الرياضي

الاتحاد

«إكس - رايد» يتقدم في «الثانية»

توج الفنلندي سيبستيان لوب سائق فريق سيتروين بلقب رالي الأردن الجولة الثالثة لبطولة العالم دبليو أر سي للرايات بعد صراع قوي مع سائق فريق أبوظبي ماتي لاتفالا الذي حل وصيفاً، فيما تسبب عطل فني في سيارته من إبعاد الشيخ خالد القاسمي عن التتويج بلقب جولة الشرق الأوسط بعد أن كان المرشح الأول عقب نتائج اليوم الأول، ولكن نجاح السعودي يزيد الراجحي في خطف المركز الأول.

وجاء فوز لوب بلقب البطولة التي ينظمها الاتحاد الدولي للسيارات “فيا” بفارق 35.8 ثانية وهو الفوز الـ 56 للوب الذي حصل على لقب بطل العالم 6 مرات مع ملاحه دانيال ارينا ليرفع رصيده إلى 68 نقطة، وخلفه لاتفالا برصيد 43 نقطة.

وحل في المركز الثالث في سباق الأردن سائق سيتروين بيتر سولينج الذي تقدم في الترتيب العام من المركز الخامس إلى الرابع برصيد 35 نقطة. وقدم سائق فريق أبوظبي اداءً مميراً في اليوم الثالث للرالي حيث شارك وحيداً بعد تعرض سيارة زميله في الفريق ديكر هيرفونين لعطل فني في اليوم الثاني للرالي.
وفاز السعودي يزيد الراجحي بالمركز الأول في بطولة الشرق الوسط، وحل القطري مسفر المري ثانياً، فيما حصل مواطنه ناصر العطية على المركز الثالث وحل متسابقو فريق الإمارات بدر الجابري وماجد الشامسي في المركزين الخامس والسادس وقبلهما في المركز الرابع السائق الأردني ميشيل. وكانت مفاجأة اليوم الختامي ابتعاد الشيخ خالد القاسمي عن منصة التتويج بسبب عطل في سيارته لم يستطع بموجبه من تكملة السباق بعد أن سيطر على السباق في اليوم الأول وتقدم إلى الصدارة بالفوز في خمس مراحل من أصل ست.

وعبر الشيخ خالد القاسمي عن أسفه للعطل الذي أصاب سيارته في المراحل الأخيرة من الرالي، وقال: “كل المؤشرات كانت تقودني إلى الفوز بلقب رالي الأردن في بطولة الشرق الأوسط التي أركز عليها، لكن حدث ما لم يكن في البال فقد تعطلت السيارة لأفقد فرصة التتويج، خاصة أن موقفي كان ممتازاً”.
وأوضح الشيخ خالد القاسمي “سوء الحظ لازمني في الجزء الأخير من السباق وهذا أمر يحدث في سباقات الرياضات الميكانيكية. يجب التفكير فيما هو قادم من سباقات من أجل التعويض والاقتراب أكثر من الصدارة وأمامنا الآن جولة جديدة في السعودية تحتاج إلى عمل مضاعف”.

وأقيم حفل تتويج أبطال البطولتين في حظيرة صيانة السيارات بالقرب من البحر الميت، حيث قام الأمير فيصل بن الحسين نائب الملك عبدالله الثاني بتتويج الفائزين وسط وحضور جماهيري كبير.
واشتمل الحفل على عروض لسلاح الجو الملكي الأردني ووصلة فنية قدمها الفنان عمر العبداللات.
وأعرب السائقون المتوجون بالمراكز الأولى عن سعادتهم بالانجاز الذي حققوه في رالي الاردن مؤكدين على صعوبة مسارات الرالي ووعورة طرقه والصعوبات التي واجهوها خلال التنافس على مدى ثلاثة أيام. ووصف لوب نفسه بالمحظوظ كونه حصل على لقب الجولة هذا العام والذي أكد انه سيزيح موقف تعرضه لحادث في رالي 2008 من ذاكرته.
وقال يزيد الراجحي إن فوزه بلقب الشرق الأوسط يضعه أمام تحديات كبيرة في الجولة المقبلة التي ستقام في السعودية.


