السبت 13 أغسطس 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم

مي الشــطي·· صديقة الشمس والنـار

مي الشــطي·· صديقة الشمس والنـار
29 يونيو 2005

دمشق ــ عمّار أبو عابد:
'مي الشطي' امرأة عربية الانتماء والهوى· درست القانون لتصبح محامية، لكنها وجدت نفسها في الفن، وبدأت مع فنانين كبيرين هما الراحل لؤي كيالي ونذير نبعة·
مي تحب التاريخ لكنها محبطة من أحداثه وتداعياته! لذا تواجه سوداويته بالجمال، الذي تجسده في لوحاتها ذات الألوان النارية المشرقة، فهي تحب الشمس ولا تمارس الرسم إلا تحت أشعتها· وأول ما يلفت انتباهك في أعمالها عدا الألوان النارية، تلك العيون التي تفصح عما تريد قوله، وتعبر عن التمرد والاحتجاج أو الحزن والإحباط! وقد عبرت من خلال لوحاتها عن حبها وتعلقها بكل ما هو عربي وشرقي، فرسمت المرأة العربية وجهاً، وزياً فولكلورياً، وزينته بالزخرفة، ومزجته بالألوان الساخنة·
نقف أمام عمل من لوحات 'مي الشطي' فنرى فتاة عربية الملامح جميلة ومزينة بالحلي الشرقية، وكأنها أميرة، ترتدي الثياب العربية، وتطل عيناها محددتان بالكحل العربي الذي يميز العربية عن غيرها، فإذا نحن أمام تجسيد حي لجمال المرأة وقوتها، ونلاحظ أن مي تجمع بين الزخرفة والرسم فنسألها:
؟ لماذا حرصت على الجمع بين هذين الأسلوبين؟
؟؟ أنا أحرص على أن تحمل لوحاتي الطابع الشرقي، والزخرفة هي دليل حرصي هذا، ذلك أن لوحاتي فولكلورية تعبر عن التقاليد العربية والزخارف الشرقية، وهذه الزخارف تضيف جمالاً عربياً ساحراً إلى اللوحة، لتجعلها غريبة بعض الشيء لكنها جميلة·
؟ لكنك تقتصرين لوحاتك على النساء فقط، وتتجاهلين الرجال؟!
؟؟ أنا أرسم الجمال، والجمال صفة حسية للمرأة، أما الرجل فيتميز بالنبل، والنبل صفة معنوية، وعندما أرسم الزخارف والألوان النارية وأزين اللوحة أرى أن ذلك يليق بالمرأة الجميلة· ولا يمكنني أن أرسم الرجل في هذا الإطار·
؟ وهل تعتبرين نفسك فنانة نسوية أو مختصة بالأنوثة؟
؟؟ لا أحب أن أعتبر ذلك! فأنا أرسم الجمال فقط عبر وجوه النساء، إلا أنني لا أؤمن بوجود لوحات ذكرية وأخرى أنثوية·
كلام العيون
؟ وجوه النساء في لوحاتك تختلف بعضها عن بعض، فهل هو اختلاف في الشكل، أم أنه يعكس مضموناً مختلفاً؟
؟؟ العيون في لوحاتي هي التي تتكلم، وهي أهم ما أركز عليه، فلوحاتي فيها المرأة الريفية المتعبة، وفيها الأميرة التي رسمتها مستاءة· وأنا أرى المرأة بشكل عام متعبة ومستاءة من الظلم المنصب عليها في مجتمعنا·
؟ وما هي طبيعة هذا الظلم الذي تعبرين عنه، لا سيما أن البعض يرى المرأة وقد حصلت على حقوقها؟
؟؟ المرأة العربية لا تزال تعاني من جور العادات والتقاليد الصارمة، وهناك وهم شائع بأن المجتمع يقدر المرأة ويحترمها ويعطيها حقوقها كلما تقدم الوقت· ولكني أرى العكس تماماً، وأقول: إن حقوق المرأة تهدر أكثر فأكثر مع تقدم الزمن!
؟ ولماذا نراك محبطة في أعمالك؟
