الرياضي

الاتحاد

«الملكي» يتطلع إلى قصف قلاع «أتلتيكو» في «ديربي» مدريد الليلة

أتلتيكو يستضيف الريال في ديربي العاصمة الليلة  (أ ب)

أتلتيكو يستضيف الريال في ديربي العاصمة الليلة (أ ب)

محمد حامد (دبي) - تتجه أنظار الملايين من جماهير الكرة العالمية وعشاق «الليجا» صوب ملعب فيسينتي كالديرون الليلة لمتابعة القمة الواعدة بالمتعة والإثارة بين أتلتيكو مدريد وجاره الكبير ريال مدريد، في إطار مباريات المرحلة الـ 26 للدوري الإسباني، وهي واحدة من مواجهات تحديد ملامح البطل في صراع ثلاثي طرفه الأول الريال صاحب الصدارة برصيد 63 نقطة بعد مضي 25 جولة من المسابقة. أما البارسا فيحتل المركز الثاني بـ 60 نقطة مشاركة مع الأتليتي في نفس الرصيد، ولكن الفريق الكاتالوني يتفوق بفارق الأهداف، كما يلتقي الليلة برشلونة مع ألميريا في إطار مواجهات المرحلة ذاتها، متطلعاً إلى الظفر بـ 3 نقاط، تحميه من شبح ابتعاد الريال في الصدارة منفرداً بفارق كبير من النقاط، في حال نجح الأخير في الفوز بالديربي.
وللمرة الرابعة هذا الموسم يتجدد الموعد بين ريال مدريد وجاره أتلتيكو في ديربي العاصمة، في مواجهة قد تؤثر بشكل كبير على حظوظ الغريمين في التتويج باللقب المحلي، إذ يحل الريال ضيفا على ملعب فيسنتي كالديرون للمرة الثانية في غضون أسبوعين، حيث كانت زيارته الأخيرة يوم 11 فبراير، وفيها انتصر الميرينجي 2-0، وانتقم من خسارته للقب كأس الملك في نهائي النسخة الماضية بمعقله سانتياجو برنابيو.
وكان سيميوني قد انتصر لأتلتيكو في الجولة السابعة من الليجا هذا الموسم بعقر دار الميرينجي بملعب سانتياجو برنابيو بهدف دييجو كوستا، في فترة تخبط فيها أداء الفريق الأبيض مع مدربه الجديد كارلو. لكن فريق المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي يعيش حاليا أزهى فتراته خلال الموسم، وقد برهن على تفوقه على خصمه الأرجنتيني دييجو سيميوني في آخر مواجهتين بنصف نهائي الكأس. العنوان الكبير لمواجهة الليلة، هو «معركة كروية بين الهجوم الأقوى والدفاع الأكثر صلابة» فقد تمكن الريال من تسجيل 71 هدفاً في الليجا بمتوسط 2.8 هدف في المباراة، أما الأتليتي فدخل مرماه 20 هدفاً فقط ليصبح صاحب الدفاع الأكثر صلابة في الليجا حتى الآن، ويعتمد الريال على الثلاثي المتألق كريم بنزيمة، وجاري بيل، وكريستيانو رونالدو، وهو الثلاثي الذي اتفقت صحف مدريد «الآس» و«ماركا» على تسميته بـ «بي بي سي» اختصاراً للحرف الأول من اسم الثلاثي بنزيمة وبيل وسي آر7.
الأفضل قارياً
فقد كشفت إحصائية لصحيفة ماركا عن أن ثلاثي الريال «بي بي سي» أحرز 70 هدفاً في مختلف البطولات حتى الآن، ليصبح الثلاثي الأقوى والأكثر فعالية في ملاعب أوروبا بأسرها، وباستعراض كافة التشكيلات الهجومية الثلاثية في أكبر الأندية الأوروبية، كانت النتيجة واحدة، وهي أن الثلاثي بنزيمة وبيل وسي آر 7، هم الأفضل تهديفياً في أوروبا بـ70 هدفاً، وفي المرتبة الثانية ثلاثي مان سيتي، والمكون