ترتيب السائقين
1 - لوب 68 نقطة.
2 - لاتفالا 43.
3 - هيرفونن 37.
4 - بتر سولبرغ 35.
5 - اوجييه 33.

ترتيب الصانعين
1 -سيتروين 1011
2 -فورد 872
3 -سيتروين جونيور 48 - 3
4 -شتوبارت فورد 44 4
5 - ميونشيز فودر 165

السائقون الخمسة الأوائل:
1 -الفرنسي سيباستيان لوب (سيتروين سي 4) 3.51.35.9 ساعة 1
2 - الفنلندي ياري-ماتي لاتفالا (فورد فوكوس) بفارق 35.8 ثانية 2
3 -النرويجي بتر سولبرغ (سيتروين سي 4) بفارق 1.11.8 د 3
4 -الإسباني داني سوردو (سيتروين سي 4) بفارق 1.49.3 د 4
5 -البريطاني ماثيو ويلسون (فورد فوكوس) بفارق 8.24.3 د 5


الجيل الثاني من السائقين على الطريق
طموحات بلاحدود لـ «رباعي الشباب»

عمان (الاتحاد) – تسير برامج هيئة أبوظبي للسياحة الهادفة إلى تقديم سائقين إماراتيين في سباقات الرالي نحو الهدف وفق البرامج الزمنية المعدة، حيث يتقدم فريق الناشئين بخطوات واثقة نحو الأمام لما يقدمه من مستوى ونتائج خلال مشاركاته في بطولة الشرق الأوسط.
ويشارك الفريق إلى جانب الشيخ خالد القاسمي ماجد الشامسي، سلطان العامري، خالد الشيخ، وبدر الجابري ويطمحون جميعاً إلى تحقيق الفوز لفريق أبوظبي في نهاية السباق ويبدو أن الجيل الثاني من السائقين في الفريق على الطريق وبقوة لاختراق الصفوف والصعود إلى منصات التتويج.
شارك السائقون الأربعة في بطولة الشرق الأوسط للراليات في الأردن ونجحوا في إثبات المقدرة الكافية على التحدي والمنافسة ضمن برنامج الهيئة للسائقين الذي ترعاه منذ عدة سنوات للبحث عن سائقين إماراتيين موهوبين.
ومن رالي إلى آخر يرتفع سقف طموحات هؤلاء السائقين الشباب الذي أكدوا أن بلوغ الهدف بات مسألة وقت فقط وأن الظروف مهيأة خلال الفترة المقبلة لتقديم الجديد.
وقال ماجد الشامسي: “البرنامج الذي أعدته الهيئة للفريق يتوافق مع الطوحات والعمل خلال الفترة الماضية تركز حول اكتساب الخبرة والتعرف إلى تفاصيل السباقات”.
وأضاف: “ليس أمامنا غير العمل بكل جد من أجل الوصول إلى النجاح المطلوب وهو طموح كبير ورغبة الشباب تسهل تنفيذ هذا البرنامج والوصول به إلى النجاح المنتظر”.
ويري خالد الشيخ أن الإمكانات التي وفرت للفريق من قبل الهيئة سهلت المهمة على السائقين المشاركين في هذا البرنامج حيث شاركنا في العديد من سباقات بطولة الشرق الأوسط منها سجلنا مشاركة ناجحة في بطولة فييستا العالمية وحصل بدر الجابري على المركز الثالث.


«الهيئة» تمنح الجائزة لأصحاب الجهود المميزة
«أمانة عمان» تفوز بـ «روح الرالي»

عمان (الاتحاد) – منحت هيئة أبوظبي للسياحة جائزة روح الرالي إلى أمانة عمان تقديراً لدورها في نجاح رالي الأردن والجهود الكبيرة التي بذلت لإعادة تأهيل مسارات السباق,
وقام سعيد الظاهري مدير المعلومات بهيئة أبوظبي للسياحة بتسليم الجائزة إلى المهندس عامر البشير نائب رئيس المديرين لرياضة السيارات الجهة المنظمة للرالي.

