أبوظبي (وام) أكدت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي، وزيرة دولة للتسامح، الدور المجتمعي المهم الذي تضطلع به مؤسسات وشركات القطاع الخاص لتعزيز قيم التسامح، والوئام والتعايش والانسجام بين مختلف الجنسيات في قطاعات العمل المتنوعة. جاء ذلك، خلال لقاء معاليها بموظفي شركة بيبسيكو آسيا الشرق الأوسط، بحضور سانجيف شادها، الرئيس التنفيذي للشركة في مقر الشركة بدبي أمس. وأوضحت معاليها، خلال اللقاء، أهمية تفعيل الواجب المهني للموظفين بشكل عام نحو تجذير ونشر قيم التسامح والإخاء بين بعضهم بعضاً، وبين أقرانهم الموظفين في المؤسسات والشركات الأخرى، فضلاً عن دورهم المهم في المجتمع أيضاً. وأشارت معاليها إلى المسؤولية المجتمعية للشركات والمؤسسات الخاصة في وضع الخطط والبرامج التي تعمل على استدامة قيم التسامح واحترام التعددية والقبول بالآخر فكرياً وثقافياً ودينياً وطائفياً بين العاملين بمختلف أجناسهم وأديانهم وثقافاتهم، خاصة في ظل استشراء خطابات الكراهية والعصبية والتمييز التي لا تعبر عن فطرتنا الإنسانية السوية، ولا تلامس قيمنا العالمية المشتركة. حضر اللقاء، كبار المسؤولين في شركة بيبسيكو آسيا والشرق الأوسط، وراشد الطنيجي عضو البرنامج الوطني للتسامح.