الاقتصادي

الاتحاد

«اقتصادية الشارقة» تتلف 10 آلاف أسطوانة غاز منتهية الصلاحية

 اسطوانات الغاز المتلفة وسط جهود حكومية لمراقبة الأسواق

اسطوانات الغاز المتلفة وسط جهود حكومية لمراقبة الأسواق

اتلفت دائرة التنمية الاقتصادية في الشارقة 10 آلاف اسطوانة من الغاز المسال منتهية الصلاحية.
وأفادت الدائرة في بيان صحفي أمس أن الاسطوانات التي تم اتلافها حصيلة مصادرة فرقها المتخصصة التي عثرت عليها في أماكن متفرقة من أسواق الإمارة خلال الفترة الماضية، بعد ان تم التحفظ عليها كونها غير مرخصة، او غير مستوفية لشروط المتانة، وتحولها الى أداة غير صالحة للاستهلاك العام، وتضاعف المخاطر الناجمة من جراء استعمالها على الحياة والممتلكات المختلفة.

وقال علي بن سالم المحمود المدير العام لدائرة التنمية الاقتصادية في الشارقة: “تصب جهود موظفي الدائرة في التعامل مع هذا الملف في ثلاثة اتجاهات، يتمثل الأول بمراقبة الأسطوانات الدخيلة التي تدخل الى الإمارة من منافذ غير قانونية، ولاتستوفي شروط المتانة، ويتمثل الثاني: بفحص الأسطوانات الموجودة بسوق الإمارة، وتبديل الذي فاتت فترة صلاحيته باسطوانات جديدة، والثالث: بحملات التوعية التي تستهدف الجمهور لتعريفهم بشروط الاستخدام الآمن، وطرق تطويق تبادل الأسطوانات التالفة او غير المرخصة من مختلف المنافذ”.

واضاف المحمود: “تحرص دائرة التنمية الاقتصادية في الشارقة على مراقبة اسواقها بشكل منتظم ضمن استراتيجيات محددة، وتنطلق في ذلك من خبرة موظفيها المرموقة في التعاطي مع ملف اسطوانات الغاز المسال في الاسواق بشكل صارم يستهدف القضاء على السلبيات، ويسعى لتحقيق أهدافها الرامية الى جعل حماية المستهلك النفسية والمالية اولوية مطلقة في تقويم مسيرة عملها بين الأعمال المهمة الأخرى”.

ومن جانبه، أهاب فهد أحمد الخميري مدير إدارة الرقابة والحماية التجارية بالوكالة بجمهور المستهلكين، الى ضرورة التعامل مع الجهات المعتمدة في تبادل اسطوانات الغاز، والشك بأي جهة تبيع بضاعتها بسعر اقل من سعر السوق.

وطالب بعدم الانسياق وراء هذه الجهات لما تحمله من اخطار، ومطالبة البائعين باسماء شركاتهم وعناوينها، ورفض اجراء اي عملية تبادل من دون الحصول على فاتورة الشراء التي تضمن حقهم، وعدم التهاون في الإخبار عن اي مخالفة او إساءة رغبة في العطف او نحو ذلك حيث قد يقود السكوت عنهم الى الإضرار بأناس ابرياء آخرين.

واشاد الخميري بجهود موظفي ادارة الرقابة والحماية التجارية في ضبط الاسطوانات ومراقبة الأسواق بشكل دوري ومستمر.

ودعا جمهور المستهلكين لضرورة الحفاظ على الأسطوانات الحالية عبر اتخاذ تدابير الوقاية اللازمة مثل وضعها بمكان جيد التهوئة، وبعيد عن مصادر الحرارة الشمسية والمطابخ، وعدم وضع المواد القابلة للاشتعال اوالاحتراق بالقرب منها، والتأكد من اغلاق صمامها بعد الانتهاء من استعمالها.

اقرأ أيضا

مصرف عجمان لن يستغني عن أي موظف