحش يطارد سعادة الكثير من الناس في كل يوم، لا يمر يوم يخلو من الحوادث المرورية، صور مرعبة نراها بسبب السرعة الزائدة، والنوم أثناء القيادة، والتحدث بالهاتف، والاستهانة بقيادة السيارات، وعدم التركيز والحيطة والحذر من ما يمكن أن يحدث فجأة مثل عدم الانتباه من شخص آخر، أو خروج أطفال على الطرقات، أو عمال يشتغلون في الطرقات.
كل هذه الأشياء تجعلنا نفكر بكيفية العمل على منع هذه الحوادث المرعبة وتقديم الاقتراحات، أو تنبيه السائقين لتجنب الخسائر في الأرواح. لذلك أقترح على المسؤولين في هيئة الطرق والمواصلات، والمسؤولين عن الطرق الخارجية التي تحدث فيها الكثير من الحوادث بسبب السرعة الزائدة أو الضباب أو أعمال في الطرقات أو تلف الإطارات، بوضع مطبات على الطرقات الخارجية بصورة متقاربة كل خمسة أو عشرة كيلو مترات حتى تكون درجة الانتباه أكثر في هذه الطرقات، وأن يكون عند كل مطب كاميرات مراقبة مباشرة لمراقبة المركبات المسرعة غير المسؤولة في الطريق العام، واتخاذ اللازم بحق السائقين المستهترين الذين يعرضون أرواح الآخرين للخطر.
محمد يحيى البراوي


مساجد

بعد أن لاحظت في مساجد عدة، عدم وجود أكثر من باب واحد، أود أن اقترح على الإخوة في الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، أو الدفاع المدني، أو البلدية، وكافة الجهات المسؤولة في هذا المجال، اعتماد وجود أكثر من باب في كل مسجد حسب مساحته، وذلك تجنباً للحوادث غير المتوقعة، مثل الحرائق لا سمح الله، أو الاختناق، أو لكبار السن المعرضين لأي طارئ صحي، خصوصاً أصحاب الأمراض المزمنة، مثل السكري والضغط والقلب، وغيرها من الأمراض. كما ونتمنى أن يكون في كل مسجد أدوات إطفاء الحريق، وصندوق إسعافات أولية، وكراسي لكبار السن متينة بمواصفات لائق للمساجد، كما وأرجو توفير معقم للسجاد داخل دور العبادة حتى ولو مرة أسبوعياً.
محمد يحيى

اقرأ أيضا