؟؟ أنا من جيل القوميين العرب الذي أحبط بكل ما آمن به، وذهبت آماله بوحدة العرب وعودة فلسطين والجولان، واندحار العدوان الإسرائيلي أدراج الرياح، فأنا أرى الأمور تسير في الاتجاه المعاكس، وأرى الأمة تمشي من هزيمة إلى أخرى، كل هذا يجعلني أرى الواقع قبيحاً!
؟ وكيف تردين على هذا الواقع (القبيح)؟
؟؟ أرد عليه برسم الجمال، فالمرأة جميلة في لوحاتي، وهذا الجمال وألواني المشرقة هي ردة فعلي على القباحة الواقعية التي نعيشها· فأنا أهرب من القبح الواقعي إلى واقع الفن الجميل·
؟ كيف توظفين ألوانك لخدمة أفكارك؟
؟؟ أختار الألوان النارية، وأبتعد عن الباردة، ولأنني أرسم ما هو شرقي، أختار ألواني الشرقية، فالأزرق في لوحاتي فيروزي، والأحمر خمري، وهذه الألوان تصنع واقعي الجميل المتخيل ليكون نقيضاً للواقع القبيح·
؟ وهل تختارين ألوانك قبل البدء برسم اللوحة؟
؟؟ لا·· بل أمزجها على اللوحة إلى أن أصل إلى نتائج ترضيني·
؟ وكيف تحققين الانسجام بين إيقاع اللون والحركة؟
؟؟ هذا التوازن يتحقق لا شعورياً، ودون أي قصد أو نية مسبقة· إن ألواني تنبثق من مزاجي فإنني حارة وساخنة· وهذه المزاجية اللاشعورية هي التي تحقق الانسجام·
الفنان والمزاج
؟ إلى أي حد يؤثر المزاج السيئ على لوحة الفنان؟
؟؟ أنا لا أرسم إذا كنت مستاءة أو في مزاج سيئ! وقد انقطعت عن الرسم سبعة أعوام كاملة لأنني لم أكن في مزاج حسن·
؟ لكن كثيرين يرون أن الرسم يشكل راحة نفسية للفنان؟
؟؟ صحيح·· فالرسم قد ينسي الأحزان، لكن إبداع اللوحة في حد ذاته يحتاج إلى حالة نفسية جيدة، تتيح للفنان أن يمارس إبداعه·
؟ في تعاملك مع التراث والفولكلور، هل تركزين على سوريا وحدها؟
؟؟ لا·· بل أهتم بكل ما هو عربي، فأنت ترى الحلي في لوحاتي مغربية أحياناً، وكويتية أحياناً أخرى· كذلك الثياب قد تكون من منطقة حوران السورية، أو أي منطقة عربية أخرى·
؟ كيف تكون أسلوب 'مي الشطي' في الرسم؟
؟؟ درست الفن في الولايات المتحدة، كما درسته عند الراحل لؤي كيالي، والأستاذ نذير نبعة، ومن مجموعة المؤثرات تبلور أسلوبي الخاص، الذي لم أتقصده·
؟ وأين تصنفين أسلوبك هذا؟
؟؟ أنا أضعه بين الانطباعي والكلاسيكي، لكني على العموم أرسم ما أشعر به·
؟ تنقلت في عدد من البلدان العربية، فهل أثرت البيئات العربية على أسلوبك؟
؟؟ لا يمكن للفنان ألا يتأثر، وقد كانت لي أسفار كثيرة، أعطت أشكالاً متعددة للوحاتي· لقد زرت السعودية، والمغرب وبلدان عربية وأجنبية عديدة، ولا يمكن أن أتجاهل ما سحرني في هذه البلدان·
؟ وما هو العامل الأكثر تأثيراً في لوحاتك؟
؟؟ الشمس، وهي صديقتي، وأنا لا أستطيع الرسم إلا إذا كانت ساطعة·
؟ لما تركزين على رسم الوجوه فقط؟
؟؟ في بداياتي رسمت الطبيعة كثيراً، ولكن رسم الوجوه يسحرني منذ طفولتي، فقد كنت أرسم كل من يكون بجانبي وكثيراً ما رسمت والدتي ومعلمتي·
؟ أنت خريجة حقوق، فلماذا ذهبت إلى الفن التشكيلي؟
؟؟ انتسبت إلى كلية الحقوق، لأن كلية الفنون لم تكن قد أنشئت بعد في سوريا، ولكني لم أتوقف عن الرسم يوماً، فأنا لم أذهب إلى الفن، بل كان معي عندما دخلت كلية الحقوق، ثم إني لم أجد نفسي كمحامية بل كفنانة·
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©