الاقتصادي

الاتحاد

«جمارك دبي» و«غرفة التجارة» تبحثان تعزيز التعاون

أكدت جمارك دبي وغرفة تجارة وصناعة دبي حرصهما على استمرار الجهود المبذولة لتطوير الخدمات المقدمة للعملاء من القطاع التجاري والاقتصادي في الدولة، بما يتواكب والرؤية الحكومية لتعزيز الاقتصاد المحلي، والحفاظ على معدلات النمو وتعزيز الميزة التنافسية للإمارات على المستوى العالمي.
جاء ذلك خلال لقاء عمل جمع أحمد بطي أحمد مدير عام جمارك دبي وحمد بوعميم، مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي في المبنى الرئيسي لجمارك دبي.

واستعرض الجانبان مجالات العمل المشتركة وسبل تعزيز قنوات الاتصال بما يعود بالنفع والفائدة على العملاء والتجار، وتيسير إجراءات العمل في الدائرتين، ومن بينها القيام بربط إلكتروني بين الجهتين للإجراءات التي يحتاجها العميل من كلتيهما، بحيث يكون بإمكان العميل إنجاز كل معاملاته معهما من مكان واحد إلكترونيا دون اضطراره لزيارة مقر وفروع جمارك دبي وغرفة تجارة وصناعة دبي، وهي خطوة تعزز الخطوة المشتركة السابقة بافتتاح الجمارك مكتبا لها في مقر الغرفة الرئيسي في ديرة في بداية فبراير الماضي وسهلت كثيراً من إجراءات العمل على العملاء. وسوف يكون لخطوة الربط الالكتروني أثر كبير في تسهيل عمليات التخليص وإنجاز المعاملات في وقت قصير، وتبادل المعلومات بين الطرفين في إطار مجالات التنسيق المشترك وتبادل الخبرات، كما اتفق الجانبان على تشكيل فريق عمل مشترك من الغرفة والجمارك يعمل بشكل دائم على تسهيل إجراءات العمل للعملاء لديهما وتقديم خدمات ذات قيمة مضافة. وأكد أحمد بطي أحمد الدور الحيوي والمهم الذي تقوم به غرفة تجارة وصناعة دبي في الترويج لإمارة دبي كمركزٍ تجاري عالمي.

وقال إنها تعد أحد الشركاء الاستراتيجيين للدائرة، كما تضم الغرفة تحت مظلتها كل قطاعات الأعمال التي تتعامل مع الجمارك وجميعهم يحتاجون لإجراءات متنوعة تحتاج لتخليص من الجمارك وغرفة دبي، وأكد التنسيق المستمر مع الغرفة في التسهيل عليهم.

واضاف أن هناك دورا مهما للجمارك خاصة للشركات الجديدة التي يتم تأسيسها في دبي والتي تحتاج باستمرار لتوعيتها واطلاعها على قواعد ولوائح الاستيراد والتصدير وإعادة التصدير، وإجراءات العمل في الدائرة التي تحرص دائما على تيسير الحركة التجارية في إطار التسهيل والالتزام ودعم التجارة المشروعة.

اقرأ أيضا

كازاخستان تدعو لمشاركة أوسع في خفض إنتاج النفط