وأكد الظاهري أن الجائزة عبارة عن مجسم لبوابة حصن ليوا وهي تعبر عن تقدير الهيئة لكل من يقوم بدور مهم وعمل ناجح يصب في بلوغ الرالي أعلى درجات النجاح.

وقال: الجائزة تمنح لشخص أو جهة ولكل من يقوم بدور إيجابي ملموس والواقع يشير إلى أن أمانة عمان مع الجهة المنظمة للرالي قامتا بعمل كبير وجهود ضخمة في إعادة تأهيل طرق الرالي التي تأثرت بالأمطار وسبق ان منحت الجائزة لأفراد وأيضاً لجهات قدمت جهداً مميزاً قي راليات سابقة.
وأضاف: نشكر أمانة عمان وكافة الجهات التي أسهمت في إنجاح الرالي في الأردن لأن نجاح الحدث يعني توفير كافة التسهيلات المطلوبة للفرق والسائقين وتأمين سلامتهم.

من جانبه عبر المهندس عامر البشير عن سعادته بالحصول على الجائزة التي وصفها بالغالية وأنها تحمل تقديراً كبيراً من هيئة أبوظبي للسياحة لأمانة عمان.
وقال: الجائزة تعد تقديراً مميزاً لكل الشباب الذين عملوا طوال الفترة الماضية من أجل توفير ترتيبات مميزة للرالي من خلال إعادة تأهيل الطرق والمسارات والتي تصل إلى 900 كيلومتر والتنظيم الجيد لاستضافة الفرق والمشاركين.

وأضاف: ان إنجاز إعادة تأهيل الطرق شكل التحدي الكبير للتنظيم بعد الأمطار الغزيرة التي هطلت خلال فصل الشتاء والتي جرفت سيولها الطرقات وكان هناك عمل كبير في هذا الجانب امتد مايقارب الشهرين وحقيقة كانت الجهود كبيرة والنجاح في العمل مميزاً.


تحفظ عربي على البرنامج

عمان (الاتحاد) – عبر السائقون العرب المشاركون في بطولة الشرق الأوسط ولم يشاركوا في بطولة العالم عن عدم رضاهم على البرنامج الذي وضع لهم في رالي الأردن.
ويأتي ذلك على خلفية إقامة منافسات بطولة العالم أولاًً ثم يكمل البرنامج بمسابقة بطولة الشرق الأوسط ما يعني أن المشاركين في بطولة العالم تتاح لهم الفرصة الكاملة للتعرف إلى طرق السباق والتأثير سلباًً فيها من خلال التغييرات التي تطرأ.

وقال الشيخ خالد القاسمي إن المشاركين في بطولة العالم سيمنحون الأفضلية في القيادة على الطرق بعد تجهيزها للسباقين بشكل مناسب ولا شك في أن مرور سيارات المشاركين في بطولة العالم عليها يحدث بعض التغييرات التي تصعب المهمة لدى المشاركين في بطولة الشرق الوسط.
وأضاف: أنا أشارك في بطولة الشرق الأوسط حسب التسجيل الذي قمت به لكوني أشارك مع فريق للصانعين وبالتالي فإن الأمور ستكون صعبة لأمثالي من السائقين.

وعانى السائقون العرب من التغييرات التي حدثت على الطرق وأثرت في نتائج العديد منهم.
وقال السائق الأردني فارس حجازي أول زملائه في اليوم الأول إن الطرق تغيرت بفعل حركة سيارات المتسابقين في بطولة العالم ولا شك في أن ذلك يؤثر سلباًً على أداء المشاركين في بطولة الشرق الوسط.
وأضاف: الأمر يتطلب مجهوداً من المشاركين في بطولة الشرق الوسط وبالطبع يؤدي ذلك في النهاية إلى إحداث تغييرات عديدة على خريطة الترتيب.


