الرياضي

الاتحاد

3 مباريات في كأس المحترفين الليلة

من مباراة الوحدة والجزيرة في الكأس (الاتحاد)

من مباراة الوحدة والجزيرة في الكأس (الاتحاد)

أمين الدوبلي (أبوظبي) - تستأنف اليوم منافسات بطولة كأس المحترفين لكرة القدم بإقامة 3 مباريات في المرحلة السابعة (جولة الحسم)، حيث تقام جميع المباريات في السابعة وخمس دقائق، وتجمع الأولى بين دبي وبني ياس على استاد العوير وتجمع الثانية بين الجزيرة والوحدة ويلتقي في الثالثة الشارقة مع الشعب.
ويعول السماوي في لقائه دبي على تحقيق الفوز لأنه يضمن له التأهل للدور نصف النهائي حتى لو فاز منافسه الجزيرة في المباراة الثانية على الوحدة لأنه في رصيده 10 نقاط، يتفوق بها على الجزيرة صاحب الـ 9 نقاط، اما في حالة تعثر السماوي أمام دبي إما بالتعادل أو الخسارة وفوز الجزيرة على الوحدة فسوف يكون التأهل في المركز الثاني لصالح الفورمولا خلف الشارقة صاحب الصدارة في المجموعة الأولى برصيد 13 نقطة.
ويدخل السماوي المباراة بدوافع كبيرة لإنقاذ الموسم بعد ابتعاده كثيراً في الدوري، وخروجه المبكر من كأس صاحب السمو رئيس الدولة، ووداعه لبطولة دوري أبطال آسيا من مرحلة التصفيات في الملحق التي تسبق دوري المجموعات.
وسوف يحاول العراقي عدنان حمد جاهداً وضع حد لتراجع النتائج معتمداً على الروح القتالية للاعبيه والرغبة الكبيرة في تحسين الصورة، والأمل في التأهل للدفاع عن حظوظ الفريق في بطولة كأس المحترفين لعلها تكون الفرصة الوحيدة لإنقاذ الموسم.
في المقابل، يدخل دبي المباراة بلا دوافع سوى تحقيق فوز معنوي يفيد اللاعبين في استعادة الروح للدفاع بقوة عن الحظوظ في البقاء بالدوري، خاصة أنه تعرض لظروف صعبة واحتل مركزاً متأخراً في دائرة الهبوط بجدول ترتيب المسابقة، ولا يملك في كأس المحترفين سوى نقطة واحدة يحتل بها قاع الترتيب في المجموعة الأولى.
المباراة الثانية، هي واحدة من لقاءات العيار الثقيل حيث تجمع بين الجزيرة والوحدة على ستاد محمد بن زايد ويخوضها الجزيرة بأمل الفوز لرد دين خسارته أمام الوحدة في كأس صاحب السمو رئيس الدولة بدور الـ 16، والتمسك بأهداب التأهل لنصف نهائي كأس المحترفين إذا ما تعثر السماوي أمام دبي.
ويخوض الفريقان اللقاء بدون اللاعبين الدوليين المؤثرين في الجزيرة علي خصيف، وخميس إسماعيل، وعلي مبخوت مع الأبيض، وعبد العزيز برادة مع منتخب المغرب الذي سيواجه الجابون ودياً، وفيليبي كايسيدو الذي انضم هو الآخر لمنتخب الإكوادور في لقاء ودي مع المنتخب الأسترالي استعداداً لنهائيات كأس العالم بالبرازيل 2014، ويغيب عن الوحدة الثلاثي حمدان الكمالي، وعيسى سانتو وسالم صالح، وفي ظل كل هذه الغيابات سوف تحظى المباراة بمشاركة نجوم بحجم إسماعيل مطر، ومحمد الشحي، وعبدالله النوبي، وتوفيق عبدالرزاق في الوحدة، وفي الجزيرة سبيت خاطر، وجوسيلي داسيلفا، وعبدالله موسى، وخالد سبيل، وهيونج مين شين، وعبدالله قاسم، وسلطان برغش.
وكان الجزيرة قد فاز على الوحدة الموسم الماضي في بطولة كأس المحترفين 2 - 1، بنصف النهائي، ويدخل الفريقان اللقاء بمعنويات عالية حيث إن الجزيرة قادم من فوز آسيوي في الجولة الأولى على حساب الريان القطري في استاد محمد بن زايد، كما أن الوحدة قادم من فوز على العين بهدف، وتعادل مع الشارقة في الجولة 19 للدوري مما ساهم في تحسين موقعه بجدول الدوري.
أما المواجهة الثالثة فهي ديربي قديم أيضاً يجمع بين الشارقة الذي ضمن التأهل برصيد 13 نقطة، والشعب الذي يحمل في رصيده 5 نقاط فقط، ويرغب بوناميجو مدرب الشارقة في تحقيق رقم قياسي من النقاط في المسابقة برفع رصيد فريقه إلى 16 نقطة، وكذلك الاطمئنان على لاعبيه الذين لم يقدموا المستوى المطلوب منهم حسب رأيه أمام الوحدة وأهدروا فوزاً كان يمكن تحقيقه. وبرغم أن الشارقة بلغ نصف نهائي كأس المحترفين إلا أنه كان يحمل طموحاً أكبر في الموسم الحالي بالمنافسة على لقب كأس صاحب السمو رئيس الدولة الذي يعد بطولته المفضلة، إلا أنه ودعها مبكراً، وبرغم أنه في دائرة الصدارة وفي المركز الرابع في جدول ترتيب الدوري برصيد 34 نقطة إلا أنه بعيد عن صدارة الأهلي بعدد كبير من النقاط يبلغ 11 نقطة، يجعل أمله محددا في تلك البطولة، ويدفعه للتركيز على كأس المحترفين، وسوف يخوض اللقاء بكل لاعبيه المهمين باستثناء أحمد خميس الذي انضم لقائمة المنتخب الوطني التي يعتمد عليها مهدي علي في مواجهة أوزبكستان.
وفي المقابل يسعى الشعب للخروج من حالة انعدام الوزن التي يمر بها في المرحلة الأخيرة بمباريات الدوري والتي جعلته يراوح مكانه في دائرة الهبوط.

اقرأ أيضا

منصور بن محمد يتوج الفائزات.. لوسي بطلة الطواف النسائي