من سيرخيو أجويرو، وألفارة نيجريدو، وإدين دجيكو بـ66 هدفاً. ثم ثلاثي باريس سان جيرمان، بزعامة العملاق السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، وإدينسون كافاني، والبرازيلي الموهوب لوكاس مورا بـ 60 هدفاً، يليه الثلاثي الهجومي في الأتليتي وهم كوستا وفيا وجارسيا، ولديهم 54 هدفاً، واللافت أن ثالوث البارسا ميسي وسانشيز ونيمار جاء خامساً، وبفارق 16 هدفاً عن مثلث الرعب الهجومي في الريال، فقد سجل مثلث البارسا 54 هدفاً فقط، قبل انطلاقة مباريات المرحلة الحالية لليجا.
كما أشارت إحصائية أخرى لصحيفة «آس» المدريدية عن أن رونالدو وبنزيمة وبيل سجلوا معاً 46 هدفاً في الليجا خلال الموسم الجاري، مما يجعلهم أفضل من هجوم 14 فريقاً في الليجا لم تتمكن خطوطها الهجومية من تسجيل عدد أهداف أكبر من هذا العدد، وهذه الأندية تبدأ من أشبيلية صاحب المركز السابع، وصولاً إلى ريال بيتيس الذي يحتل المركز الأخير، كما أن رونالدو صاحب الـ 22 هدفاً في الليجا، على مدار 1838 دقيقة ظهر خلالها مع الريال، يسجل كل 84 دقيقة.
وبقياس قوة الفريقين حالياً يبدو الريال أوفر حظا للفوز، لكن أتلتيكو لن يكون صيداً سهلاً، فلا يزال محتفظاً بفريق قوي، وخاصة في الشق الدفاعي، دون النظر إلى معيار اللعب على الأرض الذي لا يؤثر كثيراً في مباريات الديربي المدريدي. وتاريخياً يملك أتلتيكو عقدة لعب الديربي في كالديرون، حيث لم ينتصر على ملعبه أمام الريال منذ أكثر من 14 عاما، وبالتحديد منذ 12 يونيو 1999 حين فاز 3-1.
كوستا الإسباني
على صعيد متصل بمواجهة الليلة من الناحية المعنوية على الأقل، جاء قرار فيسينتي كالديرون بضم المهاجم القوي المشاغب دييجو كوستا هداف الأتليتي إلى صفوف المنتخب الاسباني ليرفع من معنوياته، كما أن صحيفة «آس» طرحت استطلاعاً جماهيرياً للرأي عبر موقعها الإلكتروني شارك فيه 4 آلاف و 900 شخص لمعرفة مدى شعورهم بالرضا عن ضم الهداف البرازيلي إلى صفوف المنتخب الإسباني.
نتائج التصويت تشير إلى أن 58.8 % من المشاركين في الاستطلاع أكدوا شعورهم بالرضا عن هذه الخطوة مرحبين بانضمام ثاني هدافي الليجا برصيد 21 هدفاً لمنتخب «لاروخا» الذي يدافع عن لقبه كبطل للعام في مونديال البرازيل المقبل، ولكن قراءة النتائج بصورة عكسية تؤكد أن هناك مشكلة في طريق كوستا، الذي لم يدخل قلوب الاسبان كمواطن ولاعب اسباني بعد، حيث تشير الأرقام إلى أن 4 من كل 10 أشخاص لا يرغبون في رؤية كوستا بقميص «لاروخا». وبعيداً عن صراعات الديربي، يأمل حامل اللقب والوصيف الحالي برشلونة في هزيمة ريال مدريد ليساويه في النقاط بنفس الجولة، حيث تنتظره مواجهة سهلة في كامب نو امام ألميريا.
وكان الفريق الكتالوني قد تنازل عن القمة بخسارة مدوية أمام ريال سوسييداد 1-3 في ملعب أنويتا، جاءت بعد أيام قليلة من فوزه في ذهاب دور الـ 16 بدوري الأبطال في قمة ملعب الاتحاد أمام مانشستر سيتي الإنجليزي 2-0.

اقرأ أيضا

«الأبيض» يتعادل مع «أسود التيرانجا»