الجولات المقبلة لـ «الشرق الأوسط»

عمان (الاتحاد) - بانتهاء جولة الأردن يتبقى أربع جولات من بطولة الشرق الأوسط حيث تقام الجولة الرابعة في السعودية من 20 إلى 22 أبريل الجاري وتستضيف لبنان الجولة الخامسة من 17 إلى 19 سبتمبر وتقام الجولة السادسة في سوريا يومي 7 و8 أكتوبر وتختتم البطولة بجولة قبرص التي تقام من 2 إلى 4 ديسمبر المقبل.


بطولة العالم تتجه إلى تركيا

عمان (الاتحاد) - تتجه فرق السائقين المشاركين في بطولة العالم إلى تركيا لخوض منافسات الجولة الرابعة من البطولة التي تستضيفها مدينة اسطنبول من 16 إلى 18 السهر الجارى.

وتشهد البطولة هذا العام إقامة 12 جولة حيث تستاثر أوروبا باستضافة معظم الجولات وكانت البداية من السويد في فبراير الماضي ثم توجهت إلى المكسيك ومنها إلى الأردن ثم تركيا. وتستضيف نيوزيلندا الجولة من 7 إلى 9 مايو وتمثل البرتغال المحطة الخامسة حيث تستضيف المرحلة الخامسة من 28 إلى 30 مايو المقبل ومنها تتجه البطولة إلى بلغاريا من 9 إلى 11 يوليو وبعدها فنلندا من 30 يوليو وحتي الأول من إلى يوليو ومنها إلى ألمانيا من 20 إلى 22 أغسطس وتتحول البطولة إلى اليابان لتقام من 10 إلى 12 سبتمبر ثم تعود إلى أوروبا مرة أخرى عبر جولة فرنسا التي تقام من 1 إلى 3 أكتوبر ومنها تتجه الفرق إلى إسبانيا التي تستضيف الجولة الحادية عشرة من 22 إلى 24 أكتوبر ثم تختتم البطولة في بريطانيا في جولة تقام من 12 إلى 14 نوفمبر.


نظام جديد لاحتساب النقاط

عمان (الاتحاد) - يطبق في بطولة العالم للراليات هذا العام نظام النقاط الجديد الذي أصدره الاتحاد الدولي للسيارات (فيا) والذي يتضمن اللائحة التي تطبق في سباقات الفورمولا – 1.

ويحصل السائق الحائز المركز الأول في الجولة على 25 نقطة وينال الثاني 18 نقطة ويحصل الثالث على 15 نقطة والرابع على 12 نقطة وينال الخامس 10 نقاط فيما يحصل السادس على 8 نقاط والسابع على 6 نقاط والثامن على 4 نقاط والتاسع على نقطتين فيما ينال الحاصل على المركز العاشر نقطة واحدة.
وبدأ تطبيق هذا النظام الجديد في جولتي السويد والمكسيك وأيضاً في مرحلة الأردن.


محطات سريعة

تم وضع 3000 لوحة إعلانية للترويج لرالي الأردن للتعريف بالفرق والسائقين وامتدت اللوحات في كل أرجاء الأردن حيث تعتبر أضخم حملة إعلانية في تاريخ الرالي بالأردن.

حرص المنظمون أن تكون انطلاقة الرالي من مدينة جرش التاريخية حيث سجل حفل الافتتاح حضوراً جماهيرياً كبيراً.

السائق الفرنسي سيبستيان لوب حامل لقب البطولة والحاصل على المركز الأول 6 مرات يحظى باهتمام إعلامي كبير.
الفرنسي جون تو
د رئيس الاتحاد الدولي للسيارات (فيا) شهد عدداً من مراحل البطولتين بحضورالأمير فيصل بن الحسين نائب الملك عبدالله الثاني ملك الأردن.

اقرأ أيضا

«الحكام» تطبّق غرامات «القرارات الخاطئة»