الاقتصادي

الاتحاد

«غرفة أبوظبي» و «اتحاد الصناعيين» توقعان مذكرة تفاهم للارتقاء بأداء القطاع الصناعي

ظافر عايض الأحبابي (يسار) ومحمد راشد الهاملي يوقعان مذكرة التفاهم

ظافر عايض الأحبابي (يسار) ومحمد راشد الهاملي يوقعان مذكرة التفاهم

وقعت غرفة تجارة وصناعة أبوظبي وجمعية اتحاد الصناعيين بالدولة مذكرة تفاهم تهدف إلى الارتقاء بأداء القطاع الصناعي ودعم الشركات والمؤسسات الصناعية الخاصة وبما يعزز من مساهمتها في التنمية الاقتصادية الشاملة في الدولة.

وقع مذكرة التفاهم عن جمعية اتحاد الصناعيين ظافر عايض الأحبابي رئيس مجلس إدارة الجمعية وعن غرفة تجارة وصناعة أبوظبي محمد راشد الهاملي مدير عام الغرفة.

وقالت الغرفة في بيان صحفي أمس إن مذكرة التفاهم نصت على أن تتعاون غرفة تجارة وصناعة أبوظبي وجمعية اتحاد الصناعيين في تعزيز مساهمتهما والعمل المشترك لدراسة التحديات التي تواجه الصناعيين وإعداد الدراسات واقتراح الحلول لتطوير القطاع الصناعي والعمل المشترك لرعاية وخدمة الصناعة وتنمية قدراتها والمساهمة في وضع وتطوير التشريعات والأنظمة المتعلقة بالصناعة. وأكد رئيس مجلس إدارة جمعية اتحاد الصناعيين أن توقيع هذه المذكرة مع غرفة أبوظبي يساهم في تعزيز وتوحيد الجهود المشتركة في نشر الوعي الصناعي والمساهمة في دعم تنافسية الصناعة المحلية وتنسيق الجهود الخاصة بحماية الصناعة المحلية من الإغراق وزيادة التعاون وتنسيق الخطط وتنسيق الجهود في مجالات التعليم المهني والتدريب والتطوير الفني.

وقال الأحبابي إن جمعية اتحاد الصناعيين تعمل بالتعاون والتنسيق مع كافة المؤسسات العاملة في الدولة والتي ترعى القطاع الصناعي ومنها غرفة تجارة وصناعة أبوظبي لتسهيل مهمة الشركات والمؤسسات الصناعية وحل كافة الصعوبات والمشاكل التي تواجهها بالتعاون مع هذه الجهات وبما يسهم في تطوير القطاع الصناعي وتنمية القدرات لدى المصانع المحلية والارتقاء بالمنتج المحلي والصناعة المحلية إلى أفضل المستويات وبما يمكنها من منافسة الصناعات الأجنبية ويوفر فرص لتوسيع أسواقها وزيادة صادراتها الصناعية.

وأعرب الأحبابي عن شكره وتقديره لغرفة تجارة وصناعة أبوظبي على تعاونها الدائم ودعمها لعمل وأنشطة الجمعية وتمكينها من القيام بدورها على أكمل وجه.

من جانبه أكد مدير عام غرفة تجارة وصناعة أبوظبي أن الغرفة تتعاون مع جمعية اتحاد الصناعيين لدعم الشركات والمؤسسات الصناعية في إمارة أبوظبي وتطوير عملها وفتح أسواق جديدة لمنتجات المصانع العاملة في إمارة أبوظبي حيث سيعمل الجانبان على تنسيق جهودهما لتطوير مؤسسات تمويل ودعم الصادرات الصناعية وتأسيس وتوفير قاعدة بيانات صناعية موحدة لخدمة القطاع الصناعي وتعزيز دوره والمساهمة في توطينه.

وأشار إلى أن توقيع هذه المذكرة مع جمعية اتحاد الصناعيين وما تضمنته من بنود سيساهم في تعزيز دور القطاع الصناعي في إمارة أبوظبي وتعزيز دور الشركات والمؤسسات الصناعية وزيادة مساهمتها في تحقيق التنمية الاقتصادية بالإمارة.

وأكد الهاملي أن الغرفة ستعمل بالتعاون مع جمعية اتحاد الصناعيين على تنفيذ بنود هذه الاتفاقية ، مشيرا إلى أن توقيع هذه الاتفاقية يأتي في إطار خطة الغرفة الاستراتيجية لتعزيز شراكاتها وتوحيد جهود المؤسسات لإحداث تعاون حقيقي ومثمر من شأنه تعزيز دور القطاع الصناعي الخاص في إمارة أبوظبي وتوفير كافة الأدوات والإمكانات اللازمة لزيادة مساهمته في الناتج المحلي الإجمالي لإمارة أبوظبي بصورة خاصة وللدولة بصورة عامة.

اقرأ أيضا

«راكز»: باقات لتسهيل تأسيس الأعمال