الاتحاد

الإمارات

الهلال والصليب الأحمر يبحثان مجالات التعاون وتعزيز الشراكة

استمرار تلقي المساعدات للشعب الفلسطيني في خيم الهلال الاحمر برأس  الخيمة وإمارات الدولة

استمرار تلقي المساعدات للشعب الفلسطيني في خيم الهلال الاحمر برأس الخيمة وإمارات الدولة

بحثت هيئة الهلال الأحمر واللجنة الدولية للصليب الأحمر مجالات التعاون والتنسيق المشترك للحد من وطأة المعاناة الإنسانية في قطاع غزة·
وأكد الجانبان ضرورة تكثيف البرامج الإنسانية والعمليات الإغاثية لمواكبة التحديات الإنسانية التي تواجه المتأثرين هناك، واستعرضا آخر المستجدات على الساحة الإنسانية في غزة والتداعيات الناجمة عن تصاعد وتيرة الأحداث وتفاقم معاناة سكان القطاع·
كما تم الاتفاق على السير قدما في البرامج و العمليات الإغاثية المشتركة التي ينفذها الطرفان، خاصة في الجوانب الصحية، والعمل سويا لإنقاذ حياة المتأثرين والضحايا في غزة·
جاء ذلك لدى استقبال أحمد يوسف غيث السويدي الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر بمقر الهيئة أمس جان ميشال مونود المفوض الإقليمي لبعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في الخليج بحضور الدكتور عبدالكريم بن سي على مدير مكتب العلاقات الدولية في الهلال الأحمر·
وأشاد ميشال بالجهود الكبيرة التي تضطلع بها دولة الإمارات لمساندة ودعم الأوضاع الإنسانية المتردية في غزة·
وقال إن جهود الدولة في هذا الصدد تعزز قدرة المتأثرين من الأحداث على مواجهة ظروفهم وتدعم قدرة المنظمات الأممية العاملة هناك على القيام بواجبها الإنساني على الوجه الأفضل، مشيراً في هذا الصدد إلى النتائج الإيجابية لاجتماع المانحين الذي عقد أمس في أبوظبي بدعوة كريمة من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس مكتب تنسيق المساعدات الخارجية للدولة رئيس هيئة الهلال الأحمر·
وأضاف أن الاجتماع يعتبر مبادرة خلاقة لدولة الإمارات التي تعمل بقوة من أجل تعزيز الشراكة الإنسانية وتهيئة الظروف الملائمة للعمل والحركة على الساحة الفلسطينية وخلق واقع أفضل للحياة وتخفيف المعاناة·
وأعرب ميشال عن تقدير اللجنة الدولية للدور الذي تقوم به هيئة الهلال الأحمر لدعم الأوضاع الإنسانية في القطاع المنكوب بقيادة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس هيئة الهلال الأحمر، مؤكدا أن الهيئة تضطلع بمسؤوليتها الإنسانية تجاه الضحايا والمتضررين على الوجه الأفضل·
وأكد أن الهيئة تحركت تجاه غزة منذ اندلاع الأحداث الأخيرة عبر عدة محاور، حيث قامت على وجه السرعة بتقديم مليوني دولار لتلك المنظمات تم من خلالها توفير المواد الغذائية والأدوية والمستلزمات الطبية والاحتياجات الضرورية الأخرى·
كما قامت الهيئة بتقديم وحدتين علاجيتين للأطفال بتكلفة نصف مليون دولار لدعم الأوضاع الصحية في غزة بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة ''اليونيسيف''، بجانب تسيير الهيئة لقافلة مساعدات برية من الأراضي المصرية إلى غزة عبر معبر العوجة اشتملت على 300 طن من المواد الإغاثية و الغذائية والأغطية والبطانيات وغيرها من المستلزمات وذلك بقيمة مليوني درهم·

اقرأ أيضا

قائد القوات البحرية يلتقي رئيس أركان القوات اليابانية المشتركة