رأي الناس

الاتحاد

القرضاوي يسيء لقطر قبل الإمارات

الإمارات تُحارب الإسلام «خُرافة أطلقها منظر حزب الإخوان المسلمين» يوسف القرضاوي، هو بالتحديد من احتفت به الإمارات يوماً وكرمته باسم الإسلام، وهذا درس نتعلمه من المتحزبين «أنت صديقي إذا كنت على منهجي»، بأمانه لا أعتب على القرضاوي فمن تطاول وبث سموم التفرقة والقتل في بلده الأم مصر، كيف تكون الإمارات بالنسبة له؟ كل العتب على الأشقاء في قطر!
الكثير من التأويلات والآراء تتداول وبشكل واسع خليجياً وإماراتياً بالتحديد، ماذا تريد قطر من استضافة القرضاوي والشخصيات العديدة التي تُسيء وتتطاول وبشكل يومي على الإمارات، بتقارير وآراء فيها الكثير من التجني والكذب..!!
يا أهل قطر، نحن إخوة وأهل، وأيدينا دائماً لكم ممدودة بالخير، فهذه عادات أبناء زايد، فلا نقابل الإساءة بمثلها، فقيادة الإمارات وشعبها فوق أي تصرف (طفولي) وأرعن، فنحن بلا مزايدات سادة العقلانية، ولكن لنا طرق أخرى للذود عن كرامة الوطن وشعبه بشكل عقلاني، فتصريح وزير خارجية قطر كان محبطا، والذي أكد فيه أن القرضاوي لا يمثل قطر!! كنا ننتظر خطوة حازمة ضد القرضاوى بحكم الإخوة والجيرة.
وإن افترضنا جدلا وسلمنا بأن القرضاوي لا يمثل قطر رغم جنسيته القطرية وخطبه (السياسية) التي تبث من قطر وعلى قناتها الرسمية، هل هو فوق القانون؟ فقد أساء وبشكل واضح وأمام مرأى الجميع للإمارات قيادة وشعبا، ولم تصدر من الإخوة في قطر أي ردة فعل ضده.

أحمد خليفة- مدونة «المنبر الإماراتي»

اقرأ أيضا