الاقتصادي

الاتحاد

«اتصالات»: نقل الممتلكات العقارية موضع الخلاف إلى شركة الاتصالات الباكستانية

أكدت”اتصالات” أن الاتفاقية التجارية التي أبرمتها “اتصالات” مع الحكومة الباكستانية للاستثمار في شركة الاتصالات الباكستانية “ بي تي سي إل”، تنص على نقل الممتلكات العقارية إلى شركة الاتصالات الباكستانية “بي تي سي إل” وليس إلى “اتصالات”.

وقال محمد عمران رئيس مجلس إدارة “اتصالات””حالما يتم نقل هذه العقارات إلى شركة بي تي سي إل، فإن الحكومة الباكستانية التي تمتلك ما نسبته 62% من الشركة ستكون المستفيد الأكبر من إتمام هذه الاتفاقية”.

وبالإشارة إلى تعليق الدفعات المالية، قال رئيس مجلس إدارة اتصالات، انه بموجب شروط الاتفاقية التي تمت الموافقة عليها فإن لـ “اتصالات” الحق في تجميد الدفعات المالية التي ينبغي عليها تأديتها إلى أن يتم نقل كافة الممتلكات العقارية المطلوبة إلى شركة بي تي سي إل .
وقال محمد عمران إن استثمار اتصــالات في شركة الاتصالات الباكستانية “ بي تي سي إل” جاء عقب دعوة وتشــجيع من الحكومة الباكستانية لـ “اتصالات” للمشاركة في برنامج الخصخصة الذي تبنته الحكومة في باكستان.

وأضاف ان “اتصالات” قبلت هذه الدعوة انطلاقاً من العلاقات الأخوية الراسخة التي تربط دولة الإمارات العربية المتحدة بجمهورية باكستان الإسلامية الشقيقة.
وأضاف محمد عمران أنه علاوة على التقييم المالي ودراسة المعطيات والمؤشرات التجارية الأخرى، واعتماداً على قواعد وشروط الشراء الصارمة لدى “اتصالات”، التي تمتلك الحكومة الاتحادية منها ما نسبته 60%، فإنه ينبغي قبل الموافقة على اي استحواذ على أية اصول أن يقوم مجلس إدارة اتصالات” بأخذ المشورة القانونية من مؤسسات عالمية متخصصة ومن مستشاريها القانونيين المحليين الذين أكدوا بدورهم عدم وجود شروط غامضة في الخطوات المتبعة في عملية بيع تلك الأصول، وأن الاستحواذ صحيح من الناحية القانونية بموجب القوانين المعمول بها في البلد ذي الصلة.

وأكد أن “اتصالات”، بوصفها إحدى اكبر المؤسسات الإماراتية العامة المدرجة في سوق المال وكواحدة من أكبر مزودي خدمات الاتصالات على المستوى العالمي، تقوم بتبني وتطبيق أعلى معايير الشفافية في تعاملاتها التجارية في توسعاتها الدولية وتحرص كل الحرص على إضفاء القيمة في كل ما تقدمه من خدمات في البلدان التي تتواجد فيها.
وأضاف “هدفنا هو ضمان حصول بي تي سي إل على الممتلكات العقارية التي تستحقها”.
وأضاف” إننا واثقون من أنه حالما تقوم هيئة الخصخصة الباكستانية بالوفاء بالتزاماتها فإن “اتصالات” ستقوم على الفور بأداء الدفعات المطلوبة”.


.. وتمدد عرضها على خدمة الهاتف المتحرك المدفوعة مقدماً

أبوظبي(الاتحاد)- تستمر عروض “اتصالات” الخاصة بخدمة الهاتف المتحرك المدفوعة مقدماً “واصل”، حيث مددت “اتصالات” عرضها الحالي على بطاقات واصل الجديدة لتتوافر مقابل 75 درهماً، يسترد المشتركون 25 درهما منها على شكل رصيد مجاني عند تفعيل الخط مباشرة، مما يجعل قيمة البطاقة 50 درهما فقط. يمكن استخدام الـ 25 درهما التي تتم إضافتها لإجراء المكالمات المحلية والدولية، وإرسال الرسائل النصية القصيرة، وهذا الرصيد صالح للاستخدام لمدة ثلاثة أشهر من تاريخ تفعيل البطاقة. ويمكن معرفة الرصيد المجاني عند طلب الرمز *121*8#
وقال خليفة الشامسي، النائب الأول لرئيس التسويق، “اتصالات”: “تسعى “اتصالات” باستمرار إلى إطلاق عروض مميزة تهدف من خلالها إلى أن تجعل الحصول على خط “واصل” من اتصالات أمراً في غاية السهولة وفي متناول الجميع، حيث يقدم العرض للمشتركين الجدد توفيرا يتجاوز 70% من القيمة الأصلية للبطاقة”.
وأضاف “يمكن للعملاء زيادة فرص التوفير من خلال الاشتراك بأحد عروض المكالمات الدولية مثل عرض الاتصال الدولي أثناء ساعات التخفيض المميزة، الذي يتيح الحصول على نسبة تخفيض إضافية بقيمة 60% على المكالمات الدولية التي تجرى في الفترة ما بين الساعة 11 مساء وحتى 7 صباحاً، كما ستزداد نسبة التخفيض التي يتمتع بها هؤلاء المشتركون خلال أوقات التخفيض العادية (من الساعة 2 ـ 4 بعد الظهر) ومن الساعة (9 -11 ليلا، وأيام الجمع والعطلات الرسمية) لتصل إلى 35% بالنسبة إلى مشتركي واصل. ويمكن الاشتراك بهذا العرض من خلال الاتصال بالرقم 125.

اقرأ أيضا

كازاخستان تدعو لمشاركة أوسع في خفض إنتاج النفط