وقّعت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الرسالة الرسمية التي ستسلمها لندن إلى بروكسل اليوم الأربعاء لإطلاق مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، كما أظهرت صورة وزعها داونينغ ستريت مساء الثلاثاء. وتقول ماي «عندما سأجلس إلى مائدة المفاوضات خلال الأشهر المقبلة سأمثل كل الناس في المملكة المتحدة، الشباب والعجزة، الأغنياء والفقراء... (..) وأجل، المواطنين الأوروبيين الذين اتخذوا من هذا البلد منزلاً لهم». وستضيف «إزاء الفرص التي ستتاح أمامنا خلال هذه الرحلة التي ستدخل الذاكرة، يمكن لا بل يجب على قيمنا المشتركة ومصالحنا وطموحاتنا أن تجمعنا»، مؤكدة أنها تريد أن تكون بريطانيا بلداً «آمنا لأطفالنا وأحفادنا». وستقول أيضاً «نريد جميعاً أن نعيش في بريطانيا تكون عالمية حقاً وتخرج وتبني علاقات مع أصدقائها القدامى وحلفائها الجدد حول العالم». وبهذا التوقيع تكون بريطانيا قد أطلقت رسمياً مفاوضات يتوقع أن تستمر عامين لإنهاء عضويتها المستمرة منذ 44 عاماً في الاتحاد الأوروبي.