الاتحاد

الإمارات

ولي عهد رأس الخيمة يشهد فعاليات اليوم المفتوح للقوات الجوية

محمد القاسمي خلال حضوره فعاليات اليوم المفتوح للقوات الجوية والدفاع الجوي (تصوير راميش)

محمد القاسمي خلال حضوره فعاليات اليوم المفتوح للقوات الجوية والدفاع الجوي (تصوير راميش)

عماد عبدالباري (رأس الخيمة) - شهد سمو الشيخ محمد بن سعود القاسمي، ولي عهد رأس الخيمة، صباح أمس، فعاليات اليوم المفتوح للقوات الجوية والدفاع الجوي الـ 40 تحت شعار «شكرا خليفة»،التي أقامتها القوات المسلحة، تحت رعاية صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، بالتعاون مع دائرة الأشغال.
وبدأ الحفل الذي احتضنته مدرجات مطار رأس الخيمة الدولي، بعزف السلام الوطني، بحضور المهندس الشيخ سالم بن سلطان القاسمي، رئيس دائرة الطيران المدني في رأس الخيمة، والشيخ سلطان بن جمال القاسمي، والشيخ مروان بن عبدالملك القاسمي، والشيخ صقر بن محمد بن صقر القاسمي، وعدد من الشيوخ والمسؤولين ورؤساء ومديري الوزارات الاتحادية والدوائر المحلية في الإمارة، إضافة إلى كبار الضباط القوات المسلحة والقادة والضباط وضباط الصف والجنود في القوات الجوية والدفاع الجوي.
واستعرض سمو ولي عهد رأس الخيمة، واللواء الركن طيار محمد بن سويدان القمزي، قائد القوات الجوية والدفاع الجوي، الطابور العسكري لمنتسبي القوات الجوية والدفاع الجوي، ثم تلا الرائد علي سلطان الحبسي، آيات من الذكر الحكيم.
وألقى اللواء الركن طيار محمد بن سويدان القمزي، قائد القوات الجوية والدفاع الجوي، كلمة رحب في بدايتها بالحضور، مؤكداً أن يوم الوحدة يشكل منعطفاً تاريخياً هاماً في مسيرة القوات الجوية والدفاع الجوي، ويعتبر مناسبة طيبة لاستلهام العبر وتحفيز الهمم ودافعاً لاستجماع الطاقات ومضاعفة العملة وتكثيف الجهود لمواصلة المسيرة والتقدم لتحقيق الغاية التي نسعى دائماً إلى تحقيقها، والمتمثلة في قوات جوية ودفاع جوي قادرة دائماً وباستمرار على أداء رسالتها الوطنية والإنسانية بكل كفاءة واقتدار وفق مقتضيات العصر.
وأشار إلى أن النجاح الذي حققته القوات الجوية والدفاع الجوي في استيعاب التكنولوجيا المتقدمة والقدرة على مواكبة العصر يستدعى الحفاظ عليه وتدعيمه، آخذين في الاعتبار مقولة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بـ«أن المقياس الحقيقي للنجاح لا يكمن فقط بالتزود بأحدث الأسلحة والمعدات والتقنيات، بل في استمرار تعزيز الكفاءة القتالية لهذه القوات ووضع الآليات التي تجعل التطور والتحديث ممارسة راسخة ومستقرة».
وأضاف: إننا على يقين من أن رجال القوات الجوية والدفاع الجوي قادرون على تحقيق المزيد من الإنجازات، وأن نجاحهم وتميزهم سوف يستمر بفضل الدعم اللا محدود من سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة «حفظه الله»، وسيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، ومتابعة سيدي الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.
وأكد القمزي أن حجم التحديات والمستجدات التي تواجه الخليج وخاصة دولة الإمارات العربية المتحدة، وتماشياً مع الاستراتيجية العامة للدولة ولقواتنا المسلحة، حتم علينا بناء قوة جوية على درجة عالية من الاحترافية تكون قاعدة صلبة لمواجهة مثل هذه التحديات ومصدر أمن وأمان لهذا الوطن المعطاء، بتطوير فكر الجنود عن طريق التعليم والتدريب والتثقيف الذاتي ليكونوا دائماً على قدر حجم المسؤولية الملقاة على عواتقهم، ومهدت لتأهيل كوادرنا الوطنية لاستقبال أحدث الأسلحة والمعدات؛ الأمر الذي أدى إلى دخول أسلحة جديدة ومتطورة مثل نظام الدفاع الجوي البانزر وطائرة الإنذار المبكر (SAAB 340)، وطائرة النقل العملاقة C-17، وطائرة التزود بالوقود جوا Air bus MRTT 330، وطائرات التدريب المتقدم PC-21، وطائرات الاستطلاع البحرية وأنظمة الدفاع الجوي الباتريوت.
وقال: إننا نتطلع دائماً بما توفر لنا من إمكانات حالية ومستقبلية إلى أن نكون من أفضل القوات الجوية والدفاع الجوي على مستوى العالم.
ولفت إلى أنه، ومن هذا المنطلق، فقد حققت القوات الجوية والدفاع الجوي الكثير من الأهداف والغايات فكانت النتائج بحجم الآمال والتطلعات المرجوة، مضيفاً أن كوادرنا وأطقمنا اليوم أصبحت تتمتع بجاهزية قتالية وروح معنوية عالية أكثر من أي وقت مضى متسلحين بالعلم والمعرفة. وأضاف قائد القوات الجوية والدفاع الجوي: إذا كان من كلمة ختامية، فهي كلمة عهد ووفاء بأن نظل دائماً كعهدنا في خدمة الوطن الجنود الأوفياء للعهد البارين بالوعد الحافظين للأمانة الذين يؤدون واجبهم بكل كفاءة وإخلاص، مقدّرين عظم المسؤولية الملقاة على عاتقنا، وشعارنا دائماً الإيثار والتضحية والثبات على المبدأ والمبايعة على السمع والطاعة. ثم قام سمو الشيخ محمد بن سعود القاسمي يرافقه اللواء الركن طيار محمد بن سويدان القمزي، قائد القوات الجوية والدفاع الجوي، بتكريم ذوي شهداء القوات الجوية والدفاع الجوي، ومنتسبي القوات الجوية والدفاع الجوي. وفي ختام الفعاليات، تفقد ولي عهد رأس الخيمة يرافقه قائد القوات الجوية والدفاع الجوي المعرض الذي أقيم على هامش الفعالية، وضم أحدث الأسلحة من الطائرات والمعدات الثابتة للدفاع الجوي.
عروض جوية بأحدث الطائرات العسكرية

تخللت الفعاليات، التي صاحبتها أجواء غائمة، عدد من العروض التي بدأت بعرض للمشاة من منتسبي القوات الجوية والدفاع الجوي أمام منصة الاحتفال. ثم قدمت العروض الجوية بإنزال المظليين، إضافة إلى عروض جوية أخرى قدمها فريق الإمارات للقفز الحر رفع خلالها أعلام الدولة والقوات المسلحة والقوات الجوية والدفاع الجوي. تلا ذلك، عروض مهاراتية جوية لتشكيلات مختلفة من أحدث الطائرات العسكرية المقاتلة من نوع «الميراج 2000-9وf.16» التابعة للقوات الجوية والدفاع الجوي، مع استعراضات جوية شكّلت علم الإمارات قدمها فريق «الفرسان» الإماراتي، ونالت إعجاب واستحسان الحضور.

اقرأ أيضا

ذياب بن محمد بن زايد: رحلة التميز والإنجازات مستمرة