الرياضي

الاتحاد

برشلونة يستدرج ألميريا بطريق العودة إلى سكة الانتصارات

برشلونه يستضيف ألميريا في كامب نو اليوم (رويترز)

برشلونه يستضيف ألميريا في كامب نو اليوم (رويترز)

مدريد (وكالات)- يتطلع فريق برشلونه العودة إلى سكة الانتصارات والعودة إلى قمة الليجا عبر مواجهة ألميريا بملعب “كامب نو” الليلة، ويسعى الفريق الكاتالوني لاستعادة نغمة الانتصارات بعد سقوطه المروع في الجولة الماضية أمام ريال سوسييداد 1- 3 وتنازله عن الصدارة لغريمه ريال مدريد وتراجعه عن الوصافة.
ويحتاج برشلونة للانتصار اليوم بعد الانتقادات التي طالت مارتينو على تشكيلته المثيرة للجدل أمام سوسييداد، حيث تجمد رصيده عند 60 نقطة ليتفوق بفارق الأهداف عن أتلتيكو في مركز الوصافة، ويتخلف كلاهما عن الريال بثلاثة نقاط. ولم يكن أحد من مشجعي برشلونة ولاعبيه وإدارييه على حد سواء يتوقع في بداية الموسم بأن يتحول تركيز النادي الكاتالوني من سعيه المتواصل للفوز بكل شيء ممكن إلى محاولة تحجيم الاضرار المعنوية بعد الفضائح التي عصفت به وجعلته، مهدداً بفقدان هيبته ومكانته في قلوب عشاقه.
من اللعب الجميل إلى روحية الشهامة و”الكاتالونية”، كلها صفات قد تتأثر سلبا بالفضائح القضائية التي طالت النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي على صعيد فردي والنادي الكاتالوني بأكمله على خلفية صفقة تعاقده مع نجمه الآخر البرازيلي نيمار. كما أن هالة برشلونة قد تتأثر سلباً بسبب هذه الفضائح، لكن ذلك لن يطال جمهوره المحلي بل العالمي فقط، وذلك بحسب بعض المراقبين الذين اعتبروا أن الـ 150 ألف مشجع عضو في النادي الكاتالوني وملايين عشاقه الذين يطلق عليهم “افيثيونادوث”، لن يتأثروا بما يدور خارج الملعب، وكل ما يهمهم النتائج والألقاب.
لكن مكانة هذه المؤسسة الرياضية التي تتغنى بشعارها “ميس كي أن كلوب”، أي برشلونة أكثر من ناد، وترعى الكثير من الأعمال الخيرية حول العالم، قد تتأثر خارج الحدود الإسبانية، حيث التساهل غير مقبول في ما يخص مسألة التهرب من الضرائب.
وتعرض بطل “لا ليجا” لثلاث هزات قضائية خلال الموسم الحالي، ففي سبتمبر الماضي اضطر ميسي للدفاع عن نفسه أمام القضاء الإسباني الذي اتهمه ووالده بالتهرب من الضرائب بقيمة 4 ملايين يورو عن أعوام 2007 و2008 و2009، ثم في يناير الماضي اضطر رئيس النادي الكاتالوني ساندرو روسيل إلى الاستقالة من منصبه بسبب اعتباره المسؤول عن الشبهات في صفقة التعاقد مع نيمار من سانتوس، وهي القضية التي أخذت منحى أكثر خطورة الأسبوع الماضي عندما وجه قاضي المحكمة الوطنية في مدريد إلى برشلونة تهمة ارتكاب “جريمة ضد الخزينة العامة” في صفقة تعاقده مع النجم البرازيلي.

اقرأ أيضا

ديبالا يهزم بيل في مباراة إلكترونية